توقيف مالك قناة "الأردن اليوم" ومذيعة أربعيني يهدد بالانتحار من فوق عامود ضغط عالي في هاشمية الزرقاء تحذيرات من انتشار "أفعى فلسطين" السامة في الأردن تجار مادبا يشتكون من كثرة المتسكعين أمام المحلات.. مصور اجتماع المجلس الأمني المحلي لمركز أمن الشوبك.. مصور استمتع برائحة التراث النبطي.. فعالية في متحف البترا الفايز يترأس اجتماع مجلس المحافظة والمجلس التنفيذي.. مصور الطاقة تدعو منتفعي "المعونة الوطنية" للاستفادة من مشروع أنظمة الخلايا شمسية توقيف المعتدي على طبيبة مستشفى الأمير حمزة الصناعة والتجارة تحرر 224 مخالفة تموينية من بداية رمضان "الضمان": الغاء شرط الشمول بأثر رجعي لأصحاب العمل لتشجيعهم على الاشتراك بالضمان مصدر وزاري: المملكة الأردنية الهاشمية ستشارك في قمة مكة الرزاز: إعادة هيكلة هيئة الاستثمار ولجنة عابرة لمؤسسات الدولة لتشخيص واقع الطاقة وقفة للأطباء أمام مستشفى حمزة احتجاجا على الاعتداء على الكوادر الطبية.. مصور مادبا.. "الفيصلية السياحية" تشتكي العديد من نقص بالخدمات.. تقرير تلفزيوني

القسم : بوابة الحقيقة
صفقة القرن
نشر بتاريخ : 5/1/2019 12:50:39 PM
مالك حداد

بقلم: مالك حداد

 

رغم أنه لم يتحدث أحد بصفة رسمية عن ما يسمى بصفقة القرن حتى الان  فقد أنشغل العالم خلال الفترة الماضية بالتكهنات حول هذه الصفقة وكثرت التسربيات حول مكوناتها فهل هذا الغموض مقصود ولماذا؟

 

وهل هو جزء من سيناريو تأهيل الرأي العام لقبولها؟  أم أن القائمين على الصفقة ربما يلمسوا حجم الرفض لها قبل إعلانها فيحجمون عن هذا الإعلان؟ على ماذا يراهن القائمون على صفقة القرن لإنجاحها؟

 

تشير التسربيات حول صفقة القرن على أنها تعتمد على الإغراءات الاقتصادية لتمريرها ، فهل يكفي الاقتصاد وحده لحل مشكلة بحجم مشكلة الشرق الأوسط أم أن هناك وسائل أخرى لدى القائمين على الصفقة لتمريرها وهل من بينها فرض هذه الصفقة بالقوة؟

 

فما هي الخيارات التي يمتلكها الأردن في هذه المواجهة ؟

السلطة الفلسطينية ومصر ودول الخليج العربي لهما علاقة مباشرة بتمرير الصفقة من عدمه فإلى أي مدى يستطيع الأردن المراهنة على المواقف العربية ؟

 

تعيد صفقة القرن الولايات المتحدة الأمريكية لتكون اللاعب الرئيس في منطقة الشرق الأوسط ، فكيف ستتصرف روسيا وبعض دول الاتحاد الأوروبي إتجاه ذلك؟

 

هل لدينا خطة مواجهه او بدائل اقتصادية؟

 

هل نحن مستعدين لمواجهة الصعب؟؟

كل الأمل في تماسك جبهتنا الداخلية واهلنا في فلسطين لافشال اَي مخطط لا يرضي طموحات شعوبنا-

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018