مسبار أوروبي يرصد توهج ضوء أخضر على سطح الكوكب الأحمر عروض زومبي حية في حدائق اليابان تَحُضُ الناس على التباعد الاجتماعي شاحنة فضائية روسية تغرق في المحيط الهادئ 4 أجسام غامضة رصدت في أعماق الفضاء لا تشبه أي اكتشاف فلكي على الإطلاق! وزارة الري المصرية: لا توافق بين الدول الثلاث في النقاط الفنية أو القانونية في أزمة "سد النهضة" مسؤول ليبي: مطار بنينا الدولي يعمل على توفير الإمكانيات لاستئناف الرحلات الجوية قريبا حمدوك: التعديل الوزاري يأتي استجابة للمتغيرات المتسارعة المغرب يتجه إلى تصنيع السلاح محليا الجيش المصري يتحرك بشكل مفاجئ ومتزامن مع مناورات عسكرية تركية قرب حدود مصر دولة عربية تهيمن على التشكيلة المثالية لآسيا في تاريخ كأس العالم جائحة كورونا تهدد أحلام ريال مدريد في الفوز بلقب بطل الدوري الـ"يويفا" يكشف تفاصيل إقامة مباريات الدوري الأوروبي والأبطال الاتحاد الآسيوي يمنح استثناءات للأندية العراقية مسؤول أمريكي: العالم لا يزال في بداية وباء كورونا مستشار: بايدن سيراجع قرار ترامب خفض القوات الأمريكية في ألمانيا إذا انتخب رئيسا

القسم : البرلمان الاردني
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 17/11/2019 توقيت عمان - القدس 1:10:21 PM
الفايز يدعو لموازنة عامة تنهض بالنمو الاقتصادي وتعالج التحديات
الفايز يدعو لموازنة عامة تنهض بالنمو الاقتصادي وتعالج التحديات

التقى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، اليوم الأحد، رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، بحضور الأعيان أعضاء المكتب الدائم لمجلس الأعيان ورؤساء اللجان المختصة فيه، وعدد من الوزراء، قبيل تقديم الحكومة لمشروع الموازنة للسنة المالية 2020، إلى مجلس الأمة.

 

وأكد الفايز خلال اللقاء، أهمية أن تعمل الحكومة بكل جهد وجدّ على ترجمة الرؤية الملكية، التي تتمحور حول النهوض بالوضع الاقتصادي، وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وبما ينعكس على زيادة النمو الاقتصادي والحد من مشكلتي الفقر والبطالة، وإيجاد فرص عمل دائمة لشباب وشابات الوطن.

 

وبين، أن اللقاء يأتي في إطار التشاور بين مجلس الأعيان والحكومة حول إعداد الموازنة للعام المقبل، انطلاقًا من مبدأ الشراكة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ووفق ما حدده الدستور، وبما ينعكس على خدمة قضايا الوطن والمصالح الوطنية العليا.

 

وأضاف، ان التحديات الاقتصادية التي تواجه الوطن تحتاج منا جميعًا في مختلف مواقعنا للعمل بروح الفريق الواحد وتعزيز مبدأ الشراكة، لتمكيننا من مواجهة التحديات الاقتصادية وايجاد المزيد من الفرص الاستثمارية المتنوعة والمشغلة للأيدي العاملة، مبينًا أن جلالة الملك عبدالله الثاني وفي خطاب العرش، الذي افتتح فيه أعمال الدورة العادية لمجلس الأمة الثامن عشر دعا إلى إيجاد الحلول، التي تعمل على تحسين معيشة المواطنين، وتمكن من النهوض الاقتصادي والاعتماد على الذات.

 

وطالب رئيس مجلس الاعيان، الحكومة بوضع خطط اقتصادية استراتيجية قابلة للتطبيق وفق اطر زمنية محددة، حتى يلمس المواطن أثرها وانعكاسها على حياته، وبما يمكننا من مواجهة التحديات الاقتصادية، لافتا الى أهمية التشاور والتنسيق بين مجلس الأعيان والحكومة بما يترجم تطلعات جلالة الملك في توفير الحياة الكريمة للمواطنين، مطالبًا الحكومية بالعمل على تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتحسين البيئة الاستثمارية في المملكة.

 

من جانبه، أكد رئيس الوزراء عمر الرزّاز، أن موازنة العام المقبل لن تكون سهلة، في ظل الأوضاع الاقتصادية الضاغطة التي يعاني منها الأردن، والتي تحتاج إلى مشاركة الجميع في تشخيص الواقع ووضع الحلول، مشيرا إلى أن الهدف من اللقاءات مع مجلسي الأعيان والنواب، هو التواصل والتشاور بين السلطات الثلاث، بما يفضي إلى وضع المواطنين في صورة الموازنة المقبلة.

وفيما يتعلق بجانب النفقات في مشروع الموازنة العامة للعام المقبل، قال رئيس الوزراء، "سيكون هناك إعادة نظر في هيكلة الرواتب، وربط الزيادات على العلاوات والمكافآت بالأداء"، لافتًا إلى أهمية النظر في ذات الوقت إلى الترهل، الذي تعاني منه بعض الهيئات والمؤسسات المستقلة.

وأضاف الرزاز، ان هذا التشاور سيفضي إلى الإعلان عن مجموعة من القرارات والإجراءات بالتداول، مبيناً، انه "سيكون هناك لقاءات اسبوعية مع شركائنا في السلطة التشريعية، وتنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بضرورة ان نقارب الحوار بالتشاركية الحقيقية لما فيه مصلحة الوطن".

 

بدورهم، أكد الأعيان أهمية اتخاذ الحكومة للإجراءات المتاحة لضمان ضبط إنفاقها، والمضي قدمًا في البرامج الهادفة للنهوض الاقتصادي، داعين إلى تكثيف الحكومة لجهودها الرامية إلى جذب الاستثمار وتعزيزه، خاصة في تلك القطاعات الواعد، التي توفر المملكة بيئة خصبة للاستثمار فيها.

 

من جهتهم عرض عدد من الوزراء للإجراءات التي تم على أساسها إعداد مشروع الموازنة العامة للعام 2020، وبما يتفق مع سياسة الحكومة وتوجهاتها، والقرارات التي يتم الإعلان عنها ضمن الحزم التحفيزية التي تطال مختلف القطاعات الحيوية، وبما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني وينعكس على حياة المواطنين ومستوى الخدمات المقدمة لهم.

 

وأكدوا أهمية التشاور مع اعضاء مجلس الأمة، بشقيه الاعيان والنواب، من منطلق التعاون والتشاركية بين السلطات، وصولا الى توافقات حول مختلف القضايا، والبحث عن حلول للتحديات التي يواجها الاقتصاد الوطني.

 

الحقيقة الدولية - بترا

Sunday, November 17, 2019 - 1:10:21 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا الي اكثر من ١٢شتراك بطلعلي ... تعليقا على الخبر ...الضمان توضح برنامج تضامن (2) الصادر بموجب أمر الدفاع رقم (9) لسنة 2020
اسحق محاسنه
ارقام الطواري غير صحيحه لماذا الاستهزاء بالمواطنين ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
محمد عبده الزعبي خرجا الحي الشرقي
ألمي ما بتيجي عندنا عن دون الحاره علمن أنه جيرانا بعض منهم بتيجهم يومين والحل شوفو حل للمشكلة بلاش ابلش انا وخرب ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
نور
احنا ماقدمنا كيف بتقدرو تساعدوني ... تعليقا على الخبر ...بدء تقديم دعم الخبز - رابط
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020