محافظ معان يتفقد المستشفى الحكومي تونس أمام مأزق قانوني ودستوري سواء فاز القروي أم خسر في الانتخابات الرئاسية شارع في اربد باسم طبيب الفقراء المرحوم رضوان السعد محاضرة عن مخاطر المخدرات في مخيم سوف الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية تسير قافلة مساعدات الى فلسطين تحذيرات من مخاطر زيت الزيتون المهرب الناطق باسم الضمان: ندعو الأردنيين العاملين في القطاع غير المنظم للاشتراك الاختياري بالضمان القوات المسلحة ونظيرتها الروسية توقعان محضر التعاون العسكري الفني إجمالي الدين العام يرتفع إلى 29.5 مليار دينار شرطة الزرقاء تنظم ندوة بعنوان "مجتمع آمن بلا مخدرات" نقابة المعلمين تعقد اجتماعا لبحث اخر المستجدات والخطوات القادمة وزير العمل: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين الاحد.. ولا تصويب خلال السنوات القادمة الدور الأميركي في معالجة الصراع الفلسطيني-(الإسرائيلي).. محاضرة في منتدى الفكر العربي 448 مستوطنًا اقتحموا باحات الأقصى الأسبوع الماضي وصفت طلابها بـ"الكلاب".. خطأ إملائي يضع جامعة سعودية بموقف "محرج"

القسم : بوابة الحقيقة
الهجرة النبوية.. ميلاد أمة
نشر بتاريخ : 8/31/2019 9:22:17 AM
الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات



بقلم: الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

شكلت الهجرة النبوية تحولا كبيرا في تاريخنا الإسلامي ففيها ومن خلالها تحول المسلمون من فئة ضعيفة ومستهدفة الى مجتمع قوي ودولة راسخة على الايمان والتقوى، جذبت وجمعت المؤمنين فيها من كل حدب وصوب، تاركين ورائهم أموالهم ومجتمعاتهم الكافرة للمشاركة في بناء المجتمع الايماني المتحاب والمتآخي،  والذي لا فرق فيه بين غني أو فقير، أبيض او أسود، عربي أو أعجمي إلا بالتقوى.

الهجرة أمر من الخالق لنبيه وتنفيذ عبقري من الحبيب صلوات الله وسلامه عليه، فلقد هجر أغلى بقاء الأرض على قلبه والتي اتسمت بقسوة قلوب ساكنيها ومحاربتهم له ولصحبة ومحاولتهم المستمرة ثني الآخرين عن اتباع منهجه سواء أكان ذلك بالترغيب أم بالتهديد والوعيد.

تعتبر الهجرة النبوية ميلادا للدولة الاسلامية بكل ما تعنيه هذه الكلمه من معاني، و بداية انطلاق الدعوة القوية داخليا في الجزيرة العربية و خارجيا للدول والإمبراطوريات المجاورة، حيث تم ترسيخ قواعد الحياة الجديدة وأسسها والمبنية على الهدي الرباني، فتم تأسيس وبناء المساجد والتي شكلت مكان العبادة والدراسة والتدريب، كما تم تحديد علاقات المجتمع المسلم مع المجتمعات المجاورة، اليهودية والعربية وغيرها.

لقد شكلت الهجرة النبوية أيضا مفترق الطرق بين الحق والباطل وأرست أسس الحق وتم البناء عليه، وأعطت درسا قويا وصالحا لكل زمان ومكان، أن أرض الله واسعة والهجرة اليه تتطلب  تغيير المكان والمجتمع المحيط، وهذا ينطبق أيضا على طلب الرزق والسعي عليه والبحث عن أماكن أخرى يفتح الله فيها على عباده، وعدم ندب الحظ والاكتفاء بالكلام، فلا بد من العمل الجاد، وكل شيء لا يأتي بالسهل، ولكن وكما قالوا: "تؤخذ الدنيا غلابا".


 



جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018