مصدر أمني لـ"الحقيقة الدولية ": التحقيقات جارية في حادثة مقتل اللواء المتقاعد حابس الحنيني جلالة الملك يعود الى ارض الوطن وفاة مسؤول أمني كبير متقاعد إثر إطلاق النار عليه في مادبا اجتماع لأولياء الأمور وتربويين في مدرسة ابن زهر بعمان.. تقرير تلفزيوني افتتاح دورة البحث الجنائي في مدرسة اسماء بنت ابو بكر.. تقرير تلفزيوني بدء البرنامج التدريبي لقائدات الحركة الإرشادية العربية رئيس (الأردنية) يكرم طلبة حصدوا جوائز دولية في حفظ القرآن الكريم وفي المجال الرياضي "الاقتصاد النيابية" تطالب بدراسات حول حجم الأسرة وخط الفقر الأعور يطالب برفد "الزرقاء الحكومي" بتخصصات طبية 462.12 مليون يورو مساعدات تنموية من المانيا للأردن "المعلمين" تثمن قرار الملك باستعادة الباقورة والغمر تهنئة لـ "محمد السرحان" انطلاق فعاليات الملتقى الوطني الثاني للأمن الجامعي في رحاب جامعة مؤته الجمارك الأردنية تستقبل وفداً من القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية...صور الملك سلمان وولي العهد يستقبلان أفرادا من عائلة خاشقجي

القسم : علوم وتكنولوجيا
نشر بتاريخ : 18/07/2018 توقيت عمان - القدس 6:38:42 PM
الجانب الخفي من خسوف 27 تموز الجاري
الجانب الخفي من خسوف 27 تموز الجاري


الحقيقة الدولية – عمان

ستشهد الكرة الأرضية بتاريح 27 تموز/ يوليو الجاري حدثًا فلكيًا نادرًا؛  وهو أطول خسوف في القرن الـ 21، والذي يتميز بعدة أمور،  وفقًا لرئيس الجمعية الفلكية الأردنية الدكتور حنا صابات:

- تستمر مرحلة الاختفاء الكلي لقرص القمر، أو ما يدعى بالقمر الدموي  blood moon، لنحو ساعة و43 دقيقة.

- سيكون هذا الخسوف مرئياً بالكامل من معظم مناطق إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا ومنطقة المحيط الهندي، وكذلك الأردن والدول العربية.

- يعود السبب في لون القمر الذي يصبح أقرب إلى اللون الأحمر أو إلى الأحمر البني، إلى أن جزءًا من الطيف المرئي للشمس (الضوء المرئي) ينحني أثناء عبوره الغلاف الجوي الأرضي ثم يسقط على سطح القمر فيضيؤه قليلاً.

 ويحصل هذا بخاصة مع الأطوال الموجية الطويلة (الحمراء)، أما الأطوال الموجية القصيرة (البنفسجي والأزرق) فتتبعثر عشوائياً في الغلاف الجوي الأرضي ولا تصل إلى سطح القمر.

 وإذا كان هناك الكثير من الملوثات الجوية، الصناعية منها أو الطبيعبية، كالغبار والمعلقات، فإنها تقلل من كمية الضوء الأحمر الوارد إلى القمر، فيبدو داكناً خلال مرحلة الخسوف الكلي. وبالتالي، يكون لون القمر هنا مؤشراً على مدى تلوث هواء الأرض.

- كما يعود سبب اختلاف طول فترة الخسوف الكلي من خسوف لآخر، إلى عدة أسباب فيزيائية وهندسية، منها أن مدار الأرض حول الشمس ليس دائرياً بل إهليلجيا—أي أن السرعة المدارية للأرض متغيرة، وبأن مدار القمر حول الأرض ليس دائرياً أيضاً بل إهليلجياً- أي أن السرعة المدارية للقمر متغيرة-  وهو (أي مدار القمر) يميل أيضاً نحو 5 درجات عن المستوى الكسوفي (مستوى مدار الأرض حول الشمس)؛ وبالتالي، تختلف فترة مكوث القمر في مخروط ظل الأرض (أي فترة الخسوف الكلي) من خسوف إلى آخر.

وفي الجدول أدناه، مواعيد المراحل المختلفة لخسوف 27-07-2018 بحسب التوقيت الصيفي لمدينة عمّان مقرّب إلى الدقائق:

 
المرحلة الوقت
(بالتوقيت الصيفي لمدينة عمّان، مقرّب إلى الدقائق)
بداية الخسوف شبه الظلي الجمعة 27 تموز/ يوليو 2018، الساعة 20:15
بداية الخسوف الجزئي الجمعة 27 تموز/ يوليو 2018، الساعة 21:24
بداية الخسوف الكلي الجمعة 27 تموز/ يوليو 2018، الساعة 22:30
ذروة الخسوف الجمعة 27 تموز/ يوليو 2018، الساعة 23:22
نهاية الخسوف الكلي السبت 28 تموز/ يوليو 2018، الساعة 00:13
نهاية الخسوف الجزئي السبت 28 تموز/ يوليو 2018، الساعة 01:19
نهاية الخسوف شبه الظلي السبت 28 تموز/ يوليو 2018، الساعة 02:29

Wednesday, July 18, 2018 - 6:38:42 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا لله وانا اليه راجعون ... تعليقا على الخبر ...الحاج عبد الله رجا الشوملي في ذمة الله
الي اله واسطه يتوظف والي مالو ينقلع ... تعليقا على الخبر ...وزارة العمل : وفد قطري خلال ايام لبحث تشغيل الدفعة الثانية من الاردنيين
علي أحمد علي - عين الباشا
الله يعطيهم العافية المهم الأفعال بعد الأقوال ... تعليقا على الخبر ...مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة
مواطن مندهش
يا حرام ... حرمتونا من هالجنة هذه طوال تلك السنوات و منحتوها لليهود الصهاينة ؟ مش حرام يكون لدينا مثل تلك المناطق الخضراء التي تجري فيها المياه بينما نلف المملكة شمالا و جنوبا بحثا عن شجرة نتفيء في ظلالها أيام العطل الأسبوعية ؟؟ ... تعليقا على الخبر ...الباقورة في صور
جمعية مؤاب ... تعليقا على الخبر ...الزميل سامي المعايطة في ذمة الله
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018