القبض على سارق مركبة ومحتويات مركبات ومنازل في محافظة اربد الحكومة تقرر رفع سعر السولار وتثبيت سعر البنزين بنوعيه والكاز الطاقة والمعادن: تعرفة بند فرق أسعار الوقود لشهر كانون الأول صفر منصّة زين تُطلق برنامج "زين المبادرة 5" وتقدّم دعماً بقيمة 148 ألف دينار الحكومة الفلسطينية ترفض أي اقتطاعات من عائدات الضرائب.. تقرير تلفزيوني تثبيت سعر مادة الكاز حتى نهاية شهر نيسان المقبل العسعس: رصد (165) مليون دينار في موازنة 2021 لمواجهة تحديات كورونا حجاوي : تحذير من موجة كورونا ثانية أشدّ شراسة العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة والدة رئيس هيئة الاستثمار العايد : صرف 92.6 مليون دينار من صندوق همة وطن نحو 2 مليار دينار حجم العجز المقدر في موازنة 2021 وزير المياه : لجنة تقصي للوقوف على أسباب حريق مستودع عدادات القبض على شخص اعتدى على محلين تجاريين في اربد العايد: احالة مشروعي الموازنة العامة والوحدات الحكومية إلى مجلس الأمة "الخارجية" تدين الهجوم الإرهابي في نيجيريا

القسم : اقتصاد
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 22/10/2020 توقيت عمان - القدس 2:33:12 PM
رسائل التهديد تلاحق الناخبين في "أميركا"
رسائل التهديد تلاحق الناخبين في "أميركا"

أفاد عشرات الناخبين الأميركيين في مقاطعة ذات أغلبية ديمقراطية في "فلوريدا"، بتلقيهم رسائل بريد إلكتروني، يوم الثلاثاء، يزعم أن مصدرها جماعة يمينية تهدد بـ"ملاحقتهم" ما لم يصوتوا للرئيس "ترامب".

 

واتصل مسؤولو الانتخابات في ولايتي "فلوريدا" و"ألاسكا" بسلطات إنفاذ القانون بعدما أبلغ ناخبون مسجلون عن تلقيهم رسائل تهديد تقول: "صوّتوا لترامب وإلا!".

 

وحققت السلطات الفيدرالية في هذه الرسائل، ليظهر أنها أُرسلت عبر خوادم موجودة "خارج" الولايات المتحدة، ما يثير تساؤلات حول مصدرها، وسط مخاوف من ترهيب الناخبين قبل أسبوعين فقط من يوم الانتخابات.

 

وبدأ ناخبون ديمقراطيون في مقاطعة "ألاتشوا" في "فلوريدا"، من بينهم 183 شخصا في جامعة الولاية، يتلقون رسائل البريد الإلكتروني، صباح الثلاثاء، كما أفاد ناخبون في ولايتي "ألاسكا" و"أريزونا" بتلقيهم الرسالة ذاتها.

 

وتشير الرسائل إلى أنها واردة من مجموعة "براود بويز" اليمينية، وأظهرت عنوان الجماعة، التي تصنفها مجموعات مناصرة للحقوق المدنية كـ"مجموعة كراهية".

 

 وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وفي ندوة مفتوحة مع شبكة "إن بي سي" الأميركية الأسبوع الماضي، قد قال إنه أدان تفوق "البيض" وجماعات اليمين المتطرف التي تنتهج العنف.

 

وقال أحد زعماء "براود بويز" "إنريكي تاريو"، يوم الثلاثاء، إن المجموعة لا علاقة لها بالأمر، وأن لا علم له بهوية من يقفون وراء الرسائل، مضيفا أنه تواصل مع مشرف الانتخابات في "ألاتشوا"، بالإضافة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي.

 

وتقع ضمن مقاطعة "ألاتشواط مدينة "غاينسفيل" وجامعة "فلوريدا"، وهي معقل ديمقراطي في قلب منطقة معروفة بـ"ولائها" للحزب الجمهوري، وقد صوتت المقاطعة لـ"هيلاري كلينتون" ضد الرئيس الحالي "دونالد ترامب" في عام 2016.

 

ولم يتضح كيف ربط المرسلون بين عناوين البريد الإلكتروني وحالة تسجيل الناخبين للمستلمين، ولكن بموجب قانون "فلوريدا"، فإن الكثير من المعلومات الشخصية الموجودة في استمارات تسجيل الناخبين، بما في ذلك تواريخ الميلاد والانتماء الحزبي وعناوين البريد الإلكتروني، تعتبر سجلات عامة.

 

وقال مكتب عمدة "ألاتشوا" إنه ومشرف الانتخابات في المقاطعة، على علم برسائل البريد الإلكتروني، ويعملان مع شركاء إنفاذ القانون المحليين والفدراليين، للتحقيق في مصدر الرسالة، التي وصفها مكتب الانتخابات بأنها "تخويف للناخبين".

 

وحذر مسؤولو الأمن القومي منذ أشهر من أن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 هي هدف للجهات الفاعلة الأجنبية، التي تنشر معلومات مضللة عبر الإنترنت، تذكر بالتدخل الروسي في السباق الرئاسي عام 2016، رغم عدم وجود "أي مؤشر"، حتى الآن، على أن رسائل البريد الإلكتروني كانت جزءا من حملة تدخل ترعاها دولة ما.

 

الحقيقة ادولية - وكالات

Thursday, October 22, 2020 - 2:33:12 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020