القسم : مصارف اسلامية
نشر بتاريخ : 12/3/2016 4:03:41 PM
البنوك الإسلامية تتجه تدريجيا نحو "التمويل الأخضر"
البنوك الإسلامية تتجه تدريجيا نحو "التمويل الأخضر"
أظهر مسح للقطاع المصرفي الإسلامي أن البنوك الإسلامية تتجه تدريجيا نحو التمويل الذي ينطوي على مسؤولية اجتماعية من الطاقة المتجددة إلى تمويل المشروعات متناهية الصغر مما يساعد على إطلاق مصادر تمويل جديدة للمشروعات الصديقة للبيئة.

وتطور القطاعان بشكل منفصل عن بعضهما البعض لكن المشروعات الخضراء قد تستفيد من طرق أبواب المصارف الإسلامية في دول مثل الإمارات العربية المتحدة وماليزيا. 

وتتوقع موديز انفستورز سرفيس أن يصل حجم إصدار الصكوك الإسلامية إلى 70 مليار دولار هذا العام مقارنة مع أكثر من 80 مليار دولار للسندات الخضراء.

وتتزايد أهمية التمويل الأخضر بالنسبة للبنوك الإسلامية الساعية إلى التنويع، بعيدا عما يقدمه نظراؤها التقليديون حسبما قال تقرير للمجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية الذي يتخذ من البحرين مقرا له.

وتريد البنوك الإسلامية أن تحسن إسهامها في الاقتصادات المحلية من خلال خلق فرص عمل والبنية التحتية وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة كأولويات قصوى، وفق ما أظهره مسح أجراه المجلس خلال الفترة من مايو إلى أغسطس.

وشمل المسح 86 مؤسسة تمويل إسلامي في 29 دولة تتركز بالأساس في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وافريقيا.

وأبرز نحو ثلث البنوك الإسلامية الصغيرة انكشافا متواضعا على قطاعات الطاقة المتجددة والخضراء مقارنة مع 15.5 بالمئة بين البنوك الإسلامية الكبرى.

وفي ماليزيا طرح بنك محلي رهونا عقارية خضراء لتسهيل تنصيب أنظمة تعمل بالطاقة الشمسية في حين يقوم بنك إسلامي في الأردن بتطوير بدائل للقروض المتوسطة الأجل لتمويل مشروعات في قطاع الطاقة المجددة وكفاءة استخدام الطاقة.

الحقيقة الدولية - وكالات



روابط ذات علاقة:

البنك العربي الإسلامي يوقع اتفاقية تعاون مع الشركة الأردنية لضمان القروض

الحكومة توقع اتفاقية مع البنك الاسلامي للتنمية بقيمة 100 مليون دولار

خبير: 300 مليار دولار لدى البنوك الإسلامية.. والاندماج مطلوب

"صفوة الإسلامي‘‘ الاسم الجديد لبنك الأردن دبي الإسلامي

تجديد اتفاقية التعاون بين العربي الإسلامي الدولي والتأمين الإسلامية

المجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية يعقد مؤتمره بعمان أيار المقبل
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها