القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 22/07/2018 توقيت عمان - القدس 9:48:45 AM
التنمية: توقعات بارتفاع عدد الحضانات لـ2200
التنمية: توقعات بارتفاع عدد الحضانات لـ2200

 تعكف وزارة التنمية الاجتماعية على إعداد تعليمات ترخيص دور الحضانة، حيث ستتضمن هذه التعليمات معايير التصنيف والجودة للحضانات المنزلية بحسب الناطق باسم وزارة التنمية الاجتماعية فواز الرطروط.

 

وقال الرطروط إن 'نظام دور الحضانة الذي نشر في الجريدة الرسمية مطلع أيار (مايو) الماضي 'نص على بند يشترط ترخيص وتصنيف الحضانات المنزلية، في وقت ستحدد التعليمات المعايير والشروط لهذه الحضانات'، متوقعا أن 'يتضاعف بموجب النظام والتعليمات الجديدين عدد الحضانات المرخصة من 1106 حاليا إلى نحو 2200 حضانة'.

 

وبين الرطروط أن 'الحضانات المنزلية تعد خيارا معتمدا لدى عدد كبير من العائلات نظرا لتدني كلفها مقارنة بالحضانات الخاصة، إلى جانب أنها تعد بديلا للأسر في المناطق التي تخلو من الحضانات المرخصة'، لافتا إلى أنه 'بموجب التعليمات والنظام فإن ترخيص هذه الحضانات يضمن بيئة أكثر أمنا للطفل كما تجعل من الحضانة المنزلية خاضعة لرقابة الوزارة'.

 

ويصعب تحديد عدد الأطفال الملتحقين بالحضانات المنزلية حاليا كونها غير مرخصة من وزارة التنمية، كما أنها لا تخضع لأي نوع من أنواع الرقابة، كونها غير مرخصة وغير قانونية.

 

وكانت نتائج تقرير أحوال الأسرة الأردنية الصادر عن المجلس الوطني لشؤون الأسرة للعام 2016، لفتت إلى تفضيل العائلات للحضانات المنزلية على 'التجارية'، نظرا لارتفاع تكاليف 'التجارية'، وعدم توافرها في كافة مناطق المملكة وتحديدا في القرى، إذ أفاد 41 % من عينة تم استطلاعها في تقرير حالة الأسرة 'بعدم وجود حضانات في مناطقهم'، فيما أفاد آخرون أن معدل متوسط المسافة بين مكان السكن وأقرب حضانة يبلغ 1.7 كم.

 

وإلى جانب توفير النظام حلا لإشكالية الحضانات المنزلية، لفت الرطروط كذلك الى أن 'النظام الجديد يتضمن نقاطا إيجابية لجهة وجود بند في النظام يضمن حقوق الأطفال ذوي الإعاقة بالالتحاق بالحضانات أسوة بغيرهم من الأطفال'.

كما ينص النظام على رفع سن الانتفاع من دور الحضانة من 4 سنوات في النظام القديم الى أربع سنوات وثمانية أشهر.

وتعاني العديد من الأسر من شرط سن 4 أعوام، فيما تعاني الأمهات، وتحديدا العاملات منهن من عدم توفر مكان آمن لأطفالهن الذين تجاوزوا هذا السن.

وكان تقرير حالة الأسرة الأردنية كشف عن أن 70.5 % من العائلات تفضل رعاية أحد الأقارب، يلي ذلك الحضانات المنزلية، وبنسبة 33.6 %، ثم الحضانة في مكان العمل بنسبة 25.2 %، تليها الحضانة التجارية 22.4 %، فالمربية المنزلية 11 %، وعاملة المنزل 9.3 % وأخيرا الجيران بنسبة 0.6 %.

وعن أسباب عدم تفضيل الأسر الأردنية لتسجيل أطفالهم في الحضانات التجارية، تصدرها ارتفاع التكاليف، تلا ذلك عدم الشعور بالأمان على الطفل والخوف من تعرضه للخطر.

ويظهر التقرير الإشكالية المتعلقة بعدم وجود مكان لرعاية الأطفال، وعزوف المرأة عن العمل، إذ يبين أن 'نحو 71 % من الأسر تفضل عمل المرأة'، لكن بالمقارنة مع الواقع، فإن حوالي 10 % فقط من الأسر تعمل فيها ربة الأسرة. ويعزى ذلك إلى 'وجود العديد من المحددات أمام عمل الأمهات خارج المنزل، منها عدم توفر بيئة العمل المناسبة، وطول ساعات العمل، وأثر ذلك على الأطفال لجهة الوقت الذي تقضيه الأم مع الأطفال ومستواهم الدراسي'.

 

الحقيقة الدولية -  الرصد الاخباري

Sunday, July 22, 2018 - 9:48:45 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
رهف السعودي
ليش شرط للتعييين لو في مراكز للامتحان في كل محافظة ممكن لاكن في عمان احنا سكان اقصى الجنوب ... تعليقا على الخبر ...مجمع اللغة العربية الأردني يعقد امتحان الكفاية باللغة العربية
عين العقل
طيب ومهرجانات كتير كمان لازم تنلغى،،مهرجانات شو والأمة حالها بعلم فيه رب العالمين،،لاحول ولا قوة الا بالله ... تعليقا على الخبر ..."الأمانة" تقرر إلغاء فعاليات مهرجان صيف عمان
ابو ابراهيم
هغظ اللي شاطرين فيه يا ملااد فكنا زهقنا غير الاسطوانه انتو مش حافظين غير كلمة الاصلاح اول انتو اصلحوا حالكم اول شي ... تعليقا على الخبر ..."العمل الإسلامي" يطالب الحكومة بإعلان خطتها للإصلاح السياسي
العدوان
ملك القلوب وسيد البلاد.... كلنا فداء للوطن والملك الله يطول بعمر سيدنا الذي لا يغفل حتى واجب العزاء بابنائه وابناء الوطن واخواننا وابناء عمنا كل شهداء الوطن دمهم دمنا وهم اخوتنا ونعتز ونفتخر بهم وتضحيتهم وسام شرف على جبين كل اردني.. رحم الله شهداء الوطن واسكنهم جنات النعيم والخلد والهم اهلم الصبر يارب ... تعليقا على الخبر ...الملك يقدم واجب العزاء بالشهيد محمد الهياجنة
متفائل ....
سوف يكون ثمن علاج الجلسة الواجدة لجهاز الجاما نايف مرتفع جدا اي حوالي 15000 $ اي هو علاج للاغنياء فقط ..... اتمنى ان يكون هناك حلول للفقراء ......... ... تعليقا على الخبر ...مستشفى الجامعة يحتفل بتوقيع اتفاقيّة توريد جهاز الجاما نايف
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018