القسم : مقالات مختاره
في ذكرى تعريب قيادة الجيش
نشر بتاريخ : 3/1/2018 3:12:29 PM
د. سليمان الخوالده

كتب رئيس بلدية القادسية د. سليمان الخوالده

في الأول من آذار هذا اليوم الاغر المبارك ،اليوم الغالي على قلوبنا  الذي يعدّ من ايام العزّة و الفخر حيث امر المغفور له باذن الله جلالة الملك حسين بن طلال _رحمه الله _بتعريب قيادة الجيش العربي المصطفوي.

ينفرد الجيش الاردني دون سواه من الجيوش العربية بحمل اسم"الجيش العربي" ويرفع منتسبوه هذا الشعار باعتزاز كبير ، فهذا الجيش هو جيش الثورة العربية الكبرى وهو نواته الاولى ، وهو الجيش المصطفوي بحق ، وهو الجيش العربي بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، وله في كل ارض عربية شرف واجب ، وهو الجيش الذي تجاوز الحدود دفاعا عن العدل وتكريسا للسلام وقيم الامن الراشد وذودا شريفا عن حق الانسان في حياة حرة كريمة. هذا هو الجيش الاردني الذي نحتفل هذه الايام بذكرى تعريب قيادته ، جيش عربي  واردني  ، دافع عن الاردن وعن فلسطين وعن القدس بالذات ، ودافع عن كل ارض عربية داهمها الخطر ، وهو اليوم يدافع عن العدالة والسلام والاستقرار على امتداد الكوكب ، ليكون بذلك الجيش المصطفوي بحق عندما يجسد انتصار الانسان لاخيه الانسان ضد القهر والعدوان والتسلط ايا كان مكان وزمان ذلك الانسان. نستذكر باعتزاز قرار تعريب قيادة الجيش نعم هذا هو الجيش الاردني الباسل ، عدة الاردن للحاضر والمستقبل معا ، الخدمة في صفوفه شرف ليس كمثله شرف ، فهو جيش الاحتراف والانضباط والدقة والنزاهة والاخلاص للوطن . 
 واذ نحتفل بهذه المناسبة المجيدة تعريب الجيش العربي الاردني، لا يسعنا الا ان نتقدم للقيادة الهاشمية بأسمى آيات التهنئة والتبريك، وللشعب الاردني بالتهنئة والتبريك وبالرفعة والسؤود في ظل القيادة الهاشمية العزيزة - قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018