اسحاقات : "الدعم التكاملي" الاول في تاريخ المملكة ضمن مظلة الامان الاجتماعي الكرك: كلب ضال ينهش طفلة بأماكن مختلفه من الجسم الملك: الصراع المركزي في منطقتي متمثل في استمرار إنكار حق إقامة الدولة الفلسطينية اللوزي يكرم وكيل سير على تفانيه في تنفيذ القانون - صور وفيات الاردن وفلسطين اليوم الخميس 20/6/2019 بعد عام على حكومة الرزاز .. انتقاد شعبي وارث ثقيل.. تقرير تلفزيوني "العمل" لا خلاف بين الوزير البطاينة ورئيس جامعة اليرموك كفافي وزير الشباب: البطالةُ وتشغيل الشباب هاجسُ الحكومةِ الكبير – تقرير تلفزيوني السودان.. البرهان يدعو "الحرية والتغيير" لمفاوضات غير مشروطة السعودية ترد على تقرير الأمم المتحدة بشأن خاشقجي الجزائر.. إحالة رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية ايران : لن نمدد مهلة الـ60 يوما للتخلي عن بعض التزامات الاتفاق النووي السعودية توافق على منح الحجاج العراقيين تأشيرة دخول من بغداد أمير الكويت يبحث ببغداد تخفيف التصعيد الاميركي الايراني

القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 22/05/2019 توقيت عمان - القدس 10:42:15 PM
دائرة الأراضي تنفي تفويض الحكومة لأي قطعة أرض لنائب
دائرة الأراضي تنفي تفويض الحكومة لأي قطعة أرض لنائب
الحقيقة الدولية - عمان

 نفت دائرة الأراضي والمساحة حصول نائبٍ على أرض من الخزينة وبناء "فيلا" عليها، ليصدر لاحقاً أمر بإزالة البناء وامهال النائب شهر للإزالة.

ونفت، تدخل النائب لدى رئيس الوزراء وقرار مجلس الوزراء ببيعها له، ومنحه اعفاء بنسبة 25% من الأرض ذات قيمة الـ 2 مليون دينار، معتبراً أنها اشاعة.

وقالت الدائرة، في بيان عبر منصة "حقك تعرف" إنه لم يتم تفويض الأرض للنائب ولا يوجد قرار من مجلس الوزراء بتفويض قطعة الأرض المشار إليها للنائب.

وأوضح البيان أنه " تبين في العام 2018م وجود مبانٍ تحت الإنشاء على هذه القطعة، وتم تحرير ضبوطات بحق المعتدين وتحويلها إلى الحاكم الإداري."

وقال البيان" إن محكمة أملاك الدولة أصدرت قراراً بإزالة الاعتداءات وعلى نفقة المعتدين، وأنه بموجب قانون أملاك الدولة فإن القرار غير قابل للإستئناف".

وأشار البيان إلى أنه " مع اتخاذ مجلس الوزراء قراراً لجميع المواطنين المعتدين على  أراضي الخزينة بتفويض الأبنية لساكنيها بالسعر الدارج، فإن النائب تقدم بطلبٍ لتفويض قطعة الأرض".

وأوضح " أنه وحتى تاريخه لم يتم اصدار أي قرار بالتفويض، وأن كل ما تم هو اجراء كشفٍ من قبل مساحي دائرة الأراضي وتنظيم مخطط مبدئي لتقسيم قطعة الأرض وتجزئتها على أن تبقى باسم الخزينة لحين دراسة طلبات التفويض عليها، بما يتفق مع أحكام قانون إدارة أملاك الدولة". 

وفصّل البيان بالقول: " تقدم النائب في الربع الأخير من العام 2017 بطلب تفويض الأرض وكان الطلب باسم مجموعة من اشخاص آخرين، وفي حينه كان الطلب باسم مجموعة من اشخاص آخرين".

وأضاف: " وفي حينه كانت قطعة الأرض خالية من أية اعتداءات، وتم حفظ الطلب لكون قطعة الأرض ومساحتها 4 دونمات في موقع جيد وتصلح للمشاريع الحكومية".

وختم البيان، بالتأكيد على رفض جميع المطالبات بالأرض والتي كانت من قبل أشخاص آخرين، أيضاً.

Wednesday, May 22, 2019 - 10:42:15 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ام اردنية
هلأ انا رح اطلع من الموضوع انا ابني عنده توحد بس بدي حدا يتكفل لعلاجه عمره تسع سنوات حرام عمره بيضيع عالفاضي هو ابني الوحيد الباقي بناتان اناشاء موظفة و زوجي موظف بس والله مش قادرين انا ما بالحد و نفسي عزيزة بس مش هاني علي يضل هيك لما الظروف تتحسن لأنا مديونين و الديانة ما بيرحمو ... تعليقا على الخبر ...الطفل المعنّف لدى حماية الأسرة.. ومحافظ جرش يوعز بجلب الخال المعتدي
برنامج الدعم التكميلي
تحياتي لكل القائمين على هذا البرنامج . واتمنى التوضيح للمنتفع بعد الدخول والتسجيل ماهي رسالة الرد؟؟حيث لايتم إرسال رسالة رد للمشترك او المنتفع الذي قام بالتسجيل على الرابط والموقع الإلكتروني المعلن ؟؟ او كيف يعلم بان طلبه قد اصبح مسجلا لديهم الكترونيا ؟؟ هل هنالك رد لاحق أم مباشر على تسجيل الطلب على الموقع ؟؟؟ وماهي الخطوه التاليه التي عليه القيام بها للاشتراك بالانتفاع من هذا البرنامج ؟؟ شاكرا لكم حسن تعاونكم ولطف تجاوبكم . ... تعليقا على الخبر ...صندوق المعونة: لا تمديد لفترة تقديم طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
حسبي الله ونعم الوكيل فيه لازم ياخد جزاءه ... تعليقا على الخبر ...فيديو لتعنيف طفل يثير غضب الاردنيين
خالد حسني على موسى
وحيد
ليش المنتفعين من المعونه الوطنيه لا يشملهم الدعم التكميلي علما ما في واحد اكثر ٢٥٠ ... تعليقا على الخبر ..."المعونة الوطنية" يعلن استمرار إستقبال طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018