رسميا.. الأهلي المصري يقيل لاسارتي وفاة حارس مرمى بنوبة قلبية مفاجئة فالفيردي يكشف "سر" ميسي: هذا ما يفعله في الدقائق الأولى الطاقة تطرح 11 عطاء لتركيب أنظمة خلايا شمسية للمرحلة الثانية لمنتفعي صندوق المعونة وفيات الاردن وفلسطين اليوم الاثنين 18/8/2019 الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب "الانتقالي الجنوبي" ينفي انسحاب قواته من المواقع العسكرية في عدن الجزائر.. طلاب يقتحمون اجتماع "لجنة الحوار" ويطالبون بـ "دولة مدنية" مقاتلات سلاح الجو الليبي تدك الكلية الجوية بمصراته الرئيس اللبناني يتعهد برعاية الإصلاحات الاقتصادية والمالية ارتفاع طفيف لأسعار المستهلك خلال السبعة أشهر الماضية العرموطي : متنفذون وراء استمرار النوادي الليلة في الأردن - فيديو مواطن يقتل آخر طعناً في حي الدبايبة في عمان الديوان الأميري الكويتي: الأمير يتعافى من العارض الصحي منظمة التحرير الفلسطينية تدعو لاستمرار الدعم المالي لأونروا وتجديد تفويض ولايتها

القسم : بوابة الحقيقة
توريث المناصب.. وتعيين أشقاء نواب.. أين العدالة ؟
نشر بتاريخ : 2/5/2019 12:30:30 PM
الإعلامي عادل الرفايعة

  بقلم: الإعلامي عادل الرفايعة

 

داهمتنا حكومة الدكتور الرزاز بقرار عجت فيه مواقع التواصل الاجتماعي بقرار تعيين  اشقاء نواب من باب علاقة الزواج العرفي بين الحكومة والنواب الامر الذي يضعنا بحيرة عن مدى العلاقات التي تربط النواب والحكومة وما هو المقابل بدل هذة التعينات .

 

 الغريب ان الحكومة تخرج علينا  من وسائل الاعلام بانها تنتهج الشفافية والمصداقية والعدالة في الفرص وتخرج علينا بتعيين شقيق النائب  الفلاني وشقيقة النائب الفلانية وانتقال شقيق النائب الاخر من مكان الى مكان اكثر حساسية وكان الامر ... ابن الحراث حراث ... وابن الوزير  وزير ... وشقيق النائب مسؤول ...

 

ازعم تمام ان قمة الاستفزاز الذي تعيشه مؤسسات الدولة هذا الاوان عندما يفاجأ موظفوها بمديرهم الجديد او وزيرهم الجديد الذي ربما لم يكن قد تعدى مرحلة فطامه من 'الكورن فليكس' ليتولى منصبا رفيعا يتحكم من خلاله مقدرات الوطن المالية ويأتمر بامره خبراء وموظفون افنوا سني عمرهم في العمل لاكتساب الكفاءة التي لم تؤهلهم سوى لفتح الباب لمعاليه ابن معاليه ابن معاليه او لعطوفة ابن معاليه ابن معاليه شقيق سعادته.

 

المضحك في القضية اننا نتحدث عن  اعداد  كبيرة من هؤلاء منغرسون في مفاصل هامة من الدولة ويعتقدون انهم معنيون قبل غيرهم باقتسام كعكة المناصب كما فعل آباءهم واجدادهم.

 هذه النظرية التوريثية في مناصب الدولة تسببت ليس فقط في اشاعة روح الاحباط لدى موظفي الدولة بل ساهمت في ان تكون عامل استفزاز من الدرجة الاولى للشعب الاردني باكمله.... وللحديث بقية

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018