توقيف مالك قناة "الأردن اليوم" ومذيعة أربعيني يهدد بالانتحار من فوق عامود ضغط عالي في هاشمية الزرقاء تحذيرات من انتشار "أفعى فلسطين" السامة في الأردن تجار مادبا يشتكون من كثرة المتسكعين أمام المحلات.. مصور اجتماع المجلس الأمني المحلي لمركز أمن الشوبك.. مصور استمتع برائحة التراث النبطي.. فعالية في متحف البترا الفايز يترأس اجتماع مجلس المحافظة والمجلس التنفيذي.. مصور الطاقة تدعو منتفعي "المعونة الوطنية" للاستفادة من مشروع أنظمة الخلايا شمسية توقيف المعتدي على طبيبة مستشفى الأمير حمزة الصناعة والتجارة تحرر 224 مخالفة تموينية من بداية رمضان "الضمان": الغاء شرط الشمول بأثر رجعي لأصحاب العمل لتشجيعهم على الاشتراك بالضمان مصدر وزاري: المملكة الأردنية الهاشمية ستشارك في قمة مكة الرزاز: إعادة هيكلة هيئة الاستثمار ولجنة عابرة لمؤسسات الدولة لتشخيص واقع الطاقة وقفة للأطباء أمام مستشفى حمزة احتجاجا على الاعتداء على الكوادر الطبية.. مصور مادبا.. "الفيصلية السياحية" تشتكي العديد من نقص بالخدمات.. تقرير تلفزيوني

القسم : بوابة الحقيقة
"أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ"
نشر بتاريخ : 5/12/2019 12:22:42 PM
الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

 بقلم: الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

 

"فَلاَ يَأْمَنُ مَكْرَ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ"، حقيقة خاطب الله سبحانه وتعالى عباده وحذرهم منها وهي أن يأمنوا مكره وهم مقيمون على معصيته والبعد عن منهجه، وقد يكون أحدهم  في حال يسر وربك يغدق عليه وهو لاهي عنه، ليأخذه على حين غرة وهو منهمك في المعاصي والآثام، وعندها لن تكون هنالك رجعة أو فرصة أخرى لتصويب الحال والاستقامة على منهج الخالق.

 

وحسن الظن بالله واجب علينا جميعا في حال طبقنا ما أمر وابتعدنا عن ما نهى وزجر، وهو مرتبط بظنك أن ربك لن يخذلك ولن ينساك، وسيكافئك على الاحسان إحسانا، وهو لا يتعارض مع مبدأ الحيطة من مكر الله بالخوف والرجاء، فالخوف من سخط الله وغضبه واجب ويكون بالابتعاد عن كل ما يغضب وجهه الكريم، والرجاء مرتبط بحسن ظنك به، وأنه سبحانه سيمنحك الدرجات العلا فإذا أقبلت على الله وتيقنت بحسن ظنك به سبحانه وأحببت لقاءه وأعددت له، فإنه سيحبب لقاءك ويؤمنك من مكره ويغدق عليك بالأجر والثواب.

 

إن الكثيرين  يخلطون مابين كونه سبحانه غفور رحيم ويعتقدون أنه سبحانه سيرحمهم ويغفر لهم خطاياهم وهم مقصرون بحقه، ولا يؤدون الطاعة على وجهها الصحيح ومستمرون في المعصية، وفي أنه شديد العقاب بظنهم أنها موجه للكافرين الملحدين فقط.

 

 إن أملك بالله مرتبط بعملك وصفاء قلبك وإقبالك عليه سبحانه وتعالى، عندئذ قد تأمن مكره وتطمح بفضله وتنال رضاه سبحانه.

 

جعلنا الله وإياكم من العاملين الطائعين الأمنيين مكره سبحانه والمحسنين الظن به والمخلصين في طاعته والمجتهدين في عبادته.

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018