القسم : مقالات مختاره
حسن الإدارة مثال للرجولة والشهامه.. عطوفة محمد بيك الفايز /محافظ معان
نشر بتاريخ : 4/27/2020 9:47:12 PM
الإعلامي عادل الرفايعة


قال صلى الله عليه وسلم : من لا يشكر الناس لا يشكر الله..
نعم هذا  الحديث أوجب علينا شكر كل من قدم معروف لنا ووطننا الحبيب.. الشكر لكل نشمي ونشميه بذل جهدا لخدمة الوطن.. الشكر الجزيل لكل نشمي ونشميه لبى نداء قائدنا المفدى لحماية وطننا ومواطننا الغالي... تحية لكل نشمي ونشميه لبو نداء الوطن وقائد الوطن خلال أزمة كورونا التي عصفت بوطننا الغالي.. فوجدنا هؤلاء النشامى يدا واحد يواصلون ليلهم بنهارهم في سبيل خدمة الوطن وحماية أبناءه خوفا عليهم من انتشار هذا الوباء عليهم فبوركت تلك الجهود الطيبة.. 

وإنني إذ أتقدم بشكل خاص بأحر عبارات الشكر الموصول والجزيل من جنودنا البواسل عطوفة محافظ معان  محمد خلف الفايز /رئيس المجلس الأمني لمحافظة معان .. هذا النشمي الذي أدار بحكمته وحنكته هذه الازمة على أفضل المستويات.. وقد كان جنديا اصيلا مخلصا وفيا للوطن وقائد الوطن.. لم يتوانى ولو للحظه في خدمة أبناء المحافظة.. كان وما زال  متواصلا مع الجميع لخدمتهم على أكمل وجه.. كان متواصلا مع الجميع كبيرا وصغيرا.. تابع أوضاع المرضى وأمر بنقلهم إلى المستشفيات والمراكز الصحية.. تفقد أحوال اليتامى والأمل والفقراء وقدم لهم كل العون والمساعدة..لمثل هؤلاء الاشخاص يستحقون ان ترفع لهم القبعات وترفع الهمم بهم عاليا فخرا واعتزاز على حسن ادارتهم.. والشكر أيضا لكافة موظفي المحافظة الأعزاء وكافة الحكام الاداريين في المحافظة الذين لم يعرف التعب لهم طريقا يسلكه وفاءا وخدمة منهم للوطن.. وكذلك للجنود البواسل  عطوفة قائد إقليم الجنوب العميد سامي عسكر الهميسات وعطوفة قائد المنطقة الجنوبية العسكرية وعطوفة مدراء الشرطة والمخابرات والدفاع المدني وكافة ضباط وضباط صف الأجهزة الأمنية في المحافظة على ادارتهم الحكيمة لامور المحافظة خلال أزمة الكورونا وكذلك الشكر الموصول لعطوفة مديرة غرفة صناعة وتجارة معان المهندسه سهيله البدور  والاستاذ السيد عبدالله صلاح رئيس غرفة تجارة معان وكافة موظفي الغرفة.وعطوفة مدير صحة معان ومدير صحه لواء البتراء ومدراء مستشفيات المحافظة والمراكز الصحية  وكافة الكوادر الطبية والصحية في المحافظة.. الأخوة والزملاء الإعلاميين ..وكافة مؤسسات المجتمع المدني في المحافظة حفظكم الله جميعا.. وحفظ الله وطننا وقائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله.. وعافنا الله وإياكم من هذا الوباء وأبعده عنا جميعا

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020