الملك يلتقي رئيس مجموعة البنك الدولي اربد: اصابة طاقم دورية مكافحة بعيارات نارية اثناء مطاردة مشبوه "الامن" : احالة شخص اشترك في فيديو انقاذ الأطفال ‘‘المفبرك‘‘ للمدعي العام وقفة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء وسط الخليل.. تقرير تلفزيوني الزرقاء.. أهالي الهاشمية يطالبون الجهات المختصة بإجاد حلول للمشاكل الخدمية.. تقرير تلفزيوني مؤته.. ندوة علمية بعنوان الأسس النفسية والطبية لتشخيص وعلاج مرض السرطان أول حكم قضائي بـ"خدمة اجتماعية" على حدث حجب تطبيقات النقل عن السيارات غير المرخصة خلال اسبوعين الاردن والعراق يتفقان على اليات لتعزيز التعاون الاقتصادي التربية تؤكد جملة من الإرشادات للتعامل مع الظروف الجوية الطارئة القضاة يلتقي القائمين على مبادرة "جامعات ضد الفساد" "زين" تستعرض خارطة الطريق لمبادرة "تمكين المرأة" في منتداها السنوي في الكويت "النواب" يعفي كامل دخل النشاط الزراعي من ضريبة الدخل محافظة الكرك تحذر المواطنين من حالة عدم الاستقرار الجوي نصف الأردنيين يقل إنفاقهم عن 10 آلاف دينار سنوياً

القسم : بوابة الحقيقة
نظرية الطناجر المتبخرة!
نشر بتاريخ : 7/7/2018 11:46:22 AM
المهندس مدحت الخطيب



بقلم: المهندس مدحت الخطيب

التبخر:  هي عملية بيزنطية يحدث فيها تحول جزيئات ما تبقى من العقل من الحالة المعتدلة  إلى حالة الفُصام (الشيزوفرينيا) بفعل الحرارة التي تصدر من حناجر أصحاب المعالي واهل الاختصاص وخصوصا عندما يتحدثون عن  آلية تسعير المشتقات النفطية.. .

قبل ايام وبعد التوكل على الله ونزولا عند رغبة الشعب الاردن ، مِنِ لِمْقَمَّط بِالسْريرْ (الفقيرالمَنْتوفْ) لَلْغَنِي اللّيِ مْشَنْشَل بالذَّهَب وِالجُوخ وِالْحَريرْ.. اعلنت وبحمد الله  وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي للصحفيين عن آلية تسعير المشتقات النفطية في الأردن.. . 

وقالت زواتي بأن الوزارة تعلن اليوم آلية تسعير المشتقات النفطية بشكل مبسط وسهل لإزالة اللبس حولها وبعيداً عن تعقيدات الآلية القديمة !!! 

واضافت زواتي بأن الاعلان اليوم يأتي لانهاء حالة الجدل حول الموضوع وتوجيه الطاقات نحو مواضيع اخرى وهذا الجدل بحسب زواتي لم يتوقف منذ استلامها الوزارة.. .(انتهى  كلام معاليها )!!!!

سيدتي قد اكون غير محق فيما اقول  فانا مهندس وصل الى درجة التجمد في تخصصي (هندسة المناجم والتعدين والهندسة الجيولوجية والبترول) .. ولكن وقبل أن تجف عروقي الهندسية، صدقيني ما زلت اذكر كلام استاذ العلوم في الصف الثامن (ب) الاستاذ صبح، عندما يحدثنا عن التبخر والغليان والتجمد ويعاقب من يُخطئ  بفركة أذن تشعرك بالدوار لمده 3 ايام  لذلك كنا نشاهد جيل يعرف ما يقول ويفهم ما يقرأ.. .. .. 

قال يقول  الله يسامحه .. ان البنزين يتبخّر عند درجة حرارة تصل ما بين (200-45)، أمّا الديزل فيتبخر عند درجة ما بين (350-310).. . !!!

 فبالله عليكي ما قصة التبخر التي اجتاحت صفحات التواصل الاجتماعي.هل هي نكته تحمل في مضمونها الضحك والطرافة والمداعبة للتخفيف على الاردنيين.. ام بالفعل هذا هو الحق المبين.. ام نحن نجهل طرق نقل المحروقات فقد يكون العطاء يمر من قلب جهنم  فتصل حرارتها الى ما يزيد عن 200 وهنا يحدث التبخر.. 

سيدتي قد يكون التبخر الذي تتحدثين عنه هو نوع من انواع القدر يعود خيره الى جهات لا تعلمها الا الهنود الحمر.. وشره علينا كمواطنين.. لذلك وجب علينا الإيمان  بخَيْره وشرِّهِ.. . 

اوعدينا الشهر الجاي ان تتحدثي عن التغير المناخي في الاردن والاختلاف في درجات الحرارة  فقدعلمونا في كتب الجغرافيا ان مناخ الاردن معتدل صيفا وشتاء.. قولي لهم ان الخط الواصل من العقبة الى الزرقاء هوخط وهمي لا تشعر به الى حاملات النفط فيحدث التبخر اللاإرادي الذي ياكل جيوب الاردنيين.. هذا والله اعلم وانت يا اخي ارفع المحروقات يرحمك الله.. .

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018