الطراونة يؤكد أهمية توحيد المواقف العربية والداخل الفلسطيني لمواجهة الصفقات المشبوهة والتسريبات الخبيثة "المياه" تبحث الاستعداد للشتاء زين تواصل دعمها للرياضة والسياحة وترعى رالي باها الأردن 2019 نقابة المعلمين: الاضراب مستمر الى حين إقرار العلاوة والاعتذار.. فيديو محافظ معان يتفقد المستشفى الحكومي تونس أمام مأزق قانوني ودستوري سواء فاز القروي أم خسر في الانتخابات الرئاسية شارع في اربد باسم طبيب الفقراء المرحوم رضوان السعد محاضرة عن مخاطر المخدرات في مخيم سوف الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية تسير قافلة مساعدات الى فلسطين تحذيرات من مخاطر زيت الزيتون المهرب الناطق باسم الضمان: ندعو الأردنيين العاملين في القطاع غير المنظم للاشتراك الاختياري بالضمان القوات المسلحة ونظيرتها الروسية توقعان محضر التعاون العسكري الفني إجمالي الدين العام يرتفع إلى 29.5 مليار دينار شرطة الزرقاء تنظم ندوة بعنوان "مجتمع آمن بلا مخدرات" نقابة المعلمين تعقد اجتماعا لبحث اخر المستجدات والخطوات القادمة

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 25/08/2019 توقيت عمان - القدس 9:34:11 AM
رسالة سوفياتي تبحر وحيدة وتصل بعد 50 سنة
رسالة سوفياتي تبحر وحيدة وتصل بعد 50 سنة

غريب أمر هذه الرسالة. فهي مجهولة المصدر، وغير محددة الوجهة، ولم تُرسل عبر بريد، وبقيت 50 سنة مرسلة في البحر... وعلى الرغم من ذلك وصلت.

 

والمكتوب فيها بسيط ولا يُخفي سّراً، وعلى الرغم من ذلك، كان يمكن حيث كُتبت أن تُعتبر جريمة أو فعل خيانة يمكن أن يودي بصاحبه إلى حبل المشنقة أو إلى سجن في مكان مجهول لا تخرج منه ولا تصل إليه رسائل.

 

فقد كان المدرّس الأميركي تايلر إيفانوف يجمع الحطب للتدفئة مع أطفاله على شاطئ في غرب ألاسكا، عندما عثر صدفة على زجاجة شمبانيا وبداخلها رسالة.

 

فتحها فإذا بها مكتوبة باللغة الروسية وبخط اليد ويعود تاريخها إلى عام 1969.

 

ونصّها: "تحيات حارة من أسطول الشرق الأقصى الروسي

 

نتمنى لكم صحة جيدة وعمراً مديداً وإبحاراً سعيداً".

 

ونشر إيفانوف صورة للرسالة على فيسبوك وطلب المساعدة في ترجمتها، مرفقة بصورة للزجاجة الخضراء التي كانت مغلقة بإحكام ولم تتضرر.

 

وقال "كنت متشوقاً جداً لمعرفة من كتبها".

 

وقد بحثت وكالة رويترز عن كاتب الرسالة، وعثرت عليه في مدينة سيفاستوبول، في شبه جزيرة القرم على ساحل البحر الأسود.

 

واسترجع أناتولي بوتسانينكو، (86 سنة) وهو بحار سابق، ذكريات كتابة الرسالة قبل نصف قرن مع زملائه.

 

وكان ضمن طاقم سولاك، واحدة من سفن أسطول الصيد في الشرق الأقصى الروسي.

وقال وهو يحمل صورة بالأبيض والأسود لطاقم السفينة "بدأ الأفراد يقولون... سيأتي وقت نكون فيه طي النسيان. ولن يعلم أحد حتى عن وجود تلك السفينة أو طاقمها. لكن إذا ألقينا زجاجة...".

 

وعبّر عن أنه لم يتوقع أو يتخيل أن الرسالة يمكن أن تصل إلى مكان بعيد مثل ألاسكا.

 

لكن احتمال وصولها لم يقلقه، على الرغم من أن ذلك الوقت كان ذروة الحرب الباردة بين بلاده، الاتحاد السوفياتي، القابعة خلف ستار حديدي، وبين والولايات المتحدة.

 

وأضاف "لم يكن فيها شيء مهم. كانت تحية فحسب... لماذا لا يمكننا أن نرسل تحية لأي بلد؟ حتى للأميركيين. لطالما أحب شعبنا الأمريكيين بغض النظر عما كان يدور من أحداث سياسة".

 

الحقيقة الدولية – وكالات

Sunday, August 25, 2019 - 9:34:11 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
حسين الزعبي
نايفه
ياريت يكون تعيين دكتور الجامعات على الديوان افضل ما يكون مزاجي لرئيس الجامعه دكتور يائس ... تعليقا على الخبر ...
لؤي فواز عقله بني هاني الأردن إربد
انا اريد ماذا على أن افعل ... تعليقا على الخبر ...إيطاليا تدفع 27 ألف دولار لمن ينتقل إلى بلداتها
نداء محمد البدارنه
الي رديات ولس مااستلمت امتا بنزلو ... تعليقا على الخبر ..."الضريبة" تبدأ بصرف الرديات والأولوية للموظفين
انا معلم تعين جديد هل يجب دفع رسوم الامتحان. التكميلي علما باني لم اجتاز الامتحان الاول ... تعليقا على الخبر ...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018