شركس : نمر بمرحلة الذروة ومن المتوقع ان تنخفض اعداد وفيات كورونا الخرابشة : لم نصل في المملكة الى ذروة كورونا مهيدات: إيجاد البدائل لأدوية الأمراض النادرة يخفض أسعارها زيدان: سنبدأ استقبال مرضى كورونا وزارة الصحة الأسبوع القادم الضمان توضح القطاعات المستثناة من الشمول بتأمين الشيخوخة تعليق الدوام بمبنى وزارة الإدارة المحلية الأربعاء بايدن أثناء الإعلان عن إدارته: أميركا جاهزة لقيادة العالم الخصاونة يوجه ببحث تأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين النعيمي: إعادة صرف العلاوات تعكس التزاما حكوميا رغم الظروف الاقتصادية مصدر بوزارة التربية : رابط إلكتروني يمكن طلبة التوجيهي معرفة أرقام جلوسهم وقاعاتهم بدء تسليم بطاقات جلوس الدورة التكميلية لطلبة "التوجيهي" التنمية الاجتماعية تنفيذ قرار " الادارية العليا" بخصوص اتحاد الجمعيات الخيرية الأردن يرفض محاولات تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى مواطنون: الحكومة لم توازن بين الصحة والاقتصاد خلال جائحة كورونا.. تقرير تلفزيوني أردنيون: أوامر الدفاع الـ 23 لم تمس هموم المواطنين بالقدر الكاف.. تقرير تلفزيوني

القسم : ملفات ساخنة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 24/06/2020 توقيت عمان - القدس 9:42:17 PM
مجالس التطوير التربوي تنتقد مناكفات نقابة المعلمين وتدعو الى الابتعاد عن تصفية الحسابات ..تقرير تلفزيوني
مجالس التطوير التربوي تنتقد مناكفات نقابة المعلمين وتدعو الى الابتعاد عن تصفية الحسابات ..تقرير تلفزيوني

الحقيقة الدولية – عمان – خاص

أصدرت مجالس التطوير التربوي في لواء القويسمة وسحاب والموقر بيانا الأربعاء دعت فيه إلى الابتعاد عن أي مناكفات في هذا الوقت، قد تضر بالوطن والمواطن، وتنعكس سلبا على المسيرة التربوية التي بدأت تتضرر نتيجة حالة التخشن التي تتبعها نقابة المعلمين مؤخرا، وفق ما جاء في البيان.

وقالت المجالس في البيان الذي تلقت "الحقيقة الدولية" نسخة عنه: "أننا لمسنا آسفين انعكاس ذلك على الأباء والأمهات وظهور حالة من القلق الاجتماعي بدأت تضرب في عمق الأسرة الأردنية نتيجة الخوف على مستقبل أبنائهم وفلذات أكبادهم بعد حالة التصلب التي بدأت تسوقها نقابة المعلمين والتلويح بالإضراب مجددا".

ودعت في بيانها إلى "الابتعاد عن التخشين وتصفية الحسابات والدخول في حسابات الربح والخسارة على حساب مصلحة الطالب والمسيرة التربوية، والابتعاد عن محاولات النهش في جسد الوطن المثقل، في ظل ما يواجه من تهديدات خارجية وتحديات داخلية"، وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الاربعاء ٢٤/٦/٢٠٢٠
بيان صادر عن مجالس التطوير التربوي في لواء القويسمة/سحاب/الموقر

" وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِ ن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" آل عمران (139)

في الوقت الذي نعيش فيه جميعا حكومة وشعبا أدق مرحلة في تاريخ الدولة الأردنية نتيجة وقوف الدولة في مواجهة أزمات متشابكة ثلاثية الأبعاد، تحديات تتعلق بأزمة كورونا وتدعياتها الاقتصادية ومرورا بموجة تغييرات اجتماعية غير مألوفه، وتهديدات خارجية تتمثل بعودة نشاط تنطيم داعش الإرهابي في الدول المتاخمه للحدود الأردنية، واقترب تطبيق قرار الضم الاسرائيلي الذي سيفرز تباعات سلبية بالجملة على الوطن، ولأننا  كمعلمين في هذا الوطن جزء من كل، نعلن نحن مجلس التطوير التربوي ( كلستر) في لواء القويسمة وسحاب والموقر وقوفنا إلى صف الوطن في هذه المرحلة، وإذ ننأى بأنفسنا عن أية مناكفات في هذا الوقت، قد تضر بالوطن والمواطن، وتنعكس سلبا على المسيرة التربوي التي بدأت تتضرر نتيجة حالة التخشن التي  تتبعها نقابة المعلمين مؤخرا (على طريقة أمالي أبي علي القالي)، حيث لمسنا آسفين انعكاس ذلك على الأباء والأمهات وظهور حالة من القلق الاجتماعي بدأت تضرب في عمق الأسرة الأردنية نتيجة الخوف على مستقبل أبنائهم وفلذات اكبادهم بعد حالة التصلب التي بدأت تسوقها نقابة المعلمين والتلويح بالاضراب مجددا، مما عزز المخاوف الأسرية من عودة الطلاب إلى الإبتعاد عن مقاعد الدراسة، وبالتالي بدأت حالة التفكير بالتوجه نحو المدارس الخاصة، الأمر الذي يزيد أعباء الأسر التي تعاني اصلا من ضيق العيش نتيجة ارتدادات ازمة كورونا، ومن هنا يستشعر مجلس التطوير التربوي (كلستر) في لواء القويسمة وسحاب والموقر الحالة النفسية والاجتماعية للأسرة الأردنية ويعلن الاصطفاف مع الوطن والمواطن والابتعاد عن التخشين وتصفية الحسابات والدخول في حسابات الربح والخسارة على حساب مصلحة الطالب والمسيرة التربوية، وندعو إلى الإبتعاد عن محاولات النهش في جسد الوطن المثقل، في ظل ما يواجه من تهديدات خارجية وتحديات داخلية.

حفظ الله الوطن والقائد ويبقى المعلم رمز الالتزام الذي يغرزه في عقول الطلاب والمجتمع.


Wednesday, June 24, 2020 - 9:42:17 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020