اشتراط مدخل واحد ومخرج للطوارئ لترخيص الصيدليات توضيح صادر عن دائرة العلاقات العامة والإعلام في مستشفى الإسراء حول فيديو الطوارئ امانة عمان مستمرة في تنيفذ حملات إزالة التعديات - مصور الرئاسة الفلسطينية تعقيبا على إعلان بومبيو: واشنطن غير مخولة بإلغاء قرارات الشرعية الدولية حماس تعلق على الإعلان الأمريكي بشأن المستوطنات في الضفة وزير الخارجية الأميركي : واشنطن تعتبر مستوطنات الضفة الغربية قانونية الداوود : ما تقوم به الحكومة إصلاح تشوهات قائمة وليس تحفيزاً للاقتصاد كما تقول - فيديو المعايطة: تشريعات ستُعدّل بهدف تفويض الصلاحيات وتخفيف الإجراءات الصفدي يحذر من خطورة تغيير الموقف الأمريكي إزاء مستوطنات الاحتلال توقع انخفاض أسعار المركبات 1500 دينار محافظ العاصمة يقرر الغاء المؤتمر التطبيعي "السلام بين الأديان" وزير الزراعة يعلن عن فعاليات مهرجان زيت الزيتون الوطني.. تقرير تلفزيوني برنامج تدريبي عن دور المؤسسات الوطنية في رصد حقوق الإنسان.. تقرير تلفزيوني الملك يعقد مباحثات مع رئيس الوزراء الكندي في أوتاوا محكمة التمييز: حقوق العمال محمية قانونا والتنازل عنها باطل

القسم : بوابة الحقيقة
العيد وحكمته
نشر بتاريخ : 8/14/2019 10:52:50 AM
الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات



بقلم: الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

يأتي العيد في ديننا الحنيف بعد عمل عبادي يتقرب به العبد من ربه، كجائزة ومكافئة على هذا او ذاك العمل، فعيد الفطر السعيد يأتي بعد صوم شهر كامل وقيام ليله والامتناع عن ما لذ وطاب من الطعام والشراب والجماع من طلوع الشمس إلى غروبها، بالإضافة إلى حفظ اللسان والجوارح وغض للبصر.

اما عيد الأضحى المبارك فيأتي منسجما ومتوازيا مع أداء ركن من أركان الإسلام وهو الحج، والذي يتحمل فيه الحاج مشقة السفر وتكاليفه ويهاحر إلى ربه، طلبا لرضاه والتقرب منه وتلبية لنداء خليل الرحمن عليه السلام، حيث يتجرد الحجيج من المخيط ويلبسون لباس الإحرام مستذكرين عظمة الخالق ومستشعرين يوم البعث والنشور، فالكل متساوون باللباس وقد تجردوا من زينة ملابس الدنيا وأقبلوا على ربهم، لعله يرحمهم ويغفر لهم ما تقدم من ذنبهم ويعودوا كما ولدتهم أماتهم.

ويأتي عيد الأضحى في أول أيام النحر، ففيه يرمي الحجاج جمرة العقبة الكبرى ويذبحون الهدي، ويتبعه في اليوم الثاني والثالث رمي لجمرات العقبة: الصغرى والوسطى والكبرى.

أما من لم يحج فيصوم يوم عرفة ويتقرب الى ربه بنحر الأضاحي وتوزيع لحمها على الفقراء والمساكين. 

فكل شيء في ديننا بقدر ومرتبط بمبدأ العمل والمكافئة والعيد فرحة كبرى تغمر الجميع ويكثر فيه صلة الرحم والتزاور والتحابب بين الناس.
سبحان من خلقنا وسن لنا من الشرائع والعبادات ما يقربنا إليه، وينقينا من الذنوب والخطايا. 

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018