القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 12/09/2019 توقيت عمان - القدس 9:33:20 AM
ظهور وهج سماوي غامض تزامنا مع العاصفة الشمسية القوية التي ضربت الأرض
ظهور وهج سماوي غامض تزامنا مع العاصفة الشمسية القوية التي ضربت الأرض

 جلبت العاصفة الشمسية القوية التي ضربت الأرض خلال عطلة نهاية الأسبوع، الأضواء الشمالية إلى أقصى الجنوب بشكل مختلف عن الشفق القطبي المعتاد.

 

وتعرف هذه الظاهرة الغريبة باسم "ستيف" (STEVE)، وهي اختصار للعبارة الإنجليزية Strong Thermal Emission Velocity Enhancement، أي "تعزيز سرعة الانبعاثات الحرارية القوية".

 

واكتشفت الظاهرة في عام 2016، حيث تبدو الأضواء، للعين المجردة، طويلة على شكل أشرطة متوهجة من اللون الأرجواني تتدفق عبر السماء، مصحوبة أحيانا بشريط من التوهج الأخضر المخطط والمشار إليه باسم "picket fence".

 

وقال دون هامبتون، الباحث بجامعة ألاسكا فيربانكس دون هامبتون، الذي حلل مؤخرا ظاهرة "ستيف" التي حدثت في عام 2018، في بيان: "يمكننا القول بوضوح الآن، إنه ليس شفقا عاديا، إنها ظاهرة جديدة، وهي مثيرة للغاية".

 

وتحدث الأضواء الشمالية (الشفق القطبي) عندما تثير الجزيئات المشحونة من الشمس الإلكترونات في الغلاف الجوي للأرض. ونتيجة لذلك، تنتقل الإلكترونات أولا إلى حالة طاقة أعلى، ثم تستقر إلى حالتها الأصلية منخفضة الطاقة.

ويعتمد لون الضوء الشاذ على الذرات التي تصيبها الجزيئات الشمسية المشحونة، حيث أنه إذا ضربت الجزيئات المشحونة القادمة من الشمس الأكسجين، فإن اللونين الأخضر والأصفر سيظهران في السماء، في حين يظهر اللون الأحمر والبنفسجي عندما تتم استثارة النيتروجين.

 

أما ظاهرة "ستيف"، فتحدث عندما تتدفق الجسيمات المشحونة في الأيونوسفير (طبقة من الغلاف الجوي للأرض، وهي مؤينة بفعل الإشعاع الشمسي والكوني) ما يخلق احتكاكا، وهذا بدوره يولّد الحرارة التي يتم تصريفها كوهج أرجواني جميل، ويحدث هذا في منطقة أعلى بكثير من الشفق القطبي في الغلاف الجوي.

 

ويقول هامبتون إن الخطوة التالية، بعد التعرف على ظاهرة "ستيف"، هي معرفة فيما إذا كان لهذه الظاهرة تأثير على الإنسانية إلى جانب العرض السماوي الرائع من الألوان، حيث أن العواصف الشمسية التي تؤدي إلى تشكل مثل هذه الظواهر تتسبب عادة في تعطيل الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، وليس من الواضح بعد، ما إذا فعل "ستيف" الشيء نفسه، أو كان له تأثير مختلف.

Thursday, September 12, 2019 - 9:33:20 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
لاحول ولا قوة الا بالله الله المستعان ... تعليقا على الخبر ...انهيار جدار استنادي في المنطقة الحرفية بالسلط.. مصور وفيديو
دعم الجامعات!
يا معالي الوزير عندما تستخدم مصطلح "ضخت" ١.٢٥ مليار دينار لدعم الجامعات في ١٥ عاما وتتساءل عن الأثر الذي أحدثه هذا الإنفاق؟؟؟ بكل بساطة هذا المبلغ لا يعادل ما تنفقه جامعة واحدة فقط من الجامعات المتقدمة في أمريكا على البحث العلمي. اتركوا الجامعات الأردنية بحالها وكفى ... تعليقا على الخبر ...وزير التعليم العالي: دراسة عميقة لإعادة هيكلة المؤسسات التعليمية الأساسية
Bulldozer
الله يرحمه ويغفر له. ... تعليقا على الخبر ...اب يقتل ابنه رمياً بالرصاص في ناعور
أبو جمانة
في هذا البلد صار الشتاء عبء ثقيل على الفقير لاطافة له بمصاريف الطاقة ، البنزين أغلى من الحليب ، الفواتير تطير ، والغاز جرة ورا جرة وهلم جرا . ... تعليقا على الخبر ...وزارة الطاقة : مدفأة الكهرباء ترفع الفاتورة من 11 الى 108 دنانير
إياد نافذ فوزي مشة
محصل شيكات الماليه في شركات تامين محصل خبره معي 13 سنه ... تعليقا على الخبر ...وزارة العمل: 15900 فرصة عمل للأردنيين أصبحت في قطر
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018