القسم : وجهة نظر
نشر بتاريخ : 02/07/2017 توقيت عمان - القدس 5:44:46 PM
وكلاء السياحة والسفر: لسنا مسؤولين عن حوادث الحافلات
وكلاء السياحة والسفر: لسنا مسؤولين عن حوادث الحافلات
 

الحقيقة الدولية – عمان

أكد وكلاء السياحة والسفر انهم ليسوا الجهة المسؤولة عن حوادث الحافلات.

وقال محمد سميح رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية في بيان صحافي إن على الاطراف ذات العلاقة الى النظر في الاسباب الحقيقية لكثرة حوادث الطرق سواء لحافلات المعتمرين او غيرهم من المواطنين وضيوف الاردن بدلاً من تضليل الرأي العام بالقول أن شركات السياحة المستأجرة للحافلة هم السبب وهم ليسوا كذلك.

ودعا سميح الجهات المسؤولة إلى وضع الخطط لتحديث أسطول النقل المتهالك والذي أصبح خارج العمر الافتراضي والصلاحية للسير على الطرق.

وأشار البيان إلى الدراسات والمقترحات التي قدمت لها من جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية، ووضع إستراتيجية واضحة، وقال: هي الان حبيسة الادراج .

وأضاف، نحن نريد قرارات ونتائج على أرض الواقع حتى نستطيع الارتقاء وتوفير وسائل نقل حديثة وآمنة لنقل المواطنين سواء كانوا سياحاً او معتمرين او مواطنين يتنقلون في ربوع الوطن.

ونوه سميح الى أن توجيه السهام في الاتجاه الخاطئ أصبح معتاداً، مستغربا مطالبة شركات السياحة والسفر باجراء الفحص الفني والصيانات الدورية للحافلات وتوفير السائق المعاون وتحميلها الاخطاء البشرية للسائقين وهي أصلاً ليست مالكة للحافلات. وقال: هي مطالبات بالاتجاه الخاطئ، فشركات النقل لها جهات مسؤولة عنها وهي وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري.

وخاطب الحكومة قائلا: وجهوا قراراتكم نحوها، وجمعية 'وكلاء السياحة والسفر ترحب بل وتطالب بأي تعليمات وضوابط تكفل حماية ارواح المواطنين'.

وأكد أن الحادث المروري له أسباب وأطراف منها الحالة الجوية، وحالة الطريق، وحالة الحافلة من الناحية الفنية، ثم الخطأ البشري لسائق المركبة.

وأعرب عن أسفه محاولة كل الاطراف التهرب من مسؤوليتها عن الحادث بإلقاء المسؤولية على أطراف أخرى منها شركات السياحة.

وأشار البيان الى حالة الطرق وقال: حدث عنها ولا حرج مشيرا الى انها مسؤولية وزارة الاشغال العامة وفي كل الحالات ليست شركات السياحة طرفاً.

وتقدمت جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية بالتعازي لأهالي المتوفين ودعا لهم بالرحمة والشفاء للمصابين لحادث تدهور حافلة المعتمرين ثاني أيام عيد الفطر المبارك، وفيما يلي نص البيان:

إن جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية تتقدم بالتعازي لأهالي المتوفين وتدعو لهم بالرحمة والشفاء للمصابين لحادث تدهور حافلة المعتمرين ثاني أيام عيد الفطر المبارك. إن ارتفاع أعداد حوادث الطرق في الاردن أصبح يؤرق الجميع على مستوى الوطن، والمواطن الاردني دمائه عزيزة وكريمة علينا وهو بحاجة لإستراتيجية وطنية يشارك بها الجميع وتتعدى دور تشكيل اللجان واتخاذ قرارات لا يتم تنفيذها بعد كل حادث وسرعان ما يتم نسيناها بانتظار حادث قادم لا قدر الله، ونحن جميعاً نسلم بالقضاء والقدر ولكن الله عز وجل أمرنا بالسعي والاخذ بالاسباب لحماية أرواح المواطنين.

نحن نريد قرارات ونتائج على أرض الواقع حتى نستطيع الارتقاء وتوفير وسائل نقل حديثة وآمنة لنقل المواطنين سواء كانوا سياحاً او معتمرين او مواطنين يتنقلون في ربوع الوطن.

فالحادث المروري له أسباب وأطراف منها الحالة الجوية، وحالة الطريق، وحالة الحافلة من الناحية الفنية، ثم الخطأ البشري لسائق المركبة، وللاسف تحاول كافة الاطراف التهرب من مسؤوليتها عن الحادث بإلقاء المسؤولية على أطراف أخرى منها شركات السياحة وهو الامر المستغرب من تلك الجهات التي تخاطب الرأي العام للتهرب من مسؤوليتها وتعمل بنظام الفزعة الاعلامية ثم تصمت وتبقى الحالة على ما هي عليها بانتظار الحادثة التالية لتعيد حملتها الاعلامية وتحميل شركات السياحة المسؤولية، علماً أنها ليست طرفاً بالحادث او مسئولة عنه.  إن توجيه السهام في الاتجاه الخاطيء أصبح معتاداً للاسف ومن العجيب أن تطالب شركات السياحة والسفر باجراء الفحص الفني والصيانات الدورية للحافلات وتوفير السائق المعاون وتحميلها الاخطاء البشرية للسائقين وهي أصلاً ليست مالكة للحافلات هي مطالبات بالاتجاه الخاطئ، فشركات النقل لها جهات مسئولة عنها وهي وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري فوجهوا قراراتكم نحوها، مع العلم أن وكلاء السياحة والسفر يرحبون بل ويطالبون بأي تعليمات وضوابط تكفل حماية ارواح المواطنين.

أما حالة الطرق فحدث ولا حرج فهي مسؤولية وزارة الاشغال العامة وفي كل الحالات ليست شركات السياحة طرفاً.

وعليه وبناء على ما سبق فإن جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية تدعو كافة الاطراف ذات العلاقة الى النظر في الاسباب الحقيقية لكثرة حوادث الطرق سواء لحافلات المعتمرين او غيرهم من المواطنين وضيوف الاردن بدلاً من تضليل الرأي العام بالقول أن شركات السياحة المستأجرة للحافلة هم السبب وهم ليسو كذلك.

كما تدعو جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية الجهات المسئولة إلى وضع الخطط لتحديث أسطول النقل المتهالك والذي أصبح خارج العمر الافتراضي والصلاحية للسير على الطرق، وأن تطلق العنان للدراسات والمقترحات التي قدمت لها من جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية بدل إبقائها حبيسة الادراج ووضع إستراتيجية واضحة.

والله الموفق والهادي الى سواء السبيل.

محمد سميح
رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية

Sunday, July 02, 2017 - 5:44:46 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ام اردنية
هلأ انا رح اطلع من الموضوع انا ابني عنده توحد بس بدي حدا يتكفل لعلاجه عمره تسع سنوات حرام عمره بيضيع عالفاضي هو ابني الوحيد الباقي بناتان اناشاء موظفة و زوجي موظف بس والله مش قادرين انا ما بالحد و نفسي عزيزة بس مش هاني علي يضل هيك لما الظروف تتحسن لأنا مديونين و الديانة ما بيرحمو ... تعليقا على الخبر ...الطفل المعنّف لدى حماية الأسرة.. ومحافظ جرش يوعز بجلب الخال المعتدي
برنامج الدعم التكميلي
تحياتي لكل القائمين على هذا البرنامج . واتمنى التوضيح للمنتفع بعد الدخول والتسجيل ماهي رسالة الرد؟؟حيث لايتم إرسال رسالة رد للمشترك او المنتفع الذي قام بالتسجيل على الرابط والموقع الإلكتروني المعلن ؟؟ او كيف يعلم بان طلبه قد اصبح مسجلا لديهم الكترونيا ؟؟ هل هنالك رد لاحق أم مباشر على تسجيل الطلب على الموقع ؟؟؟ وماهي الخطوه التاليه التي عليه القيام بها للاشتراك بالانتفاع من هذا البرنامج ؟؟ شاكرا لكم حسن تعاونكم ولطف تجاوبكم . ... تعليقا على الخبر ...صندوق المعونة: لا تمديد لفترة تقديم طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
حسبي الله ونعم الوكيل فيه لازم ياخد جزاءه ... تعليقا على الخبر ...فيديو لتعنيف طفل يثير غضب الاردنيين
خالد حسني على موسى
وحيد
ليش المنتفعين من المعونه الوطنيه لا يشملهم الدعم التكميلي علما ما في واحد اكثر ٢٥٠ ... تعليقا على الخبر ..."المعونة الوطنية" يعلن استمرار إستقبال طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018