. الصافع والمصفوع

أردوغان: ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى 9057 قتيلا للمرة الثانية.. هزة أرضية جديدة في فلسطين "الإدارية النيابية" تبحث تعيينات امانة عمان وتعديل أوضاع موظفي الفئتين الأولى والثانية الهلال الأحمر السوري مستعد لإيصال مساعدات لمناطق خاضعة لسيطرة المعارضة منقذون: مئات العائلات ما زالت تحت أنقاض الزلزال في مناطق سيطرة المعارضة السورية زعيم كوريا الشمالية يبعث بتعازيه إلى سوريا في ضحايا الزلزال عدد قتلى الزلزال في سوريا يتجاوز 2500 الصين تقدم مساعدات إغاثة طارئة لسوريا بقيمة 4.4 مليون دولار سوريا تطلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي بعد الزلزال المدمر الطفيلة التقنية تعلق الدوام الرسمي الخميس جمعية "ابا القاسم" الخيرية في جرش تحتفل بعيد ميلاد الملك سقوط سور منزل في بلدية السرحان دون تسجيل إصابات أوقاف عجلون تفتح مساجدها لإيواء المواطنين فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن بلدة جحفية تأخير بدء دوام مستشفى الملك المؤسس الخميس إلى الساعة العاشرة صباحا

القسم : مقالات مختاره
الصافع والمصفوع
نشر بتاريخ : 12/1/2021 3:18:28 PM
يوسف غيشان


تقول قصة قرأتها على النت أنه «حدث في أحد القرون الوسطى، تقريبا في القرن السادس عشر، وبالتحديد في إحدى القرى الألمانية، كان هناك طفل يدعى (جاوس) وكان جاوس طالبا ذكيا من النوع الخارق للمألوف، كلما سأل مدرس الرياضيات سؤالا كان جاوس هو السباق للإجابة عن السؤال، فيحرم بذلك التلاميذ الآخرين في الصف من فرصة التفكير في الإجابة.

في أحد المرات سال المدرس سؤالا صعبا... فأجاب عليه جاوس!!. بشكل سريع... مما أغضب مدرسه فأعطاه المدرس مسألة حسابية وقال له: أوجد لي ناتج جمع الأعداد من 1 الى 100(طبعا كي يلهيه عن الدرس ويفسح المجال للآخرين)، بعد 5 دقائق قال جاوس بصوت منفعل: 5050!! فصفعة المدرس صفعة قوية، وقال:

- هل تمزح؟ أين حساباتك؟

فقال جاوس:

- اكتشفت أن هناك علاقة بين 99 و1 ومجموعها = 100 وأيضا 98 و2 تساوي 100 و97 و3 تساوي 100 وهكذا الى 51 و49!، واكتشفت بأني حصلت على 50 زوجا من الأعداد، وبذلك ألفت قانونا عاما لحساب هذه المسألة، وأصبح الناتج 5050 فاندهش المدرس من هذه العبقرية، ولم يعلم أنه صفع في تلك اللحظة العالم الكبير فريدريتش جاوس أحد أشهر ثلاثة علماء رياضيات في التاريخ». انتهى الاقتباس.

الأستاذ القديم لم يكن يعرف – كما سبق القول-بأنه صفع عالما كبيرا، لكننا في العالم العربي نصفع من نعتقد بأنه يعرف ويدرك ويحلل ويستنتج.

امثال التلميذ جاوس، هم من المصفوعين دوما في العربي لأن معركتهم مع الصافعين هي معركة دائمة ودائبة. معركتنا هي بين الجهل والحضارة، ولن ننتصر قبل أن ينتصر المصفوعون على الصافعين .

وتلولحي يا دالية

عن الدستور

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021