الصحة في فلسطين : لم يتم تشخيص أي إصابة بفيروس كورونا أخصائي علم فيروسات: 2 بالمائة نسبة الوفيات بين مصابي كورونا وضع رئيس منغوليا تحت الحجر الصحي احترازيا بعد زيارته للصين النروج تعطي الضوء الأخضر لهدم نصب تذكاري ل “بيكاسو” المكسيك تمنع نزول 6 آلاف شخص من سفينة بسبب مخاوف من فيروس كورونا بطولة الدوحة للتنس: التونسية أنس جابر تطيح ببليشكوفا وتبلغ ربع النهائي بعد يومين من اختفائه.. العثور على أشلاء موظف بحديقة حيوانات المستفيدون من اسكان ضباط الجيش لشهر آذار - اسماء الصين.. ارتفاع وفيات كورونا إلى 2788 حالة أرامكو السعودية تعتزم بيع حصة جديدة من أسهمها لتوفير التمويل اللازمة لتنفيذ خطة تنويع الاقتصاد تعقيم الحرم المكي 4 مرات يوميا لسلامة قاصديه - فيديو الفرحة المزدوجة.. ولادة نادرة تحدث مرة في كل 32 مليون حالة اكتشاف "كنز" في مصر وُصف بأنه "أجمل من قناع توت عنخ آمون"! الآلاف يؤدون صلاة “الفجر العظيم” في المسجد الأقصى اجواء لطيفة ومشمسة اليوم ومنخفض جوي غدا

القسم : مقالات مختاره
نفاق سياسي
نشر بتاريخ : 9/4/2016 11:10:25 AM
ماهر ابو طير
ماهر ابو طير

كم يبدو هذا العالم غارقا الى اذنيه في النفاق السياسي، فالنظام السوري ذاته، الذي قامت الدنيا ضده قبل اعوام، لاستعماله السلاح الكيماوي، المتمثل بالكلور، يعود اليوم، لاستعمال اسلحة محرمة، ابرزها الكلور، دون ان يتحرك العالم، فالظروف اختلفت، والقصة في الاساس، ليست قصة اسلحة محرمة.

الشعب السوري، يدفع ثمنا رهيبا، النظام يستعمل الكلور، والطائرات الروسية تقصف بأسلحة محرمة دوليا، وتنظيم داعش يستعمل الخردل، والكل اجتمعوا على استعمال الاسلحة الكيماوية، التي تترك اثرا على البيئة لفترات طويلة، اضافة الى اضرارها المدمرة.

هذا يعني ببساطة ما يقال دوما، فالمدنيون يدفعون ثمن هذه الحرب، والطائرات الروسية التي تلقي بقنابل فسفورية، تعرف مسبقا، انه بذريعة عشرين شخصا مطلوبا في حي او عمارة، تتم ابادة الحي بأكمله، فحتى عدالة القتل هنا غير متوافرة، والانتقائية في الحرب مضيعة للوقت، والاسهل المحو الكلي، للحي او المنطقة.

لماذا لم تغضب دول العالم الحر، وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، جراء تفشي استعمال الاسلحة المحرمة والاسلحة الكيماوية مجددا في سورية، هذا هو السؤال الذي تقول اجابته، ان العالم من حيث المبدأ رفع يده عن الفصائل السورية، وقرر ايضا، اشاحة الوجه عن قضية الشعب السوري، حتى من الزاوية الاخلاقية، التي تمنع استعمال اسلحة كيماوية، ويتلهى بتقارير ولجان في مجلس الامن، بشأن الاسلحة الكيماوية؟!.

الا تلاحظون ان اسرائيل ايضا صامتة، برغم انها كانت تخشى دوما، من وجود اسلحة كيماوية عند دول الجوار، او لدى التنظيمات، وسبب الصمت هنا، يعود الى كون تل ابيب ذاتها، تدرك ان كل هذه الاسلحة الكيماوية، بيد دمشق الرسمية او موسكو او الفصائل لن يتم استعمالها يوما ما ضد اسرائيل، اضافة الى ان التعامي عن وجودها، مفيد، في حرق السوريين، وتصفية كل الحسابات، وحرق كل المنطقة.

بهذا المعنى، ومن باب القياسات فقط، فإن صدام حسين مثلا، لو تكيف مع مطالب كثيرة، ولو لم يحاول التمرد على الارادة الدولية، ولو لم يقصف اسرائيل بالصواريخ، لسكت العالم كله، عن استعماله ايضا للسلاح الكيماوي شمال العراق وضد الاكراد، فالقصة لم تكن محاكمته على السلاح الكيماوي، بقدر خروجه عن خطوط كثيرة وتحديه لمراكز لا تقبل التحدي اساسا، وهذا درس باتت تفهمه غالبية الحكام العرب.

هذا عالم منافق، بلا اخلاق، وقتما يريد يصير السلاح الكيماوي سببا في تحريك الجيوش، ووقتما يريد يسكت ويتعامى، والسذج فينا فقط، من يصدقون ان هناك اخلاقا في السياسة، أو ان هناك عدالة في الاساس، في هذا العالم.
عن الدستور

minoxidil mexico minoxidil colombia minoxidil colombia
diprosone vidal diprosone enceinte diprosone enceinte
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018