وفيات الأردن وفلسطين الجمعة 18 نيسان 2019 منظمة: كمبوديا تبلغ عن ظهور إنفلونزا الطيور إتش5إن6 مئات الآلاف من المصابين بالكوليرا باليمن.. وتحذير من الأسوأ استقالات متتالية لرجالات بوتفليقة وجمعة تاسعة مغايرة عن سابقاتها في الجزائر الأمم المتحدة: محاكمة جماعية في البحرين تثير قلقا بالغا الحرب بين قوات الجيش والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا تتمدد إلى الجنوب الداخلية الليبية في طرابلس تتهم فرنسا بدعم حفتر وتوقف التعاون معها الرئيس الإندونيسي يعلن فوزه في انتخابات الرئاسة العراق يتوصل إلى اتفاق تعاون أمني واستخباراتي مع السعودية المبعوث الدولي يتوقع بدء انسحاب طرفي الحرب في اليمن من الحديدة خلال أسابيع تقرير مولر لم يخلص إلى أن ترامب ارتكب جريمة لكنه لم يبرئه ام تونسية تجبر رضيعها على تدخين السجائر واحتساء الخمور؟ أمريكا تقول إنها تدعم الانتقال في السودان بقيادة مدنيين أردوغان: "العدالة والتنمية" سيقاتل لحين إعلان قرار المجلس الأعلى للانتخابات الكرملين يعلن عقد قمة بين بوتين وزعيم كوريا الشمالية هذا الشهر

القسم : احداث متدحرجه
نشر بتاريخ : 17/03/2019 توقيت عمان - القدس 8:40:31 PM
ابن رشد.. كيف أفلت طفل العامين من رصاصات "سفاح نيوزيلندا"؟
ابن رشد.. كيف أفلت طفل العامين من رصاصات "سفاح نيوزيلندا"؟


على غرار ما يفعل كثير من الرجال المسلمين أثناء صلاة الجمعة، قرر زولفيرمان سياه اصطحاب طفله البالغ من العمر عامين إلى المسجد، في عادة تهدف إلى تعويده على ارتياد دور العبادة.

لكن في نيوزيلندا، التي شهدت مجزرة في مسجدين أثناء الجمعة، تحولت زيارة الطفل "ابن رشد" مع والده إلى ذكرى مأساوية، بدلا من أن تكون مصدرا للبهجة والروحانيات.

وفي المسجد الثاني الذي تعرض لهجوم في ضاحية لينوود بمدينة كريستشيرش، اصطحب زولفيرمان ابنه الذي يدعى أفروز (بالعربية ابن رشد) للصلاة، عندما بدأ الإرهابي برينتون تارانت الذي يعتقد بتميز العرق الأبيض، في إطلاق النار.

وقتل تارانت 7 أشخاص في مركز لينوود الإسلامي، بعد أن قتل 42 شخصا في مسجد النور القريب، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ورغم تلقى الأب، الذي أصبح يلقب بـ"زولفيرمان الشجاع"، عدة طلقات نارية، ظل لوقت طويل على وضع جسدي واحد يسمح له بحماية طفله، إلى أن تمكن الآخرون من مطاردة المسلح بعيدا.

وبعد المذبحة، أظهرت لقطات مصورة الضحايا، بما في ذلك الطفل ابن رشد، وهو يحتضن أبيه المستلقي على الأرض.

وأصيب ابن رشد في ساقه وردفه بشظايا، بينما أجرى والده عملية جراحية طارئة ونجا من الموت بأعجوبة.

كانت ألتا ماري زوجة ذولفيرمان، وهي مدرسة لغة إنجليزية، تعد الطعام في منزل الأسرة الجديد، عندما تلقت مكالمة من زوجها يبلغها بالهجوم على المسجد.

وقالت لصحيفة "نيوزيلند هيرالد": "زوجي كان درعا واقيا لابننا خلال الهجوم، الأمر الذي تسبب في تلقيه معظم الرصاصات، وجعل إصاباته أكثر تعقيدا من الطفل".

وبشأن حالة زوجها أضافت ألتا: "إنه يتعافى بشكل جيد".

الحقيقة الدولية - وكالات

Sunday, March 17, 2019 - 8:40:31 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
أن شاء الله انا اكون منهم
وظائف القطاع الصحي في العقبة
السلام عليكم: ابنتي رقمها في ديوان الخدمة المدنية (1) على محافظة العقبة و منذ سنتين ، حيث تخرجت بكلوريس تمريض سنة 2010، لم تحصل على وظيفة للان ، و قدمت امتحان تنافسي في شهر آب العام الماضي و نجحت ، الغريب في الأمر، بانة لا يوجد وظائف للقطاع الصحي في محافظة العقبة، ضمن هذه القائمة، هل هذا معقول ؟ ... تعليقا على الخبر ..."الحقيقة الدولية" تنشر اسماء 8803 وظيفة اعلن عنها ديوان الخدمة المدنية – رابط
َّسؤأّلَ يِّحٌتّأّجِ جِوِأّبِ
يِّزِّمَ أّنِتّ عٌمَ تّحٌګيِّ عٌنِ مَصٌروِفِّ يِّوِمَ 9 دِنِأّنِيِّر أّضّربِهِمَ بِـ 30 بِطّلَعٌ عٌنِدِګ 270 لَلَشٍخَصٌ أّلَوِأّحٌدِ أّلَأّعٌزِّبِ بِأّلَشٍهِر عٌأّئلَهِ دِخَلَهِأّ أّلَشٍهِريِّ 400 دِيِّنِأّر وِمَګوِنِهِ مَنِ 4 أّشٍخَأّصٌ أّحٌَّسبِهِأّ بِعٌقِلَګ ګمَ بِدِهِمَ مَصٌروِفِّ شٍهِريِّ مَنِ فِّوِوِأّتّيِّر ګهِربِأّء وِمَأّء وِأّجِأّر بِيِّتّ بِأّلَأّضّأّفِّهِ لَلَتّغٌذّيِّهِ وِمَلَبَِّس وِمََّسګنِ بِأّلَأّجِأّر مَدِأّرَّس جِأّمَعٌأّتّ مَنِأَّّسبِأّتّ ...... إلَخَ ... تعليقا على الخبر ...خليجي يُكذّب غلاء المعيشة بالأردن.. فيديو
ام أيهم عنواني الرصيفه
انا ام أربع اولاد ايتام اولادي الهم راتب ضمان بروح ع الأيتام بس انا بدي افهم انه الهم دعم الخبز بنزل وين وكيف بدي احصل عليه لانه انا متزوجه لكن اولادي بحضانتي ... تعليقا على الخبر ...إسحاقات : تسليم أسس صرف دعم الخبز لمجلس الوزراء الأسبوع الحالي
انا متزوجة من مصري ومش لازم يتسافر لانه موطنه اردنيه ... تعليقا على الخبر ...العمالة الوافدة والزواج من الاردنيات.. المصلحة هي الغالب
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018