القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 13/08/2019 توقيت عمان - القدس 11:13:19 PM
يستدعي سيارة "أوبر".. والهدف أغرب طلب ممكن
يستدعي سيارة "أوبر".. والهدف أغرب طلب ممكن


قصة مثيرة عاطفيا ومضحكة في نفس الوقت بدأت عندما أرسل الموظف في مركز إعادة تأهيل الحياة البرية في شمال يوتاه لمديره صورة طائر صغير ملفوف بقطعة قماش يبلغه فيها إن الطائر وصل إلى المركز للعلاج بواسطة سيارة "أوبر".

وأضاف الموظف في رسالته قائلا "إنه لأمر جنوني"، مشيرا إلى أن طائر الحسون الصغير، الذي لا يزيد عمره على أسبوعين، وصل وحده في سيارة "أوبر"، بحسب ما ذكر موقع "كاي أسي تي يو" الإخباري الأميركي.

أما كيف وصل طائر الحسون إلى مركز إعادة تأهيل الحياة البرية فتبين لاحقا أن رجل رأى الطائر الصغير يسقط من السماء، فما كان منه إلا أن اتصل بسيارة أوبر لنقل الطائر المصاب إلى مركز العلاج، وذلك لأن الرجل كان يعاني من حالة من السكر الشديد ولا يمكنه أن يقود السيارة إلى المركز بنفسه.

وكان تيم كراولي يتناول الكحول أثناء النهار مع أصدقائه في شرفة الجيران الشهر الماضي عندما رأى الحسون الصغير وهو يهوي ويرتطم بالأرض، بحسب ما أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وفي تلك اللحظة توجه كرولي مع أصدقائه إلى الطائر الصغير، وصوره وأرسل الصورة إلى مركز إعادة تأهيل الحياة البرية، وعندها أدرك الموظفون في المركز أنه طائر حسون صغير، فردوا على رسالة كراولي بطلب إحضار الطائر إلى المركز لمعالجته.

لكن نظرا لأن كراولي كان تجاوز الحد المسموح به للمشروبات الكحولية، وبالتالي لن يسمح له بالقيادة قانونيا، اتصل كراولي بسيارة أوبر بهدف إرسال الطائر إلى المركز.

ولم يوافق سائق أول سيارة أوبر على هذا الأمر، ووجد أن الطلب غريب جدا، فاضطر كراولي إلى الاتصال بسيارة أوبر أخرى، التي وافقت سائقتها كريستي غوين لحسن الحظ على نقل الطائر إلى مركز التأهيل، فوضعوا الطائر في صندوق مليء بأوراق الشجر وتم نقله إلى المركز.

وقالت غوين إن الضجة الوحيدة التي أثيرت أثناء نقل الطائر هي "النقيق"، مشيرة إلى أنه أصبح "سعيدا عندما أوقفت مكيف الهواء وأنزلت النوافذ قليلا.. أعتقد أنه كان يشعر بالبرد".

وأوضح كراولي الوضع بالقول إنه كان يجلس مع أصدقائه في الشرفة وكانوا يتناول الكحول عندما شاهدوا الطائر وهو يسقط من السماء، مشيرا إلى أنه في البداية لم يكن متأكدا مما يجب أن يفعله بالطائر، لكن أحدهم اقترح استدعاء سيارة أجرة لنقل الطائر.

وأشار إلى أنه في البداية اعتبر الأمر مجرد "مزحة"، لكن تحول الأمر إلى مسألة جدية، وبالفعل اتصلوا بأوبر، حيث تم إرسال الطائر إلى المركز لتلقي العلاج.

وفي وقت لاحق نشر الموظفون في المركز صورة للطائر على موقعه على فيسبوك، وكتبوا معلقين "عندما نشعر أننا رأينا كل شيء، ولا يمكن أن نندهش من أي شيء، ثمة دائما شخص ما هناك لإثبات أننا مخطئون".

الحقيقة الدولية – الرصد الإخباري

Tuesday, August 13, 2019 - 11:13:19 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
محمد عواد
الله يطول عمر سيدنا هو رفيق السلاح ما ينسانا ابدا ... تعليقا على الخبر ...أوامر ملكية بزيادة رواتب المتقاعدين العسكريين قبل عام ٢٠١٠
فعلا منهاج سيء جداً كان منهاج الصف الأول القديم بالنسبه لعمرهم كتييييير ممتاز ويتناسب مع عقولهم للأسف رح نخسر ولادنا بسبب هالمنهاج لأنه المعلم مش عارف يوصل معلومات بشكل ممتاز للطالب والطلاب مش عمتستوعب هيك منهاج ... تعليقا على الخبر ...منهاج جديد في العلوم والرياضيات لطلبة الأول والرابع الابتدائي
لا خول ولا قوه إلا بالله
قانون ظالم جدا جدا و لا يرتقي الى العداله ابدا, وغير مدروس لا مهنيا ولا منطقيا ,قما ذنب المواطن مثلا عندما يشتري سلعه واحده بقيمه 3 دينار اردني فقط يكلفه مع الجبايه 10 دنانير + مصاريف الذهاب والعوده من والى بريد المقابلين التي يكلفه العناء والمصاريف حوالي 5 دنانير ؟؟؟؟؟؟؟؟فيصبح اجمالي ماينفقه ا15 دينار تقريبا , فهل هذا معقول او منطقي ؟؟؟؟ناهيك ان السلعه تبقى لمده طويله في الجمارك وتتاخر جدا جدا على المواطن, من ييتحمل كل هذا؟؟؟؟!! ليس هناك دوله بالعالم تفعل هذا , مثلما فعل هذا القانون المجحف بنا.!!!!!. افوض امري الا الله ..حسبنا الله ونعم الوكيل ! ... تعليقا على الخبر ...قرار الحكومة بتحصيل ضريبة على المشتريات عبر الإنترنت والمواقع الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ
استفسار
لو سمحتم ممكن اعرف كم المصروف الشهري خلال مدة الدراسة(الراتب)؟؟؟؟؟؟ ... تعليقا على الخبر ...فتح باب التجنيد للراغبين بالالتحاق في سلاح الجو الملكي.. تفاصيل
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان وان لله وانا اليه راجعون ... تعليقا على الخبر ...وفاة معلم أثناء أدائه الصلاة في العقبة يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018