. النجّار والتجّار والطاسة

العين طلال الشرفات يقيم احتفالا بالمناسبات الوطنية.. تقري تلفزيوني محمد صلاح يجدد عقده لمدة طويلة مع ليفربول الاردن يشارك في أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية حوارية حول التربية الإعلامية والمعلوماتية في المفرق "هيئة الأسرى": 500 أسير مريض في سجون الاحتلال منهم 50 حالة صعبة وخطيرة تساقطت حجارة من أعمدة "الأقصى القديم" "هيئة الأسرى": إصابات كبيرة بفيروس "كورونا" في صفوف الأسرى بسجن النقب إصابات بالرصاص المعدني خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية 147 انتهاكا صهيونيا بحق الصحفيين بينهم شهيدتان في النصف الأول من العام الجاري إصابات بالرصاص المعدني خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية أسير من يعبد يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلال إخماد 58 حريق أعشاب جافة خلال 24 ساعة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى ذوي شهداء الواجب بحادثة العقبة 157 ألف طالب يتقدمون لامتحان التوجيهي السبت إصابة 17 شابا برصاص الاحتلال خلال قمع مسيرة كفر قدوم

القسم : مقالات مختاره
النجّار والتجّار والطاسة
نشر بتاريخ : 6/4/2022 9:24:16 AM
يوسف غيشان

سيدة يقع بيتها قرب سكة الحديد، كانت تعاني من انهيار خزانتها الخشبية وتفككها التدريجي، داخل غرفة نومها، كلما مر القطار قرب البيت، ومن أجل حل المشكلة أحضرت نجارا وشرحت له القضية بالتفصيل الممل.

النجار قال لها بأن أفضل طريقة لتشخيص المشكلة هي أن يدخل داخل الخزانة وينتظر مرور القطار، حتى يعرف مكان البراغي المتأثرة عند مروره، ويقوم بتقويتها وتثبيتها من الداخل. من أجل هذا دخل النجار بداخل الخزانة.

في هذه الأثناء عاد زوج المرأة إلى البيت، فوجد امرأته تنظر إلى باب الخزانة في غرفة النوم، شك الرجل في الموضوع – على عادة الرجال-، ففتح باب الخزانة بغضب، فوجد النجار في الداخل.

النجار ضحك، لا بل قهقه وهو يقول للرجل:

- لو حلفتلك 100 يمين بأني قاعد بستنّى القطار ما رح اتصدقني.

لا أعرف رد فعل الزوج، الذي قد يختلف، حسب درجة غيرته وتعقله أو جهله، أو مدى ثقته بزوجته، أو ربما قد يجد الأمر فرصة للتخلص من الزوجة والعشيق المزيف ليقتلهما معا، ويخرج من هذه الجريمة المزدوجة مثل الشعرة من العجين، ويحصل على امتياز الظروف المخففة التي تعطيها معظم قوانين العقوبات والجرائم في العالم العربي، لمن يقتل واحدة من حريمه أو «ولاياه» في ظروف (من شأنها أن) تجلب الشبهة.

المهم في هذه النكتة أن نتعلم منها درسا جيدا:

أن الأشياء ليست كما تبدو تماما، وهذا ينطبق على كل ما نراه حولنا من اشتباكات سياسية وعسكريةـ واجتماعيه وطائفية وغيرها.

- فلا الأصدقاء أصدقاء فعلا.

- ولا الأعداء أعداء حقا.

- والقاتل قد يكون المقتول.

- والمقتول قد يكون القاتل.

نحن في مرحلة (ضياع الطاسة) تماما، وللطاسة هذه قصة اخرى. حيث أن أحد الولاة في لبنان خلال الحكم العثماني، وضع مقياسا محددا للمكاييل، عبارة عن طنجرة أو طاسة، ليتم الاحتكام اليها إذا اختلفت المعايير.

وكان أن شك الناس في ان التجار يغشون في المكاييل فقرروا الرجوع إلى الطاسة المحفوظة في خزنة الولاية.

للأسف، لم يجدوا الطاسة، فقد سرقها التجار.

 

عن الدستور

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021