وزارة الصحة: الفحوصات تثبت عدم إصابة سيدة بـ"كورونا" فيروس كورونا: إلغاء صلاة الجمعة لأول مرة في إيران بسبب انتشار المرض السعودية تعلق دخول مواطني دول مجلس التعاون إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة مؤقتا تسجيل أول إصابة لكلب بفيروس كورونا الجديد العرقسوس والإيفيدرا.. الصين تلجأ للطب الشعبي لمواجهة كورونا الصحة (الإسرائيلية) تعلن ارتفاع مصابي "كورونا" لـ7 سويسرا تعلن تعليق كافة الفعاليات الكبرى تحسبا لفيروس كورونا "كورونا" يتسبب بخسائر للأسهم العالمية بـ6 تريليونات دولار خلال أسبوع أبو ظبي تطبق الحجر الصحي على مخالطين لمصابين بكورونا قلقٌ أوروبي من إندلاع مواجهة عسكرية دولية كبرى في سوريا إصابة 134 مواطنًا بقمع الاحتلال فعاليات ضد الاستيطان بنابلس إيران تعلن إغلاق كافة المدارس بسبب كورونا إصابة 6 فلسطينيين بقمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم مواجهات وإصابات بجنين وقلقيلية نقص الكادر الطبي والتمريضي في مركز صحي قضاء الخالدية يفاقم معاناة الأهالي.. تقرير تلفزيوني

القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 21/10/2019 توقيت عمان - القدس 8:21:11 AM
شركات التأمين تهاجم نقابة الاطباء: "تختبئ خلفنا"
شركات التأمين تهاجم نقابة الاطباء: "تختبئ خلفنا"

الحقيقة الدولية - عمان

وصف رئيس الاتحاد الأردني لشركات التأمين، ماجد سميرات، مطالب نقابة الأطباء بالقول إن النقابة "تختبئ خلف قصة تغول شركات التأمين لتمرير أي قرارات تتخذها بانفراد، ولتتلافى مواجهة معارضة هذه القرارات، لأن المواطن له نظرة مختلفة عن هذه الشركات”.

 

وأضاف أن “من يتغول، هو الذي يقرر رفع الأسعار ويعدل لوائح الأجور فرديا، ويأتي في وسط مدة العقد، ويرفع الأسعار بنسب عالية، ويجبر شركات التأمين على التعاقد معه”.

 

وبين سميرات  وفق الغد أنه إذا كانت نقابة الأطباء؛ ترى “تغولا” من شركات التأمين، فـ”لماذا تصدر تعليمات تجبر هذه الشركات على التعامل معها؟”، لافتا إلى أن “الأطباء لا يتركون وسيلة أو واسطة للوصول إلى شركات التأمين والتوقيع معها”، وأن “التغول” الذي تشير إليه النقابة دوما، هو “أسلوب تسويق لتأليب الرأي العام على شركات التأمين.

 

جاء ذلك في معرض رد سميرات على تصريحات نقيب الأطباء علي العبوس، أول من أمس، أشار فيها إلى أنه كنقيب للأطباء، أكد في لقائه بوزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، “أهمية عدم التعرض لصلاحيات النقابة في قضية لائحة الأجور الطبية، وتغول شركات التأمين على الأطباء”.

 

وقال، ان المادتين 3 و6 من التعليمات اللتان تنظمان عمل شركات التأمين وشركة إدارة النفقات والخدمات التأمينية الطبية وكيفية احتساب الأجور، كانت مبنية على أن “لائحة الأجور الطبية تحدد بناء على تفاهم لجنة من 7 أطراف”، مشيرا إلى أن هذه اللجنة مكونة من نقابة الأطباء، ممثلين عن الأطباء، وزارة الصناعة والتجارة، الضمان الاجتماعي، حماية المستهلك، الجمعية الأردنية للتأمينات الصحية إضافة اتحاد شركات التأمين.

 

ولفت سميرات، إلى أن المادتين 3 و6 من التعليمات، منحت النقابة؛ الحق بتعديل لائحة الأجور الطبية دون الرجوع إلى أي طرف، وفي الوقت الذي تراه مناسبا، موضحا أن الاتحاد يتواصل كثيرا مع النقابة بهذا الخصوص، وأن الأمور كانت تسير نحو “اتجاهات انتخابية أبعد من أن تكون مهنية”.

 

وأوضح أن المتضرر الوحيد من هذا الموضوع، هو المواطن العادي، لأن شركات التأمين وإن رفعت كلف الخدمة عليها، فإنها “سترفع القيمة على المواطن، وهي معادلة لا تريد النقابة أن تفهمها، وإلى حد ما أيضا وزارة الصناعة”.

 

وقال إن هذه التجربة، عاشتها شركات التأمين العام 2017، عندما قررت النقابة رفع الأجور الطبية 100 %، بحيث “كان التأثير المباشر على أقساط التأمين، بأن تلجأ الشركات الى رفع قيمة هذه الأقساط بين 20 % و30 %، وبالتالي فإن من سيدفع قيمة هذا الرفع هو المواطن العادي”.

 

وأضاف “من حق الطبيب أن يعيش حياة كريمة عبر تعديل الأجور بما يتناسب مع نسب التضخم، لكن بالتشاور مع الأطراف التي ستدفع الفاتورة”، مؤكدا أن “من حق النقابة فرض رأيها على أعضائها، لكن أن تفرض رأيها على أطراف وتجبرها بالتعامل معها، فهو أمر غير منطقي”.

 

وأشار سميرات إلى أن النقابة بهذا التصرف، “تريد من شركات التأمين بأن تتعاقد مع الأطباء، وأن تفرض على الشركات شروطها الخاصة في الوقت نفسه”، لافتا الى ان من الضروري في هذا الحال، أن “تختار شركات التأمين الأطباء الذين تريد التعاقد معهم، والذين يناسبهم العقد مع التأمين، لا أن تفرض سعرا وتلزم الشركات على تقديم الخدمة وفق تسعيرة النقابة التي تحددها على هواها”.

 

وبين، أن ما تقوم به النقابة من خطوات غير محسوبة وغير متفق عليها من جميع الأطراف، “ستؤثر على المواطن”، موضحا ان شركات التأمين متعاقدة مع 300 ألف مؤمن على سعر محدد، يسري لمدة عام كامل، لكن المشكلة هي عندما ترفع النقابة الأجور في وسط فترة العقد، وحينها لا يمكن لشركات التأمين، تقديم الخدمة المتعاقد عليها ولا يمكن للمواطن تحملها”.

 

وأكد أن شركات التأمين، تعتمد لائحة الأجور الطبية للعام 2010، وهي ملتزمة التزاما تاما بها، على الرغم من أن “هذه اللائحة التي وضعتها النقابة مخالفة للقانون من ناحية المنافسة، بحيث تحرم الطبيب من الاستفادة المادية، وتحرم المواطن من إيجاد مقدم خدمة يناسب قدرات جيبه”.

 

Monday, October 21, 2019 - 8:21:11 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
لاحول ولا قوة الا بالله الله المستعان ... تعليقا على الخبر ...انهيار جدار استنادي في المنطقة الحرفية بالسلط.. مصور وفيديو
دعم الجامعات!
يا معالي الوزير عندما تستخدم مصطلح "ضخت" ١.٢٥ مليار دينار لدعم الجامعات في ١٥ عاما وتتساءل عن الأثر الذي أحدثه هذا الإنفاق؟؟؟ بكل بساطة هذا المبلغ لا يعادل ما تنفقه جامعة واحدة فقط من الجامعات المتقدمة في أمريكا على البحث العلمي. اتركوا الجامعات الأردنية بحالها وكفى ... تعليقا على الخبر ...وزير التعليم العالي: دراسة عميقة لإعادة هيكلة المؤسسات التعليمية الأساسية
Bulldozer
الله يرحمه ويغفر له. ... تعليقا على الخبر ...اب يقتل ابنه رمياً بالرصاص في ناعور
أبو جمانة
في هذا البلد صار الشتاء عبء ثقيل على الفقير لاطافة له بمصاريف الطاقة ، البنزين أغلى من الحليب ، الفواتير تطير ، والغاز جرة ورا جرة وهلم جرا . ... تعليقا على الخبر ...وزارة الطاقة : مدفأة الكهرباء ترفع الفاتورة من 11 الى 108 دنانير
إياد نافذ فوزي مشة
محصل شيكات الماليه في شركات تامين محصل خبره معي 13 سنه ... تعليقا على الخبر ...وزارة العمل: 15900 فرصة عمل للأردنيين أصبحت في قطر
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018