4 حالات كورونا جديدة بالأردن و6 حالات شفاء الجغبير: الاتفاق مع الحكومة على التشغيل التدريجي للقطاع الصناعي محافظ العقبة يؤكد خلو المدينة من أي إصابة كورونا 15 مليون دينار التبرعات النقدية لوزارة الصحة إربد: إغلاق محطة محروقات تبيع البنزين بالسعر القديم البادية الشمالية.. مديرية الأمن تؤمن الإجراءات المناسبة داخل وأمام المولات والمخابز والبنوك دعوة للتفريق بين عقود المحلات التجارية من حيث استحقاق الأجرة مستشفى الجامعة يوقف خدمة توصيل الأدوية وزير الشباب يطلق منصة "نحن" للتطوع الشبابي.. فيديو سلاح الهندسة الملكي يشارك بتطهير فنادق الحجر الصحي في البحر الميت الملك يترأس اجتماعا لمناقشة خطط الحكومة وإجراءاتها في التخفيف من الآثار الاقتصادية لوباء فيروس كورونا جمعية المركز الإسلامي تستمر بالعمل الكترونيا إخلاء 60 % من موظفي الفنادق القائمين على خدمة الخاضعين للحجر وفاة شخص اثر حريق شاحنة محملة بمادة نفطية في الزرقاء.. فيديو المركزي يفتح حساب صندوق تبرعات همة وطن

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 24/01/2020 توقيت عمان - القدس 12:10:11 AM
هذه هي دار العطور التي عشقها الملوك والمشاهير!
هذه هي دار العطور التي عشقها الملوك والمشاهير!


تتباهى دار  “بينهاليغونز” Penhaligon’s الشهيرة  بإنتاج العطور بأنها تحمل وسامين ملكيين. ومن المعروف أن الملكة تمنح تلك الأوسمة لمكافأة الشركات الرائدة في مجالها. والعلاقة الوطيدة بين العائلة المالكة البريطانية وهذه العطور كانت ولا تزال منذ عهد الملكة فيكتوريا وحتى يومنا هذا. فحتى الأميرة الراحلة ديانا كانت تستخدم عطور “بينهاليغونز”، وكذلك رئيس الوزراء البريطاني السابق السير ونستون تشرشل. ومن بين مشاهير العالم الذين يتهافتون على شراء هذه العطور يبرز إسم عارضة الأزياء البريطانية كايت موس، والممثلة البريطانية – ألاميريكية سيينا ميلير، والممثل البريطاني بينيديكت كامبرباتش، والممثلة الأميريكية جوليا روبرتس وغيرهم كثر ممن أحبوا هذه الروائح التي تحكي كل واحدة منها قصة قديمة لا يمحها الزمن.

القصة بدأت عام 1870 في أحد شوارع لندن التاريخية. بطلها حلاق بريطاني من مقاطعة “كورنويل” الساحلية يدعى “ويليام هنري بينهاليغون” الذي قصد عاصمة الضباب آنذاك ليفتتح صالوناً رجالياً للحلاقة في شارع “جيرمين ستريت” Jermyn Street الذي يعتبر أحد أعرق وأقدم الشوارع التجارية في لندن. وسرعان ما إبتسم الحظ لذلك الحلاق الإنكليزي الطموح فأصبح حلاق البلاط الملكي البريطاني. و بدأ بإنتاج العطور الفاخرة ليبيعها لأفراد الطبقة المخملية التي كانت تتردد إليه. وكانت الملكة فيكتوريا التي حكمت المملكة المتحدة بين عامي 1837-1901 من بين أفضل زبائنه. هكذا إنطلقت عطور “بينهاليغونز” Penhaligon’s التي تجسد اللمسات الإنكليزية في صناعة العطور التقليدية، وتحمل بين نفحاتها حكايات القصور وطبقة النبلاء.

عام 1872 طرح السيد “بينهاليغون” عطره الأول “حمام بوكيه” Hammam Bouquet الذي إستوحى مكوناته من رائحة الزهور التي كانت تفوح من الحمامات التركية المنتشرة في رحاب “جيرمين ستريت”، كالورد، والياسمين، والخزامى، والمسك، والعنبر. وكرت سبحة إنتاجاته العطرية، إذ كان يطلق بين فترة وأخرى عطراً جديداً يمنحه إسم أحد القصور البريطانية، أو الألقاب التي يعرف بها أفراد الأسر الملكية، ليحافظ على مكانتها الرفيعة بين ملوك وملكات بريطانيا وأوروبا.
وتحاكي هذه الدار الرائدة بإنتاج العطور الفاخرة ماضي الطبقة الأرستقراطية الإنكليزية بحيث أرادت أن تربط أسماء بعض عطورها بقصص من ماضي المملكة المتحدة العظيم. وهنا جاء عطر “ذي كوفيتيد داتشس روز” The Coveted Duchess Rose الذي يدور حول اسطورة تقول أنه كان لدى اللورد جورج وزوجته اللبيدي بلانش فتاة جميلة تدعى روز  إقترنت بدوق إنكليزي هرباً من القيود الخانقة التي كانت تعيشها في قصر والديها. لهذا أطلق هذا العطر الذي فاض قلبه برحيق الورد الذي تآلف مع الماندرين والمسك ليعطيه لمسة من الفخامة والترف.

وتطلق “بينهاليغونز” إسم “القاهرة” Cairo على أحد عطورها الذي يأتي ليذكرنا بأولى لحظات الفجر في مدينة القاهرة القديمة، وبالأخص عندما تنثر شمس الصباح نورها البهي على أحياء المدينة، فتدب الحياة بإيقاع هادىء، ولذلك إستخدمت النغمات الرقيقة والعذبة في البداية مثل رحيق الوردة الدمشقية الذي يعبق مع الأخشاب والتوابل، ثم يتغلغل مع الزعفران والبخور. وبسرعة البرق ينتقل من يستخدم العطر إلى أسواق القاهرة وأزقتها التي تفيض بالحركة من خلال نغمات الفانيللا والباتشولي التي غلفته لتهبكم سحر العطور الشرقية، ولتأخذكم إلى عباب القاهرة خلال ساعة الغروب.

ومن بين عطور “بينهاليغونز” التي تحظى بشعبية كبيرة يطل “كويركوس” Quercus بشذى الليمون، والحامض، والزيزفون، والبرغموت ليتربع على قائمة العطور المنعشة. ومما يعطي هذا العطر قيمة مضافة هي نغمات الزهور البيضاء النقية التي تغلفه مثل الياسمين، وزنبق الوادي، والهال. وهنا تكمن فرادة “كويركوس” الذي يستقبل أيضاً داخل قارورته الأنيقة الباتشولي، والمسك، والعنبر، وطحالب السنديان، وخشب الصندل ليتحول الى عطر لا يشبه سواه على الإطلاق.

 

“سوهان” Sohan كلمة هندية ومعناها الرجل الوسيم. وقد أطلقت الدار على أحد عطورها هذا الإسم للدلالة على رجل شديد الفطنة والدهاء، وله طموحات لا محدودة للوصول إلى عالم السلطة والنفوذ. يفوح الورد من هذا العطر، ويزيد من كثافته أريج العود الذي يمتزج مع نغمات الفيتيفير والزعفران. ويليق “سوهان” بالرجل الدبلوماسي الذي يصل إلى مبتغاه بإسلوب مميز وملفت للنظر.

الحقيقة الدولية – وكالات 

Friday, January 24, 2020 - 12:10:11 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا بوخذ من التنميه بالزرقاء وكنت عند اختي بعمان مريضه وصار منع التجول وانحبست باسان ماركا وانا بصرف علي وعبنتي ما النا الا راتب التنميه وانا جدا بحاجتو الراتب وممنوع اطلع كيف دي استلم الراتب ... تعليقا على الخبر ...وزيرة التنمية: لا نية لتأجيل دعم الخبز.. وآلية جديدة لتسليم رواتب صندوق المعونة.. فيديو
نمر اسامة نمر حسين.
أنا اعمل في الأعمال الخدماتية بمهنة(حلاق رجالي)وكما يعلم الجميع باننا نحن أصحاب هذه المهنة نقتات منها بدخلنا اليومي ونحن الآن نمر بمرحلة صعبة وحرجة فماذا افعل في مثل هاذا الوضع الحرج وشكرا لحسن تعاونكم. ... تعليقا على الخبر ...وزيرة التنمية: لا نية لتأجيل دعم الخبز.. وآلية جديدة لتسليم رواتب صندوق المعونة.. فيديو
مريم علي أحمد المحاسنه
انا بجاجه انسانه الا اتظاي اي ريت سو 70دينار وسكن بااليبت بالارجار ولا يو جد الي معالي سواء ألله عز وجل راجور منك المساعد ... تعليقا على الخبر ...وزيرة التنمية: لا نية لتأجيل دعم الخبز.. وآلية جديدة لتسليم رواتب صندوق المعونة.. فيديو
هل يستطيع الأفراد أن يقوموا بخدمة التوصيل حسب الشروط والتعليمات الموجوده ... تعليقا على الخبر ...الاقتصاد الرقمي والريادة تدعو شركات التوصيل لتقديم الطلبات لها
اللهم افرجها على أمة محمد صلى الله عليه وسلم الزرقاء
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020