البحث الجنائي يستعيد 78 الف دينار ومصاغ ذهبي سرقت من منزلين في العاصمة تخوف شعبي من زيادة ساعات الحظر بسبب كورونا.. تقرير تلفزيوني منتدى الخليل يشيد بالتضامن الأردني مع الشعب اللبناني الشقيق ضبط سائق سيارة نقل نفايات تابعة لإحدى بلديات إربد تعيد تعبئة وبيع ألبان منتهية الصلاحية زين تعزز إجراءاتها الوقائية بشراكة جديدة مع دار الدواء جامعة الشرق الأوسط تحتضن مشروع تخرج يناقش سيرة الراحل الإعلامي "نايف المعاني" إتلاف مواد غذائية غير صالحة في سوف بجرش وزير التربية: لا صحة لما يتم تداوله حول "الدوام بالتناوب" وزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات بفيروس كورونا بينها 5 إصابات محلية مجلس الوزراء يوافق على مجموعة من الأنظمة المتعلّقة بالرقابة الجمركيّة على البضائع المستوردة المومني الى التقاعد الحموري: اغلاق 2600 منشأة مخالفة لإجراءات السلامة العامة واستمرار الرقابة المشددة عمّان.. ضبط " تريلا" تحمل 50 طالبا في الصندوق الخلفي في منطقة دوار الشعب بدء استقبال طلبات الكاتب العدل المرخص الجغبير يثمن قرار الحكومة باعفاء الشركات من غرامات الضمان الاجتماعي

القسم : عربي - نافذة شاملة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 14/01/2020 توقيت عمان - القدس 1:56:34 PM
أردوغان: "حفتر الانقلابي فر هاربا" من موسكو
أردوغان: "حفتر الانقلابي فر هاربا" من موسكو

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "حفتر الانقلابي فر هاربا" من موسكو بعد رفضه التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الليبية في اجتماع موسكو.

 

وأضاف أردوغان خلال كلمته أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الثلاثاء: "الذين يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا يجهلون السياسة والتاريخ، فلو لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي حفتر سيستولي على كامل البلاد".

 

وأكد أردوغان أن بلاده لا يمكنها "البقاء مكتوفة الأيدي" حيال ما يحدث في ليبيا، و"الذين يلطخون ليبيا بالدم والنار، يظهرون في الوقت نفسه حقدهم تجاه تركيا".

 

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده "لن تتوانى عن تلقين "حفتر الانقلابي درسا إذا واصل الهجوم على الحكومة والشعب في ليبيا".

 

من جانب آخر أشاد أردوغان بموقف حكومة الوفاق الليبية " حكومة طرابلس تبنت موقفا بناء وتصالحيا خلال محادثات موسكو".

 

إلى ذلك قال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو إن عدم توقيع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق يظهر من يريد الحرب ومن يريد السلام، مشددا على أن تركيا فعلت ما بوسعها لضمان وقف إطلاق النار.

 

وتأتي تصريحات أوغلو، بعد أن غادر القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر موسكو عائدا إلى مدينة بنغازي من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، لعدة أسباب، منها عدم إدراج بند ينص على "تفكيك المليشيات".

 

وعزت مصادر أخرى عدم توقيع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر على اتفاق وقف إطلاق النار إلى ما وصف بتجاهل المسودة  لعدد من مطالب الجيش، ورفض حفتر أي دور تركي للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا.

 

وكانت موسكو استضافت أمس محادثات استمرت لأكثر من ست ساعات بين طرفي الأزمة الليبية بمشاركة وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا.

 

وقبل ذلك، أعلن طرفا النزاع في ليبيا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من 12 يناير، بناء على مبادرة روسية تركية، أعلن عنها عقب لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول الأسبوع الماضي.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Tuesday, January 14, 2020 - 1:56:34 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ضمير
يعني انتو كل الي هاممكم السياحة وتتأثر والله لايرد الاطفال 😤😤😤😤😤😤 اطفال البلد الله لا يردهم حسبي الله ونعم الوكيل ... تعليقا على الخبر ...حادثة سقوط طفل في مدينة العاب تفطر قلوب الأردنيين.. تقرير تلفزيوني
فعلا هذا ما ينقصنا ظهر الفساد في البر والبحر ... تعليقا على الخبر ...امام وزير الداخلية.. العشرات يخرقون أوامر الدفاع في حفل راقص بالعقبة
فاليلطف الله بنا ونمر عام ٢٠٢٠ على خير وسلام اللهم اجعل هذا البلد آمنا ... تعليقا على الخبر ...القبض على حدث قتل وافدا بعيار ناري في حي نزال
عاصم محمد امين حمد
في المرات السابقه لم بصرف لنا دعم الخبز والسبب ان ابني يعمل..والان هو من شهر ابريل متوقف عن عمله ولا يعمل.وبلتالي لا يوجد غير راتبي واصبح اقل من الرقم المحدد.....ما العمل..ارجو متابعه موضوعي ... تعليقا على الخبر ...بدء تقديم دعم الخبز - رابط
حٌأّوِلَتّ أّقِدِمَ بِدِوِنِ فِّأّيِّدِهِ ګذّبِ
حٌأّوِلَتّ ګذّأّ مَرهِ عٌ فِّأّضّيِّ ... تعليقا على الخبر ...بدء تقديم دعم الخبز - رابط
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020