القسم : رياضة
نشر بتاريخ : 18/06/2019 توقيت عمان - القدس 12:03:51 AM
ناد إسباني يقترب من خطف "كريستيانو رونالدو الجديد"
ناد إسباني يقترب من خطف "كريستيانو رونالدو الجديد"


بعد تصدر اسم جواو فيليكس لعناوين الصحف البرتغالية الموسم الماضي، باعتباره الموهبة الكبرى القادمة، ودخول كبرى أندية أوروبا على الخط للتعاقد معه، فاجأ ناد إسباني الجميع وأصبح على بعد ساعات من التوقيع معه.

ووفقا لصحيفة "ماركا"، أصبح أتلتيكو مدريد الإسباني على بعد خطوات قليلة من إتمام صفقة التعاقد مع جواو فيليكس، الملقب "بكريستيانو رونالدو الجديد".

وتوقعت الصحيفة أن يكون فيليكس (19 عاما) أغلى صفقة انتقال في تاريخ النادي الإسباني، خاصة مع إصرار فريقه بنفيكا البرتغالي على دفع الراغبين بخدماته مبلغ 120 مليون يورو، وهي قيمة فسخ العقد.

وأصبح فيليكس الموسم الماضي من أبرز المواهب في أوروبا، بسبب مهارته العالية بالرغم من صغر سنه، والتي تنبئ بنجم عالمي كبير في المستقبل.

وفاجأ أتلتيكو مدريد الجميع بدخوله على الخط الأحد، حيث كان من المتوقع أن يوقع اللاعب لأحد أندية البريميرليغ، أو حتى يوفنتوس الإيطالي.

وتألق فيليكس في الدوري البرتغالي وسجل 15 هدفا في 26 مباراة، وساهم بتحقيق فريقه بنفيكا للقب الدوري.

الحقيقة الدولية - وكالات

Tuesday, June 18, 2019 - 12:03:51 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ابو مصعب
القاعده الشرعيه تقول لا ضر ولا ضرار والنفس أولى بالحياة لذا ما دام ان البتر قد يؤدي للموت فتساق الديه ويعوض عن سنين السجن التي قضاها في السجن حيث حرم الحريه فيها وكا بالإمكان إخراجه بالكفاله الضامن ومعالجته فإذا ثبت سلامته يقتص منه اما كذا فليس من الشرع في شيء ... تعليقا على الخبر ...سعودي في السجن منذ 16 عاما والسبب مرض السكري
عمران بزادوغ
ارجو اضافة مواعيد الوصول او موقع الباصات يكون مفتوح على make ... تعليقا على الخبر ...خطوط ومسارات باص عمّان.. تفاصيل
متئ بدكم تفتحوو تجنيد المدني في الامن العام ... تعليقا على الخبر ..."الامن العام" تنفي نشر اعلان تجنيد اناث بالصبغة العسكرية
نور
ضرار القاسم
لا عنا راتب تقاعدى ولا مؤجرين ولا سيارات وما طلع النا....رفضو المعامله ... تعليقا على الخبر ..."ضريبة الدخل": أصحاب "ثروات" تقدموا للحصول على دعم الخبز
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018