الرزاز: نعمل على استرداد 217 مليون دينار صدرت فيها أحكام قضائية.. فيديو الصحة الفلسطينية: 349 إصابة جديدة و5 حالات وفاة بكورونا في فلسطين بدء تحويل الدفعة الثالثة للأسر المتضررة من أزمة كورونا غدا المرصد العمّالي الأردني: "جورامكو" تلوّح بفصل موظفيها تحويلات مرورية جديدة على الطريق الصحراوي العجارمة: استفتاء لـ3 مواعيد مقترحة للدورة التكميلية بعد ظهور نتائج الثانوية العامة "وزارة العمل": إنهاء خدمات 110 عاملين في شركة مياه اليرموك مخالف لأوامر الدفاع 27 مليون دينار من "همة وطن" لصندوق المعونة الوطنية شكاوى من ضعف التزود المائي في حي الزهور بمحافظة المفرق وزير التربية النعيمي: لجنة مشتركة مع الصحة بدأت دراسة دوام المدارس ضبط مركبة تسير بسرعة 183 كم /س على الطريق الصحراوي أندرويد غوغل تقول إن الإقبال على أحدث النسخ يفوق كل الإصدارات السابقة النظام الغذائي في اليابان هل يمكن أن نعيش عمرا أطول إذا أكلنا مثل اليابانيين؟ وزير العمل يقرر إعادة فتح مصنع "الزمالية" الاحتيال الالكتروني محامي نجم انستغرام نيجيري يتهم اف بي اي باختطاف موكله من دبي

القسم : احداث متدحرجه
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 26/05/2020 توقيت عمان - القدس 12:15:31 AM
كيف قهرت اليابان "كورونا" بدون إغلاقات وفحوصات؟
كيف قهرت اليابان "كورونا" بدون إغلاقات وفحوصات؟

أبهرت اليابان العالم مرة أخرى، هذه المرة بسبب سيطرتها على وباء كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 345 ألف شخص، بسرعة قياسية، من دون فرض إغلاقات أو إجراء فحوصات مكثفة لكشف الإصابات، كما هو الحال في دول أخرى نجحت باحتواء الفيروس.

وتجاهلت اليابان "الخطة الذهبية" لاحتواء فيروس كورونا، فأبقت المطاعم ومحلات الحلاقة مفتوحة، ولم تستخدم تطبيقات متطورة لتتبع المخالطين، كما أن الدولة لا تمتلك مركزا للسيطرة على الوباء.

وسجلت اليابان 16550 إصابة بفيروس كورونا المستجد، شفي منهم أكثر من 13 ألف، وأبقت معدل الإصابات اليومي تحت الـ10 إصابات في الأيام الأخيرة.

وأصبح انتصار اليابان على كورونا نقاشا وطنيا كبيرا، بين الخبراء والصحافة، ونشرت وسائل الإعلام قائمة بالأسباب المحتملة لنجاح البلاد باحتواء كورونا.

ومن بين الأسباب المذكورة، ثقافة ارتداء الكمامات لدى اليابانيين، حتى من قبل انتشار كورونا، وكذلك انخفاض معدل السمنة في اليابان، بالإضافة للقرار المبكر بإغلاق المدارس.

ولكن السبب الرئيسي لنجاح اليابان في احتواء كورونا، هو رد الفعل المبكر للحكومة اليابانية، والتي تعود إلى يناير الماضي.

وبدأت اليابان بتوظيف أشخاص مختصين لأداء مهمة واحدة، وهي تعقب المخالطين من المصابين، وذلك بعد تسجيل أول إصابة بالفيروس في يناير.

ووفقا لمجلة "تايم"، منح المتعقبين اليابان أفضلية مبكرة بين دول العالم، وجاء توظيفهم السريع بفضل استخدام اليابان لهم في 2018، حينها وظفت اليابان 50 ألف ممرضة لتعقب الأمراض في البلاد، الأمر الذي ساعد اليابان بإعادة استخدام الممرضات الخبيرات بتعقب الأمراض.

وقال كازوتو سوزوكي، أستاذ السياسة العامة في جامعة هوكايدو، الذي كتب عن نظام تعقب المخالطين في اليابان: "إنه نظام تناظري للغاية - إنه ليس نظاما قائما على التطبيقات المتطورة مثل سنغافورة.. ولكن مع ذلك، فقد كانت مفيدة للغاية."

في حين أن دولا مثل الولايات المتحدة وبريطانيا بدأت للتو في توظيف وتدريب متتبعي الاتصال أثناء محاولتهم إعادة فتح اقتصاداتها، كانت اليابان تتبع حركة المرض منذ العثور على حفنة من الحالات الأولى.

وركز هؤلاء الخبراء المحليون على معالجة ما يسمى التجمعات، أو مجموعات من العدوى من مكان واحد مثل النوادي أو المستشفيات، لاحتواء الحالات قبل خروجها عن السيطرة.

وتعززت الاستجابة المبكرة لليابان، بحدوث أمر غير متوقع، تحول من أمر سلبي في بادئه، إلى عامل مهم في معركة كورونا.

 وأصبحت معركة اليابان مع الفيروس في صلب الاهتمام الدولي لأول مرة، عندما تعرضت لانتقادات شديدة بسبب رد فعلها البطئ وغير الحذر، مع سفينة "دايموند برنسيس" السياحية في فبراير، مما أدى إلى مئات الإصابات.

ومع ذلك ، يعود الفضل إلى تجربة السفينة في تزويد الخبراء اليابانيين ببيانات لا تقدر بثمن، في وقت مبكر من الأزمة حول كيفية انتشار الفيروس، كما نشر الوعي العام حول خطورة الموضوع.

وقال ميكيهيتو تاناكا، الأستاذ في جامعة واسيدا المتخصص في الاتصال العلمي، وعضو في مجموعة استشارية عامة من الخبراء في الفيروس إن دولا أخرى ما زالت تعتبر الفيروس "مشكلة الآخرين".

ولكن في اليابان، أدى التدقيق الدولي بشأن الإصابات على متن السفينة، وسرعة انتشار الفيروس في جميع أنحاء السفينة إلى زيادة الوعي والاعتراف بأن الأمر نفسه يمكن أن يحدث في جميع أنحاء البلاد، على حد قوله.

ووصف تاناكا الأمر: "بالنسبة لليابان ، كان الأمر مثل وجود سيارة محترقة خارج منزلك مباشرة."

الحقيقة الدولية – وكالات 
 

Tuesday, May 26, 2020 - 12:15:31 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا الي اكثر من ١٢شتراك بطلعلي ... تعليقا على الخبر ...الضمان توضح برنامج تضامن (2) الصادر بموجب أمر الدفاع رقم (9) لسنة 2020
اسحق محاسنه
ارقام الطواري غير صحيحه لماذا الاستهزاء بالمواطنين ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
محمد عبده الزعبي خرجا الحي الشرقي
ألمي ما بتيجي عندنا عن دون الحاره علمن أنه جيرانا بعض منهم بتيجهم يومين والحل شوفو حل للمشكلة بلاش ابلش انا وخرب ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
نور
احنا ماقدمنا كيف بتقدرو تساعدوني ... تعليقا على الخبر ...بدء تقديم دعم الخبز - رابط
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020