القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 11/10/2018 توقيت عمان - القدس 6:34:55 PM
اطلاق فعاليات مرتمر الحضارات والثقافات في الطفيلة التقنية... مصور
اطلاق فعاليات مرتمر الحضارات والثقافات في الطفيلة التقنية... مصور
الحقيقة الدولية – الطفيلة – محمد محيسن
نظمت عمادة كلية الآداب اليوم المؤتمر الدولي المحكم "حوار الحضارات والثقافات- الإرهاب آفة العصر " للعام الثالث على التوالي بمشاركة عدد من الدول العربية من مصر، والسعودية، الجزائر، فلسطين، تونس، المغرب، العراق، وليبيا، عُمان بالاضافة للأردن في مدرج كلية الأعمال في الجامعة.
ويأتي تنظيم المؤتمر إنسجاما مع رسالة عمان التي تدعو إلى الحوار وتقبل الرأي والرأي الآخر، وتكمن أهميه تنظيم المؤتمر تزامنا مع الشرخ الثقافي في أسس الحوار الفكري والثقافي، ويدعو لإثراء دور المؤسسات الأكاديمية والثقافية في تعزيز الحوار الحضاري لنشر ثقافة قبول الآخر، مما يسهم في تجفيف منابع الإرهاب والإنغلاق والتشدد.
وأشار رئيس جامعة الطفيلة التقنية  الدكتور محمد خير الحوراني بحضور الدكتور محمد المحاسنة نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية والدكتور جلال عبد الله نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية إلى الدور الذي تقوم به الجامعة في صياغة أسس الحوار الإنساني المنبثق من القيم المستقاة من كافة الديانات والمذاهب والثقافات، مؤكداً الحوراني حاجة العالم اليوم لنظام عالمي جديد خالٍ من القهر والإضطهاد، عالم يقدس كرامة الإنسان، ويحفظ حقوقه.
وبين أن الحضارة الإسلامية أسست للغة الحوار كوسيلة حضارية ناجحة لحل المشكلات والنزاعات، فهي قادرة على التحاور مع الآخر في كافة المجالات والقضايا مؤكدا الدور المحوري للمؤسسات الدينية والتعليمية والإعلامية التي يجب أن تسهم في تعزيز الروابط لتحقيق الهدف المنشود لاسعاد البشرية.
من جانبه أكد رئيس المؤتمرعميد كلية الآداب الدكتور حسين الزيدانيين على أهمية بناء العلاقات الإنسانية وفق أسس الحوار البناء التي تفتقدها منظومة العلاقات الدولية السائدة بين الدول والشعوب، لمحاربة التطرف والإرهاب وصون البشرية وضمان استمراريتها.
وألقى الدكتور محمد عبد السلام من ليبيا نيابة عن المشاركين كلمة أشاد فيها بجهود الهاشميين التي أفضت إلى إرساء أجواء الأمان والاستقرار في الأردن وعن جهود جلالة الملك عبد الله الثاني  في ترسيخ قيم التسامح والأمن والسلم في العالم .
ويتناول المؤتمر جملة من المحاور أهمها، التطرف الديني، الحركات الهدامة وعلاقتها التاريخية بالإرهاب، الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبدالله الثاني، الإرهاب بين الشرق والغرب، دور المؤسسات الأكاديمية في محاربة الإرهاب، التحديات والبدائل في نبذ الإرهاب والتطرف، واقع ثقافة التواصل في المجتمع الدولي المعاصر، الصراع الحضاري ونتائجه المستقبلية.
وتم تكريم " الحقيقة الدولية " من خلال مدير مكتبها الزميل محمد محيسن من قبل رئيس الجامعه لدورهم في متابعة القضايا التي تهم الجامعه

Thursday, October 11, 2018 - 6:34:55 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
sherif why not?
نحن فى مصر معطى الأمان الأجانب وتاريخ عمل للزوج الاجنبى فانا أناشد صاحب القلب الكبير الملك عبد الله ان تكون المعاناه بالمثل لإخواننا وتاج راسنا السيدات الأردنيين لعدم هروب أزواجهم وتشريد أطفالها فماذنبها ان أحبت رجل اجنبى وزوجته ارجو الرافع بهم كما قال الحبيب عليه الصلاة والسلام رفقا بالقوارير وقال استوصوا بالنساء خيرا انا مصرى مقيم ف مصر ولست صاخب مصلحه ... تعليقا على الخبر ...العمالة الوافدة والزواج من الاردنيات.. المصلحة هي الغالب
موزعي الغاز هم السبب
السبب في مثل هذه الحوادث هو رداءة اسطوانات الغاز التي يجوب بها موزعي الغاز، فهم يوزعون أردى الاسطوانات وغالبيتها تالفة وتهرب الغاز، كما ان ممارساتهم في تحميل وتنزيل الاسطوانات وايصالها للمنزل يتسبب بتلف الاسطوانات وتهريبها ... تعليقا على الخبر ...جرش: 5 إصابات بالاختناق من عائلة واحدة بسبب غاز المدفأة
يبعو عندنا بل لاردن لانو الحكوم عندنا سعر النفط بيها غالي جدا ... تعليقا على الخبر ...أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف النمو العالمي
jihad
لما يطلعو على الدوار الرابع ما حدا بقول نشمي ونشميات الدوار الرابع ... تعليقا على الخبر ...نشامى ونشميات العمل التطوعي يقيمون البازار الخيري الأول – تقرير تلفزيوني
الأمن مهم ونعمه من الله الحافظ وكلامك عن الفساد صح لكن من20 سنه والاردن بحاول ان يحارب الفساد ويقطع يد السارق ولكن دون جدوى هناك دخل من السياحة ومن تحويلات المغتربين ومن الجمارك والترخيص والضرائب والمخالفات ومن الفوسفات والبوتاس ومن أرباح المشتقات النفطية وهناك دعم خارجي مستمر وتم رفع الدعم عن كل شيء وتقليص الهيئات المستقلة ومع هذا بكل وقاحة يقول أحدهم أن الاردن يستدين لدفع الرواتب ... تعليقا على الخبر ...من سيركب الموجه على الرابع - فيديو
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018