. الفايز: لا أحد يستطيع التفريط بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة

شهيدان وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في الضفة الغربية الأرصاد الجوية تحذر من الضباب السبت استشهاد طفل متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في قلقيلية وفاة شاب غرقا في بركة ماء في الكرك شهيد واصابة برصاص الاحتلال في المزرعة الغربية العرموطي: مؤتمر المؤثرين يتعارض مع قيم ومثل المجتمع الأردني العموش محذرا: منظمات مشبوهة تروج للشذوذ والزنا والدعارة بعد سلسلة من حوادث الاقتحام.. البنوك اللبنانية تغلق أبوابها لأجل غير مسمى نوبل للسلام لناشط بيلاروسي ومنظمتين حقوقيتين من روسيا وأوكرانيا مساع أوروبية لتوحيد الاستجابة لأزمة الطاقة رئيسة الوزراء البريطانية ترفض الاعتراف باحتمال انقطاع التيار الكهربائي في بلادها السعودية حليف أمريكا التاريخي في مرمى سهام الكونغرس بعد قرار أوبك+ 90 بالمئة نسبة حجوزات فنادق العقبة نهاية الأسبوع انخفاض أسعار الألبان واللحوم والدواجن عالميا 13 إصابة برصاص الاحتلال خلال قمعه لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية

القسم : البرلمان الاردني
نبض تيليجرام FaceBook
نشر بتاريخ : 17/08/2022 توقيت عمان - القدس 3:18:43 PM
الفايز: لا أحد يستطيع التفريط بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة
الفايز: لا أحد يستطيع التفريط بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة


أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، أن القضية الفلسطينية، ستبقى قضيتنا الأولى، ولن يستطيع أحد التفريط بحق الشعب الفلسطيني، المتمثل بإقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، أو التفريط بمقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأشار الفايز خلال لقائه اليوم الأربعاء، في دار مجلس الأعيان عددا من أبناء الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يقومون بزيارة للأردن، إلى أن أية حلول للقضية الفلسطينية، لا تمكن الشعب الفلسطيني من حقوقه الكاملة والمشروعة، هي حلول عبثية وعدمية ومرفوضة.

وقال، إننا نحيي ونساند صمود الشعب الفلسطيني وكفاحه من أجل التحرر الذي قدم آلاف الشهداء، واليوم هناك آلاف المعتقلين والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الغاشم، يعانون من أبشع أنواع التعذيب.

وأشار إلى أننا نستذكر بكل فخر واعتزاز، دور الأردن وقيادته الهاشمية، في الدفاع عن فلسطين ومقدساتها، فالأردن ومنذُ عهد الإمارة، ارتبط دينيا وتاريخيا بفلسطين، واستمرت القضية الفلسطينية في مقدمة أولوياتنا، وعلى أرض فلسطين سالت دماء الشهداء الأردنيين دفعا عن ثراها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وأضاف، إن جلالة الملك عبدالله الثاني استمر على خطى قادتنا الهاشميين، فكانت القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة، هاجسه الأول والدائم، واستمر صوت جلالته هو الأقوى في مختلف المحافل الدولية من أجل حل القضية الفلسطينية حلاً عادلًا وشاملًا، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف.

وبين الفايز أننا في الأردن قيادة وحكومة وشعبا، سنبقى دومًا الأقرب إلى فلسطين وشعبها، وسيبقى التلاحم الأردني الفلسطيني، هو الأسمى والأقوى، ومنطلقا لوحدة الأمة.

ودعا رئيس مجلس الأعيان المنظمات الحقوقية في العالم الى التصدي للممارسات الصهيونية التي تزيد من معاناة الأسرى الفلسطينيين، وتنتهك أبسط قواعد حقوق الإنسان، ومساندة الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة.

بدورها، ثمنت رئيسة وفد أبناء الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين هزار الغول، مواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مؤكدة أننا كفلسطينيين لن ننسى هذه المواقف لجلالة الملك وللأردن الشقيق في دعم صمود شعبنا في فلسطين.

وبينت أن الأردن ومنذُ التأسيس كان على الدوام الأقرب إلى فلسطين وشعبها، ولم يبخل يومًا في مد يد العون والمساندة للشعب الفلسطيني، مشيرة الى المستشفيات الطبية الأردنية المنتشرة في العديد من المدن الفلسطينية وقطاع غزة، تضمد الجرحى وتداوي المرضى، وهذه المواقف الأردنية ستبقى دين في أعناقنا ما حيينا.

وقالت الغول، إننا لا ننسى مواقف جلالة الملك الحسين الراحل طيب الله ثراه، في دعم صمود الشعب الفلسطيني ومساندة نضاله وكفاحه في نيل الاستقلال، وها هو جلالة الملك عبدالله الثاني يقف بقوة إلى جانب قضيتنا العادلة وشعبنا الفلسطيني، فصوت جلالته هو الأقوى دفاعًا عن القضية الفلسطينية في المحافل الدولية كافة يدعم ويساند ثوابت الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة دولته الفلسطينية القابلة للحياة.

وثمن أبناء الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، بحضور الرئيس الفخري لنادي يرموك البقعة ورئيس النادي، مواقف الأردن الداعمة للشعب الفلسطيني والأسرى الفلسطينيين، مؤكدين أن هذه هي مواقف الأردن على الدوام التي يقدرها أبناء الشعب الفلسطيني ويعتزون بها.

وأعربوا عن حبهم العميق للأردن قيادة وحكومة وشعبا، مؤكدين أن العلاقة الأردنية الفلسطينية هي علاقة أخوية وذات هوية نضالية واحدة.

 

الحقيقة الدولية - بترا

Wednesday, August 17, 2022 - 3:18:43 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021