إرتفاع اجمالي الدين العام للمملكة الى 07ر30 مليار دينار مجلس امناء ال البيت يوافق على تعيين نبيل الشطناوي عميداً لكلية القانون انطلاق فعاليات المؤتمر السابع لجمعية اورام الدم – تقرير تلفزيوني انقسام آراء المواطنين حول إجراءات الحكومة للتصدي لفيروس كورونا – تقرير تلفزيوني "لجنة الأوبئة "تدرس خطة الاستجابة الحكومية لمواجهة كورونا وتداعيات المرض حال ظهوره الصحة العالمية: تفشي كورونا بلغ مرحلة حاسمة تسجيل إصابة ثالثة بكورونا لشخص إيراني في لبنان وزير الاعلام العضايلة يعلق على "الرجاء عدم التقبيل": أعجبني الحكومة :اعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية من رسوم الترانزيت وزير الأوقاف يتفقد مشروع مسجد الشريف الحسين بن علي - مصور مدير الأمن العام يكرم عددا من الضباط المتقاعدين "مياهنا " : ايقاف المياه عن 11 منزلا بالزرقاء احترازيا إطلاق الموقع الإلكتروني لبلدية معان الكبرى.. مصور رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الذيابات يتفقد سير العمل بنادي المتقاعدين العسكريين في محافظة الكرك

القسم : بوابة الحقيقة
حوادث السيارات السياحية
نشر بتاريخ : 9/9/2019 12:40:55 PM
المهندس رابح بكر

بقلم: المهندس رابح بكر

 

عند وقوع حادث لمركبة سياحية ويكون المؤجر سببا للحادث يقوم بالاتصال بمكتب التأجير أو مراجعته بعد تسليمه مخطط الحادث ( الكروكي )  فيتفاجأ بغرامات لم يسمع بها من قبل بتحمله عطل السيارة في ورشة الإصلاح ونقصان قيمتها بسبب الحادث حتى وإن لم تصل الضربة الى الشاصي وعليه دفع اعفاء الحادث لشركة التأمين إما شخصيا  أو من خلال المكتب ومنهم من يزيد على مبلغ الإعفاء لجهل المؤجر به فيكون دخلا إضافيا زورا وبهتانا ولو استطاع المكتب وقد يحمله مسؤولية ضياع فلسطين فهل تأجير السيارة السياحية وبالا على المستأجر عند وقوع الحادث يكون فيه هو المتسبب في حين أن المكتب لم يعوضه بمركبة بديلة عنها فأي عدالة في ذلك ولماذا يتم تأمين المركبة شاملا ليدفع المؤجر ما يعجز المكتب عن تحصيله من شركة التأمين وتصبح لغة التهديد باللجوء الى القضاء وترعيبه سواء كان المؤجر أردنيا أو ضيفا على الأردن ومحدود الإجازة ومن الطبيعي ان يرتعد المؤجر من ذلك فيدفع ما يطلب منه أو يبحث بالغوغل عن بصيص أمل ليعرف كيف سيتصرف  وقد يتصل بي ككاتب في شؤون التأمين وانا على يقين بانه مظلوم علما ان واجب موظف المكتب توضيح مسؤوليات المستأجر عند وقوع الحادث سواءا كان له أو عليه قبل توقيعه العقد لا ان يتفاجأ بكل هذه المصائب .

 

أين نقابة أصحاب مكاتب السيارات السياحية وأين هيئة تنظيم النقل من هذه التصرفات مع العلم أن عقد التأجير يختلف عن عقد التأمين وليس من حق المؤجر الإطلاع على إتفاقية التأمين ولكن دون إستغفال للمؤجر فهل ما يحصل يحمي هذا القطاع ام يدمره فمدة تصليح المركبة وإن كانت بسبب التأمين فلماذا يتم تحميلها للمؤجر ونقصان قيمة المركبة هي كلمة حق اريد بها باطلا لأن نفصان القيمة التي حددها المشرع التأميني في بعض الاجزاء وما ذنب المؤجر إذا كانت اتفاقية التأمين لاتشملها علما بأن تامين المركبات السياحية يتم العمل به بإتفاقية بين المكتب السياحي وشركة التأمين وتصبح جزءا لايتجزأ من وثيقة التأمين وكان من الاولى بالمكتب الاتفاق مع الشركة بشروط يفتقرها العقد مقابل زيادة في القسط السنوي حتى تكون العملية التأمينية كاملة كاملة كنقصان القيمة والعطل والضرر وهي أهم بكثير من الإتفاق على القيادة تحت تأثير المسكرات أو عكس السير أو غيرها والتي  تشتمل الاتفاقية عليها لذا على الهيئة تشكيل دائرة لاستقبال الشكاوي والعمل على حلهالا لحماية المستأجر من تغول بعض المكاتب السياحية عليه وحماية هذا القطاع على ان يكون فيها مندوبا من نقابة مكاتب تاجير السيارات السياحية .

 

Rabeh_ baker@yahoo.com

 

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018