. مصدران لرويترز: وفد من حماس يزور سوريا هذا الشهر لإعادة العلاقات

الغارديان: فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر و"إسرائيل" منبوذة 17 مليون مشجع في ألمانيا شاهدوا مباراتها مع إسبانيا في قطر البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة “تتخطى” الخطوط الروسية النقل: خطة لدراسة جدوى إعادة تأهيل خط سكة الحديد الحجازي عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحرية الاحتلال تعتقل 6 صيادين وتصادر مراكبهم ببحر غزة خطة صهيونية لمصادرة آلاف الدونمات لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة اكثر من 10 الاف إصابة.. عودة تفشي كورونا في كيان الاحتلال العقبة: إغلاقات وتحويل طرق بسباق أيلة نصف مارثون البحر الأحمر الفايز: لا يمكن لأي حكومة "إسرائيلية" أن تزعزع استقرار الأردن وفاة شخص بحادث دهس مزدوج واصابة سيدة في البادية الوسطى البرازيل تواجه سوسيرا لضمان التأهل للدور الثاني من كأس العالم "النواب” يعقد جلسة لاستكمال انتخاب أعضاء لجانه الدائمة اليوم أشرف حكيمي يقبل رأس والدته بعد هزيمة بلجيكا ألمانيا تتعادل مع إسبانيا بهدف لكل منهما وتعقد حسابات المجموعة الخامسة

القسم : فلسطين - ملف شامل
نبض تيليجرام FaceBook
نشر بتاريخ : 06/10/2022 توقيت عمان - القدس 7:30:49 PM
مصدران لرويترز: وفد من حماس يزور سوريا هذا الشهر لإعادة العلاقات
مصدران لرويترز: وفد من حماس يزور سوريا هذا الشهر لإعادة العلاقات

قال مصدران لرويترز، الخميس، إن وفدا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سيزور سوريا هذا الشهر، في خطوة تسعى فيها حماس لإعادة العلاقات بعدما نأت بنفسها لسنوات عن الرئيس بشار الأسد؛ بسبب "قمعه العنيف" للاحتجاجات في بلاده.

 

وتحدث مسؤول بارز في حماس عن حدوث الزيارة بعد أن يختتم وفد حماس زيارة في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول إلى الجزائر لبحث المصالحة مع حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

وأكد مصدر ثان، وهو مسؤول فلسطيني مطلع، التفاصيل المتعلقة بزيارة سوريا.

 

لكن مصدرا فلسطينيا في سوريا نفى أن تكون هناك زيارة مخططة، بينما أحجم مسؤولون من حماس في قطاع غزة عن التعليق. وتدير حركة حماس القطاع منذ 2007. ولم يصدر تعليق بعد من الحكومة السورية.

 

وأيدت قيادات حماس علنا الانتفاضة السورية التي اندلعت عام 2011 ضد حكم الأسد، وأخلت الحركة مقرها في دمشق في 2012، وهي خطوة أغضبت إيران، الحليف المشترك لسوريا وحماس.

 

وعادت العلاقات بين حماس وإيران فيما بعد، وأشاد مسؤولون من الحركة بالجمهورية الإسلامية لمساعدتها في بناء ترسانة صواريخ أطول مدى في القطاع، استخدموها في قتال إسرائيل.

 

ومن شأن تطبيع العلاقات مع الحكومة السورية أن يساعد في عودة حماس لما يسمى "محور المقاومة" ضد إسرائيل الذي يضم أيضا إيران وجماعة حزب الله اللبنانية الشيعية.

 

وقال مسؤولان من حماس لرويترز في يونيو/حزيران، إن الحركة قررت إعادة العلاقات مع سوريا. وتحركت حماس بحذر خشية أن تواجه رد فعل غاضبا من جهات تمويل ودعم أغلبها سنية.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Thursday, October 06, 2022 - 7:30:49 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021