الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدين الهجوم العنصري على المقدسيين بالتواطؤ مع جيش الاحتلال البنك الدولي يدرس تحسين خدمات المياه في الأردن بـ 600 مليون دولار "تمكين اقتصادي 2" متاح للمتقاعدين من السبت مسؤول ملف كورونا لـ"الحقيقة الدولية": تعرض الأردن لموجة جديدة من كورونا أمر وارد.. فيديو وزارة الصحة: تسجيل 40 وفاة و1677 إصابة جديدة بفيروس كورونا وزير الزراعة لـ"الحقيقة الدولية": مكافحة الجراد قد تستمر حتى منتصف حزيران.. فيديو نحو 60 ألفا أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك وزير الصحة: نأمل حتى نهاية 2021 تطعيم نحو 6 ملايين شخص بحث جديد ربما يفسّر سبب ميل الإناث للعيش فترة أطول من الذكور! الأسير سائد أبو عبيد يُعلّق إضرابه عن الطعام أفضل مكمّل غذائي لمن تخطوا الـ30 عاما: قرص شامل لتحسين المزاج وصحة الدماغ! قبيل جنازة ديبي.. متمردون في تشاد يقولون إن قيادتهم تعرضت لضربة جوية دراسة: الجهاز المناعي وليس "كوفيد-19" ما يشكل الخطر الأكبر على الحوامل ترشيح إشبيلية لاستضافة مباريات في أوروبا 2020 نقل الأسير الجريح حمزة أبو عجمية إلى سجن "عيادة الرملة"

القسم : ملفات ساخنة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 24/02/2021 توقيت عمان - القدس 10:35:31 PM
اقتصياديون: البطالة أكثر الملفات تعقيدا في الاردن - فيديو
اقتصياديون: البطالة أكثر الملفات تعقيدا في الاردن  - فيديو

الحقيقة الدولية – عمان - خاص

اجمع اقتصياديون ان مشكلة البطالة في الاردن ذاهبة في ازدياد في ظل الاوضاع الاقتصادية التي فرضتها جائحة كورونا على الاردن وهي اكثر الملفات تعقيدا .

واكدوا خلال حديثهم لبرنامج "واجه الحقيق"ة على شاشة "الحقيقة الدولية" مساء الاربعاء ان حل مشكلة البطالة ومجمل المشاكل الاقتصادية يكمن في خطة محلية التنمية من خلال دعم الاستثمار والمشاريع في محافظات المملكة، وزيادة الانفاق الرأسمالي في الموازانات الحكومية.

بدوره، قال وزير العمل والدولة لشؤون الاستثمار الدكتور معن القطامين إن ارقام البطالة في الأردن لا يمكن السكوت عنها وتحتاج الى معالجتها بشكل فوري.

وأضاف القطامين خلال حديثه في برنامج واجه الحقيقة، أن الحكومة منذ اللحظة الاولى تعمل على حل مشكلة البطالة، وبدأت فعليا من خلال برنامج استدامة.

وبين ان الحكومة توجهت الى حل مشكلة البطالة من خلال الاستثمار وتحفيز القطاع الخاص.

من ناحيته، قال المستشار الاقتصادي الدكتور محمد الرواشدة إن محلية التنمية تكمن في التوجه الى قلب المحافظات وتصنيف القرى حسب احتياجتها من مشاريع واقامت المشاريع هناك.

واضاف ان الموزانة الوهمية، على حد تعبيريه، لا يمكن ان تحل مشاكل البلاد الاقتصادية، وانما نحتاج الى العديد من الخطوات الاقتصادية لانقاذ الاقتصاد الوطني.

من جانبه قال المحلل الاقتصادي الدكتور محمد الرواشدة، إن الحكومات المتعاقبة وبتعظيمها للنفقات الجارية على حساب النفقات الرأسمالية، فاقمت من مشكلة البطالة، مؤكدا ان المعالجة تكمن في ايجاد اصلاح سياسي حقيقي من خلاله تنبثق الحلول الاقتصادية.

بدوره قال الكاتب والمحلل الاقتصادي المهندس موسى الساكت، ان القطاع الصناعي يعاني من مشاكل جمة وكانت قائمة قبل ازمة كورونا، مشيرا الى كلف الطاقة المرتفة وكلف الانتاج المرتفعة بشكل عام.

واتفق الساكت مع المحللين الاقتصاديين باهمية دعم الصناعات الوطنية والقطاع الزراعي، بالاضافة الى اهمية تطبيق حقيقي على ارض الواقع لفكرة محلية التنمية.

Wednesday, February 24, 2021 - 10:35:31 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Adv
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020