الحمود تحاضر في كلية القانون بجامعة جدارا .. صور الأوراق المالية: هيكلة مركز الإيداع لن يمس حقوق المساهمين والمتعاملين الدغمي : مجلس النواب مجرد ديكور فلسطين تطالب باجتماع عربي لبحث الموقف الأميركي بشأن المستوطنات الامن العام : ضبط مطلوب بعد مطارته واصابته بعيار ناري بالقدم في البادية الجنوبية الارصاد تحذر من تشكل الصقيع الليلة إصابة شخص إثر حادث تصادم في عمّان المنتخب الوطني يحقق الفوز على الصين تايبيه بتصفيات كأس العالم تفاصيل الخفض على أسعار السيارات بعد حزمة الحوافز جلالة الملك يوجه بمتابعة الحالة الصحية للمصور الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة إطلاق مبادرة "حصالة الخير" في تربية البادية الشمالية الغربية رئيس اللجنة المالية النيابية: تحويل 54 قضية فساد للقضاء.. تقرير تلفزيوني المالية: تخفيض الضريبة على المركبات تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل الحبس سنة لحيازة شخص سلاحا غير مرخص وإشهاره بوجه موظفي الكهرباء أوقاف الرصيفة تحتفل بالمولد النبوي 2019 وتكرم القراء الأوائل

القسم : بوابة الحقيقة
رفقا بالوطن..
نشر بتاريخ : 10/26/2019 4:18:50 PM
العميد الركن م.: اسماعيل عايد الحباشنه

نجتمع سويا تحت سقف وطن واحد تربطنا عادات وتقاليد واحده تربينا بمدارس ام المؤسسات الوطنية الجيش العربي

 

كيف لا فالمتقاعدين العسكريين رديف أساسي لأجهزة الدولة نظرا لما يختزنونه من خبرات كبيرة في شتى مجالات الخدمة العسكرية فضلا عن ما تربوا عليه من صفات الصدق والأمانة والإخلاص وتحمل المسؤولية والإيثار والانتماء لتراب الوطن الطهور

 

  ...ومع هذا هناك حاله   أضحت تسيطر على حال البعض للأسف ممن نصبوا أنفسهم ساده وبشتى المسميات والتي تنتهي بالمتقاعدين العسكريين وكل طرف يجر نفسه بعيداً جاعلاً من نفسه برنامج خاص يريد النهوض به لوحده تاركاً خلفه فراغات يملأها أعداء الوطن،  بتفرقنا أصبحنا لقمة سائغة بيد كل من يريد بوطننا خراباً، الكثير يدعوك لتكون سنداً له وأن تشاركه فكر هو في باله أخر إصدار أنتج، في إطار هذه التجاذبات تركنا الوطن جانباً وزكينا مناهج للتفرقة من شائنها احتكار مراحل البناء والعطاء لسنوات * * **

 

أليس لوطننا الحق في العيش مادام وهو الحاضن لنا ؟؟؟

 

لماذا تنكر البعض وجعل من وطنه لحظات من الكسب الغير المشروع حاملا رايته فقط بينما ترك راية الوطن وأبناء وطنه وردة يكسوها الذبول ....

 

نتمنى يامن تعتدون بوطنيتكم أن تثبتوا ما تعتدون به وإلا فالتاريخ كفيل بسرد كل ما تخفونه تحت طاولات حواركم....

 

    ولرفقاء السلاح الذين يحملون قسمات الجيش وكل نبضات القلب وكل ربى الأردن  وبين حناياهم  ذكريات لماضي جميل بحلوه ومره حذاري حذاري لمن يدس السم بالدسم  فلا نريد لمسعاكم الا الخير فلا تسمحوا لايد عابثه ذات اجنده مريضه قطف ثمار جهودكم العطرة لمناحي لا يحمد عقباها تنفيذا لما يصبون إليه فهم  يتهمون كل من يخالفهم بشتى المسميات وعلى رأسها النفاق ... الا يعلم هؤلاء ان النفاق هو  ان تغيّر جلدك .. النفاق ان تقسم وتحنث بيمينك ... النفاق ان تُظهِر كل فروض الولاء من أجل مصلحتك وتعود لطبعك عند انتهائها..

 

..... رفقاء السلاح... سبيلكم الحوار ثم الحوار ثم الحوار.. والحوار لغة ونهج الكبار..........

 

 وإننا جنود تربينا على حب الوطن والجيش والهاشميين ومعنا كل من ارتدوا الشعار وحافظوا على مبادئهم وعاشوا بوجهٍ واحدٍ لم يتلونوا .....

 

ونحن على الدوام نؤكد التفافنا خلف جلاله الملك وقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية بمختلف مسمياتها ليبقى الأردن آمنا مستقرا مطمئنا ونهضويا يسير على طريق التقدم والحداثة والازدهار بعزم الأردنيين بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظة الله ورعاه.......

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018