القسم : رسائل الى المحرر
نشر بتاريخ : 21/03/2018 توقيت عمان - القدس 8:06:16 PM
امام وزير التربية والتعليم د. عمر الرزاز.. هل من حل ؟
امام وزير التربية والتعليم د. عمر الرزاز.. هل من حل ؟


الحقيقة الدولية – عمان

الرسالة التالية تلقتها الحقيقة الدولية" من مجموعة من أولياء الأمور حول مشكلة تعليمية في مدرسة عنبة الاسياسية، ويأملون من الوزير حلها، وفيما يلي نص الرسالة:

الرؤية المستقبلية لطلابنا الصغار في الصفوف الاولى وانتم معاليكم تتكلمون عنها وبكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي فإننا نعلم وانتم كذلك ( بأن العلم في الصغر كالنقش على الحجر ) ومنها نبدأ إذاً لابد لنا من أن نأسس أبنائنا منذ الصغر في جميع المواد التي يدرسونها بشكل صحيح وسليم . 

ولكن في بلدة عنبه /لواء المزار الشمالي الوضع مختلف تماما فقد  تفاجأنا نحن اولياء الامور بعكس ذلك وعكس أمالكم وطموحاتكم لهذه الرؤية المستقبلية.

حيث تكمن القصة بان مديرية تربية لواء المزار الشمالي قامت بإرسال معلمة لتدريس صفوف (الثاني والثالث والرابع ) مادة اللغة الانجليزية لمدرسة عنبه الاساسية للبنات علما بأن المعلمة تحمل شهادة الماجستير في اللغة الفرنسية. 

وقد تقدم اولياء الامور بالعديد العديد من الشكاوى لمديرة المدرسة التي لم تكلف خاطرها برفع الأمر لمديرية التربية والتعليم بل كانت اجابتها  بأنه لا علاقة لي بالموضوع اذهبوا الى مديرية تربية المزار الشمالي وهناك طالبوا بالحل.

ولم يتوان اولياء الأمور عن متابعة الامر وتمت مراجعة مديرية التربية والتعليم ولم يتم ايجاد حل مناسب بل ان المديرية اخذت الامر بعناد وابقت المعلمة تدرس مادة اللغة الانجليزية على العلم بان المعلمة قد قامت بتدريس اللغة الفرنسية للعام السابق ودرّبت مجموعة من الطالبات في المرحلة الثانوية على خوض امتحان Delf وقد حققنَّ المركز الاول على مستوى المملكة .

إذاً من منا يقتل الطموح والعزيمة والاصرار ؟

من منا يدمر اجيالا كاملة بكلتا يديه بسبب اصراره وتعنته على قرارة الخاطئ ؟

لماذا يقوم معلم تربوي فاضل كمدير تربية او مدير مدرسة بعدم الاعتراف بخطئه؟

لماذا لا نضع المعلم المناسب في المكان المناسب؟

بل أود احاطة معاليكم علما بأن الطالبات قد طالبنَّ بفتح شعبه لتدريس مادة اللغة الفرنسية الا ان طلبهنَّ قُبل بالرفض التام من قبل مديرة المدرسة بل أنها لم تتوقف عند هذا الحد بل قامت بتهديدهنَّ بنقلهنَّ من المدرسة!! 

هل ما زلنا نعيش في العصر الجاهلي؟ ام في عصر الغابات القوي يأكل منا الضعيف؟

هل سنجد الحل معاليكم لهذه المشكلة التي أرّقت مضاجع اولياء الأمور الكرام !!!

Wednesday, March 21, 2018 - 8:06:16 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ابو مريود
شو رايك نغلق السجون وبعدين ندبح بعض وناخد حقنا بايدنا؟ ... تعليقا على الخبر ...بني مصطفى والعدوان: العفو العام بات ضرورة.. فيديو
كل الحب والاحترام لجلالة الملكه رانيا ست الكل ... تعليقا على الخبر ...الملكة ترد على سؤال للنائب العرموطي حول "مركز الملكة رانيا للتدريب والتطوير"
عبدالمنعم
اهلين شريعة،!!! الاصح ان تنادي بالغاء الضريبة التي هي شريعة الإنسان وفرض الزكاة التي هي شريعة الله،، الحق عليكم يا حقيقة الدولية وقت عبداللطيف عربيات ماخليتو عليه غلطة تمرق عليكم،، ... تعليقا على الخبر ...أبو البصل: تنزيل قيمة الزكاة من المبلغ المستحق لضريبة الدخل.. فيديو
ابو معلي
الله يرحمك يا شهبندر التجار ( انا ع فراقك لمحزونون) نتذكر اجتماعاتك ونصائحك ونتعلم من خبرتك ... تعليقا على الخبر ...رجل الاعمال والعين السابق حيدر مراد في ذمة الله
كاتب سطر
علاقه المعلمين بين بعضهم علاقه اخويه ويصدف ان تكون هنالك مناسبه سواء فرح او ترح او حتى انتهاء الدواء لا يستطاع عمل وليمه اثناء الدواء انما ممكن بعد انتهاء دواء الطلبه . وللعلم اطيب منسف عمل المعلمين كونهم معلمين خبره بكل الامور وصحة وهنا ... تعليقا على الخبر ... ولائم و"طبايخ" في مدرسة "الفيصلية".. مصور
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018