وزارة التنمية تكشف عن دليل اجراءات عمل دور الحضانات العمل تنفد 221 زيارة ميدانية على المدارس الخاصة الغذاء والدواء: ضبط منشأة تصنع معقمات وشامبو أطفال بظروف تصنيعية سيئة وزارة الصحة: تسجيل 8 إصابات بفيروس كورونا اليوم و5 حالات شفاء الملك يشارك في قمة عالمية للقاحات نظّمتها المملكة المتحدة الحموري: اعادة نشر اعلانات اجتماعات الهيئات العامة في الصحف الورقية المجلس القضائي ينفي وجود 44 حدثا في دور الاحداث لمخالفتهم اوامر الدفاع وزير الصحة: معايير السفر في المرحلة المقبلة ستكون حسب تشابه الوضع الوبائي النص الكامل لمصفوفة مراحل التعامل مع كورونا.. انفوجرافيك وزير الأوقاف يعمم بفتح المساجد اعتبارا من يوم السبت القادم.. وثيقة جرش.. حريق يأتي على أشجار زيتون في كفر خل استمرار إغلاق المدراس والجامعات وصالات الإفراح وبيوت العزاء فتح المساجد والكنائس لجميع الصلوات اعتبارا من السبت المقبل إلغاء الحظر الشامل والسماح بالتنقل من 6 صباحا وحتى 12 ليلا وبين المحافظات الرزاز: الأردن في مستوى معتدل الخطورة وهذا سيسمح بفتح أغلب القطاعات الاقتصادية

القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 20/03/2019 توقيت عمان - القدس 10:26:03 PM
"التعليم الخاص" يؤكد ضرورة أن يكون الطالب بمنأى عن الأمور المالية
"التعليم الخاص" يؤكد ضرورة أن يكون الطالب بمنأى عن الأمور المالية

الحقيقة الدولية - عمان
حذر مدير التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم الدكتور سامي المحاسيس، من تجاوزات بعض المدارس الخاصة المتعلقة بحرمان الطلبة حقوقهم في تقديم الامتحانات أو تسليمهم علاماتهم الفصلية أو ممارسة أي ضغوط نفسية عليهم تبعاً لأمور مالية مترتبة على أسرهم للمدرسة.

جاء ذلك إثر قيام بعض المدارس الخاصة بالامتناع عن تسليم بعض الطلاب علاماتهم الفصلية وتهديدهم بالحرمان من الامتحانات في حال لم يتم المبادرة في تسديد الأقساط المدرسية المترتبة عليهم.

وشدد المحاسيس الأربعاء، على ضرورة أن يكون الطالب بمنأى عن أي أمور مالية مترتبة على أسرته نتيجة أقساط أو دفعات مالية حرصاً على نفسيته ومعنويته، مشيراً إلى أن هذه العملية تحكمها العقود بين المدرسة والأهل.

وقال الدكتور المحاسيس "يجب أن نفكر الآن في إحداث نقلة نوعية في التعليم الخاص والتشاور والحوار"، مشيراً إلى عزم مديرية التعليم الخاص تنفيذ خطة واعدة مواتية لتطوير العملية التعليمية في المدارس الخاصة والتغلب على التحديات ونقاط الضعف فيها من جميع النواحي الفنية والتعليمية المتعلقة بالمدرسة ونوعية المعلم وقدرته وكفاءته وخبرته وحفظ حقوقه.

وأضاف أن الخطة تشمل أيضاً المعلم المحور الرئيس للعملية التعليمية والتربوية وحماية حقوق المعلمين في هذا القطاع الحيوي المهم الشريك لوزراة التربية والتعليم، مشيداً بالمدارس الخاصة وتعاونها والدور الكبير الذي تقوم به تجاه حملة رسالة التربية والتعليم، وقال إن الوزارة تتفاعل مع هذا القطاع من باب المسؤولية الوطنية والمجتمعية.

ولفت إلى أن هذا القطاع يشكل ما نسبته 28 بالمئة من مجموع المدارس في المملكة، وأن المديرية تعتزم عقد لقاء مع أصحاب المدارس الخاصة والنقابة للتباحث في القضايا والمواضيع التي تتعلق به بهدف إحداث نقلة نوعية تواكب التطور العالمي بهذا المجال.

ونوه مدير التعليم الخاص إلى أهمية تنظيم سوق العمل بهذا القطاع المهم والوقوف على بعض التحديات والتوجه لإقرار نظام يصنف المدارس ويحمي حقوق المعلمين والمعلمات فيها خاصة في الأمومة وينظم العقود وغيرها بما يوفر البيئة المدرسية المطلوبة.

وشكر المحاسيس جميع المدارس الملتزمة بالنهج العام للوزارة، وتفضيل التعليم على أي قضايا أخرى، لا سيما الأمور المالية والفصل بينها، مؤكداً تقدير الوزارة للجهد الكبير الذي تقوم به المدارس الخاصة في التربية والتعليم.

وكانت بعض المدارس الخاصة لجأت إلى عدم تسليم العلامات لطلاب وحرمانهم من استخدام وسائل النقل، وكذلك حرمانهم من تقديم الامتحانات كأسلوب ضغط على الأهالي للالتزام بتسديد الأقساط المدرسية المترتبة عليهم.

وقالت مسؤولة إحدى المدارس الخاصة)، إن المدارس تلجأ لهذا الطريقة لتحصيل الأقساط المترتبة على الأهالي لتأمين رواتب المعلمين والمعلمات وتغطية الكُلف التشغيلية للمدرسة لا سيما أن بعض المدارس مستأجرة وتحتاج إلى تسديد فواتير المياه والكهرباء وغير ذلك من المصاريف.

واستغرب عدد من الأهالي من هذا التصرف والإجراء، مطالبين عدم زج الطالب في القضايا المالية، خاصة أن الأهالي يتعرضون لبعض الظروف التي تحول دون الالتزام بالقسط الشهري للمدرسة.

وأوضحوا أن هناك عقوداً مالية تستطيع المدرسة من خلالها تحصيل حقها أن لم يلتزم الأهل بالدفع عبر اللجوء للقضاء بعيداً عن إيذاء الطالب في نفسه ومكانته بين زملائه.

وتساءلوا عن المسؤولية الأخلاقية والأدبية لهذه المدارس تجاه الطالب والعملية التعليمية والتربوية ككل، لافتين إلى الواجب الديني والوطني الذي يقتضي عدم المساس بالطلاب حتى لا يحيد التعليم عن مساره وهدفه الأسمى وهو التعليم والتربية ويصبح تجارياً بحتاً

Wednesday, March 20, 2019 - 10:26:03 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
كورونا
يوم بالأسبوع متل الصلاة ... تعليقا على الخبر ...السماح لصالات المطاعم والمقاهي بالعمل في 7 حزيران
مكاسب شركات التأمين
في طول فترة الحظر كثير من المركبات لم تكن تتحرك او تتنقل و ما زالت الكثير منها كذلك ، وشركات التأمين كانت مكاسبها كبيرة من اثمان تامين الالزامي او شامل و دون تدخل من الحكومة برد اية اموال للمواطنين من هذة الشركات. ... تعليقا على الخبر ...العضايلة: حزمة من القرارات تشمل ساعات الحظر والفردي والزوجي خلال الأسبوع المقبل
الف الف الف مبروووك المنصب يا انور بيك الطراونة ... تعليقا على الخبر ...العميد أنور الطراونة مديرا للدفاع المدني والصبيحي الى التقاعد
وداد جميل
الله يحمي بلدنا من الوباء والله يجيب الخير لا هالبلد ويحمي اردنا وملكنا وشعبنا وحكومتنا ... تعليقا على الخبر ...العضايلة: حزمة من القرارات تشمل ساعات الحظر والفردي والزوجي خلال الأسبوع المقبل
وداد جميل
الله يحمي بلدنا من الوباء والله يجيب الخير لا هالبلد ويحمي اردنا وملكنا وشعبنا وحكومتنا ... تعليقا على الخبر ...العضايلة: حزمة من القرارات تشمل ساعات الحظر والفردي والزوجي خلال الأسبوع المقبل
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020