إحباط تهريب 124 "كرتونة" تحوي 6200 "كروز" دخان عبر حدود جابر 3 إصابات إثر تدهور مركبة على طريق المطار النواصرة: الحكومة تستخدم الطلبة كرهينة وعليها افساح المجال لحكومة اخرى في حال عدم حل مشكلة المعلمين اطلاق الحملة الإعلامية حول عدم التسامح مطلقاً مع العنف ضد النساء والفتيات.. تقرير تلفزيوني مدير الجمارك: حريصون على تسهيل الاستثمار والتجارة بالمملكة.. تقرير تلفزيوني أبو غزاله يفوز بجائزة شخصية العام الاقتصادية الإمارات تشارك تجربتها في استشراف المستقبل مع الأردن سفارة الإمارات ت بالأردن تستقبل مواطنيها للإدلاء بأصواتهم اردنيون: تغيير الحكومات لم يعد كافياً كحلٍ للخروج من الأزمات المتتالية.. تقرير تلفزيوني نظام حوافز موحد للمهن الصحية 25 ألف وحدة سكنية مأهولة بغزة تحتاج لإعادة بناء البرلماني العربي يطالب بتوحيد المواقف ضد الخطر المحدق بقضية فلسطين 88 مستوطنًا يقتحمون المسجد الأقصى الخارجية الفلسطينية: جلسة مجلس الأمن عكست حقيقة الدعم الدولي لفلسطين الاحتلال يهدم منزلًا قيد الإنشاء في قلنسوة المحتلة

القسم : علوم وتكنولوجيا
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 07/07/2019 توقيت عمان - القدس 3:39:34 PM
ثاني أكبر كواكب النظام الشمسي "يمطر الماسا"!
ثاني أكبر كواكب النظام الشمسي "يمطر الماسا"!

 يعرف زحل بأنه الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس، وهو ثاني أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، بعد كوكب المشتري.

 

ويتميز زحل بحلقاته المكونة من الجليد والغبار، التي أمضى العلماء سنوات في محاولة فهم كيف ومتى ظهرت هذه الميزات، وخلال بحثهم المستمر، عثروا على اكتشاف أكثر غرابة داخل الغلاف الجوي للكوكب.

 

وأعلن براين كوكس، أستاذ فيزياء الجسيمات في كلية الفيزياء والفلك في مانشستر، خلال إحدى حلقات سلسلة "الكواكب" الجديدة عبر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، كيف حقق مسبار "كاسيني" التابع لوكالة "ناسا" اكتشافا مفاجئا عند إلقاء نظرة فاحصة على طقس الكوكب في عام 2013.

 

وقال كوكس، الشهر الماضي: "من خلال دراسة قمم سحب زحل وأنظمة العاصفة العظيمة، يمكننا الآن استنتاج الكثير حول العالم الغريب الذي يكمن تحتها، ومصدر الطاقة الذي يساعد في تقوية هذا الكوكب".

 

وتنمو تحت الغلاف الجوي العلوي سحب كبيرة حيث يصبح البرق أقوى بعشرة آلاف مرة من الأرض، وهذا البرق يحول غاز الميثان إلى غيوم ضخمة من السخام.

 

وتابع كوكس: "الأعمق من ذلك، أن الضغط ينمو بشكل كبير لدرجة أنه من المحتمل أن تتحول الغيوم الضخمة من السخام إلى الماس"، لكن حتى هذه الماسات ستخضع لضغط زحل، وتتحول إلى سائل".

 

وأشار كوكس إلى أنه لم يتم كشف المصدر الرئيسي لطاقة زحل إلا على بعد 40 ألف كلم، حيث يكون الضغط شديدا لدرجة أن الغازات تتصرف مثل الهيليوم السائل، ويسقط الهيليوم مثل المطر عبر الهيدروجين ويطلق كميات هائلة من الحرارة، موضحا: "نعتقد أن هذا هو مصدر الحرارة الاستثنائي الذي ساعد في تشكل طقس زحل".

 

الحقيقة الدولية - وكالات

 

Sunday, July 07, 2019 - 3:39:34 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
حسين الزعبي
نايفه
ياريت يكون تعيين دكتور الجامعات على الديوان افضل ما يكون مزاجي لرئيس الجامعه دكتور يائس ... تعليقا على الخبر ...
لؤي فواز عقله بني هاني الأردن إربد
انا اريد ماذا على أن افعل ... تعليقا على الخبر ...إيطاليا تدفع 27 ألف دولار لمن ينتقل إلى بلداتها
نداء محمد البدارنه
الي رديات ولس مااستلمت امتا بنزلو ... تعليقا على الخبر ..."الضريبة" تبدأ بصرف الرديات والأولوية للموظفين
انا معلم تعين جديد هل يجب دفع رسوم الامتحان. التكميلي علما باني لم اجتاز الامتحان الاول ... تعليقا على الخبر ...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018