محافظ معان يتفقد المستشفى الحكومي تونس أمام مأزق قانوني ودستوري سواء فاز القروي أم خسر في الانتخابات الرئاسية شارع في اربد باسم طبيب الفقراء المرحوم رضوان السعد محاضرة عن مخاطر المخدرات في مخيم سوف الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية تسير قافلة مساعدات الى فلسطين تحذيرات من مخاطر زيت الزيتون المهرب الناطق باسم الضمان: ندعو الأردنيين العاملين في القطاع غير المنظم للاشتراك الاختياري بالضمان القوات المسلحة ونظيرتها الروسية توقعان محضر التعاون العسكري الفني إجمالي الدين العام يرتفع إلى 29.5 مليار دينار شرطة الزرقاء تنظم ندوة بعنوان "مجتمع آمن بلا مخدرات" نقابة المعلمين تعقد اجتماعا لبحث اخر المستجدات والخطوات القادمة وزير العمل: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين الاحد.. ولا تصويب خلال السنوات القادمة الدور الأميركي في معالجة الصراع الفلسطيني-(الإسرائيلي).. محاضرة في منتدى الفكر العربي 448 مستوطنًا اقتحموا باحات الأقصى الأسبوع الماضي وصفت طلابها بـ"الكلاب".. خطأ إملائي يضع جامعة سعودية بموقف "محرج"

القسم : بوابة الحقيقة
المعهد السياسي لإعداد القيادات الشبابية.. خطوة في الاتجاه الصحيح
نشر بتاريخ : 9/2/2019 2:41:03 PM
سعد فهد العشوش

 بقلم: سعد فهد العشوش

 

يلعب الشباب دورا محوريا في نهضة وتقدم أي مجتمع وذلك لما يتمتع به الشباب من قوة وحماس وتأثير ايجابي في جميع نواحي الحياة، فمن هنا لا بد من الاهتمام بهذه الشريحة وتمكينها سياسيا واجتماعيا وثقافيا واقتصاديا واعطائها الفرصة الحقيقية للمشاركة في الحياة السياسية ودفع عجلة الاصلاح السياسي.

 

وانني كمواطن أردني واعتز بانتمائي الى فئة الشباب اثني على جهود وزارة الشباب لقيامها بإنشاء المعهد السياسي لإعداد القيادات الشبابية واعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح، من خلال تطبيقها  لبرامج المعهد كالحكومة الشبابية والبرلمان الشبابي والاكاديمية السياسية للشباب فجميعها تعمل على اعداد جيل قادر على أن يتشرب التنشئة السياسية من مضامينها ومصادرها الاساسية وبالتالي يكون مؤهل لممارسة العمل الديمقراطي والسياسي وصياغة مستقبل الوطن والمساهمة في بناءه.

 

 

حقييقة ان ما يبعث على الامل ان  برامج المعهد استهدفت فئة تشكل السواد الاعظم من المجتمع الاردني وهي بنفس الوقت هي الفئة الاكثر طموحا والاقدر على احداث الفرق والتغيير والتعامل مع ما هو مبتكر وجديد.

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018