القسم : بوابة الحقيقة
مصير التعليم عن بعد؛ في ظل التفاوت في جاهزية جامعتنا الأردنية؟!
نشر بتاريخ : 3/21/2020 3:31:54 PM
أ. د. صلحي الشحاتيت

في ظل تصريح معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن نتيجة تقييم جاهزية الجامعات للتعليم عن بعد، والتفاوت الواضح بالنتيجة بين جامعتنا.

 

ما هي الاقتراحات والأفكار البديلة في حال تمديد العطلة لا قدر الله؟

 

جميعنا يعلم بأن طلبتنا موزعين على مختلف بقاع الأردن ولا يتوفر لهم جميعًا أجهزة كمبيوتر، وهواتف ذكية، أو حتى شبكة إنترنت قوية ومستقرة للتواصل من خلالها.

 

وكما نعلم أننا دخلنا مرحلة حظر التجول في ظل الأزمة الراهنة؛ وهذا من شأنه إعاقة الأمر بل استحالته على عضو هيئة التدريس؛ فيحول ذلك من استخدام الإمكانيات والأجهزة المتوفرة بالجامعة؛ مثل الكاميرات أو أجهزة العرض للتواصل مباشرة مع طلبته، علمًا أنها لا  تتوافر لدى الكثير في بيوتهم.

 

لذا وجب علينا التفكير ببدائل أخرى للإحاطة بالأمر، ودراسة الموضوع بجدية أكبر، وخاصة أننا نمرّ بأزمة عالمية ومحلية جرّاء انتشار وباء كورونا، من شأنه التأثير علينا ككل، من هنا بد من وضع خطط مبنية على دراسات متينة للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر.

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020