. الشيخ رائد صلاح: أطماع الاحتلال في الأقصى باتت صريحة

أردوغان: ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى 9057 قتيلا للمرة الثانية.. هزة أرضية جديدة في فلسطين "الإدارية النيابية" تبحث تعيينات امانة عمان وتعديل أوضاع موظفي الفئتين الأولى والثانية الهلال الأحمر السوري مستعد لإيصال مساعدات لمناطق خاضعة لسيطرة المعارضة منقذون: مئات العائلات ما زالت تحت أنقاض الزلزال في مناطق سيطرة المعارضة السورية زعيم كوريا الشمالية يبعث بتعازيه إلى سوريا في ضحايا الزلزال عدد قتلى الزلزال في سوريا يتجاوز 2500 الصين تقدم مساعدات إغاثة طارئة لسوريا بقيمة 4.4 مليون دولار سوريا تطلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي بعد الزلزال المدمر الطفيلة التقنية تعلق الدوام الرسمي الخميس جمعية "ابا القاسم" الخيرية في جرش تحتفل بعيد ميلاد الملك سقوط سور منزل في بلدية السرحان دون تسجيل إصابات أوقاف عجلون تفتح مساجدها لإيواء المواطنين فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن بلدة جحفية تأخير بدء دوام مستشفى الملك المؤسس الخميس إلى الساعة العاشرة صباحا

القسم : فلسطين - ملف شامل
نبض تيليجرام FaceBook
نشر بتاريخ : 06/12/2022 توقيت عمان - القدس 9:59:00 PM
الشيخ رائد صلاح: أطماع الاحتلال في الأقصى باتت صريحة
الشيخ رائد صلاح: أطماع الاحتلال في الأقصى باتت صريحة

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح، إن أطماع الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك باتت صريحة ولا تخفى على أحد.

 

وأكد صلاح في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، لصالح موقع /سند/ الإعلامي، على أن الاحتلال الإسرائيلي يُريد تهويد مدينة القدس والأرض والرموز التاريخية الدينية فيها.

 

وأشار إلى أنه “بالرغم مما يعانيه المسجد الأقصى من اعتداءات وأطماع إسرائيلية على مر التاريخ، إلا أنّه ظل صاحب الموقف المنتصر دائمًا”.

 

وأضاف: “المسجد الأقصى أقوى من كُل ما يتربّص به؛ ومن مخططات الاحتلال الرامية لتهويده؛ لأنه حقيقة قرآنية ومُنتصِرة طوال الدهر إلى أن تقوم الساعة”.

 

وأكد صلاح أن مونديال كأس العالم في قطر، أثبت محبة الشعوب العربية والإسلامية للقضية الفلسطينية، وأنهم مع الحق الفلسطيني “على عكس الأنظمة المطبعة”.

 

وأشار إلى أن ساحة الرياضة وَجدت مَن يؤدي فيها الرسالة بـ “فِهم وأسلوب حكيم”، مشددًا على ضرورة وجود خطاب سياسي محكم يوازي ما أنتجته الرياضة من دعم ومساندة للقضية الفلسطينية.

 

وتستعد جماعات الهيكل لإحياء ما يسمى “عيد حانوكاه” اليهودي في المسجد الأقصى، في 18 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وسط دعوات مقدسية لتكثيف الرباط في الأقصى خلال الفترة المقبلة، للتصدي لاقتحامات المستوطنين المرتقبة.

 

وتستغل الجماعات اليهودية الأعياد لتنفيذ مخططاتهم، وإقامة شعائرهم التلمودية، في ظل صعود أحزاب يمينية متطرفة للحكم، بعد فوزها في الانتخابات الأخيرة، وحديثها عن تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى.

 

 

 

الحقيقة الدولية – وكالات

 

Tuesday, December 06, 2022 - 9:59:00 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021