نشر بتاريخ : 19/04/2009 ----- 2:44:12 PM
بعد إصابة الشيخ حامد البيتاوي بجروح بعد تعرضه لإطلاق نار ... احمد بحر: الحادث محاولة اغتيال
بعد إصابة الشيخ حامد البيتاوي بجروح بعد تعرضه لإطلاق نار ... احمد بحر:  الحادث محاولة اغتيال
حامد البيتاوي

الحقيقة الدولية  - نابلس - قيس ابو سمرة

 

اعتبر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة احمد بحر إصابة الشيخ حامد البيتاوي هي ضمن سلسلة طويلة من الإجرام التي تستهدف النواب الفلسطينيين والشرعية الفلسطينية والمجلس التشريعي الفلسطيني سواء استمرار اختطاف النواب واغتيال النائب سعيد صيام وقصف منازل النواب واختطافهم على أيدي الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وإغلاق مكاتبهم ومطاردة واعتقال أبناءهم ومداهمة منازلهم وسط تأييد ودعم مباشر من الرئيس السابق للسلطة محمود عباس ورئيس حركة فتح، ومسئول الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية التي يديرها الجنرال الأمريكي دايتون، وقصف مقر المجلس التشريعي الفلسطيني بغزة.

 

 

وقال البيان اننا في المجلس التشريعي نحمل السيد محمود عباس نتائج هذه الجريمة بصفته مسئول عن الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، وأن صمته ودعمه يشجع هذه الجرائم، وإننا نطالبه وحركة فتح بالضفة الغربية بالاعتذار الفوري عن هذه الجريمة التي تستهدف عالم رباني ونائب في المجلس التشريعي قضى معظم حياته في السجون والإبعاد ودفاعا عن فلسطين.

 

وأضاف بحر قائلا: اننا في المجلس التشريعي نعتبر هذه الجريمة هي عقبة كبيرة أمام استمرار الحوار الفلسطيني ودليل واضح على عدم وجود نوايا صادقة لدي فريق رام الله في استمراره والذي يضاف إلى تصاعد حملة الاعتقالات والمطاردة للمقاومة في الضفة الغربية والتي تدار بشكل واضح وصريح من الصهاينة والاميركان والذي يتطلب موقف واضح وصريح من الإخوة في حركة فتح تجاه هذه الجريمة واستمرار جرائم الأجهزة الأمنية ضد المقاومة والمواطنين في الضفة الغربية.

 

وحذر بحر من استمرار جرائم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية والتي يمكن أن تؤدي لتهور خطير في الوضع الداخلي الفلسطيني وتوقف أي جهود للحوار الفلسطيني الداخلي.

 

وختم البيان بالقول اننا نؤكد لشعبنا أن هذه الجرائم المتواصلة والمنسقة بين الاحتلال الصهيوني والأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وأخرها محاولة اغتيال الأخ النائب الشيخ حامد البيتاوي لن تزعزع إيماننا بعدالة قضيتنا ودعم المقاومة الباسلة والدفاع ولن تحيدنا عن مواصلة خدمة شعبنا الفلسطيني عن مقدساته والتمسك بثوابته الوطنية في التحرير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين لديارهم التي هجروا منها.

 

مجادلة أدت إلى إطلاق نار

 

وكان الشيخ البيتاوي أصيب بعيار ناري ظهر اليوم الأحد، بعد أن قام احد أفراد جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية باطلاق النار عليه.

 

وقد قال شهود عيان أن العنصر أقدم على إطلاق النار بعد أن قام بسب حركة حماس في السوق مما اثر حفيظة نجل الشيخ البيتاوي الذي أيقن أن الشاب يوجه السباب لوالده مما دفع بنجل البيتاوي لمجادلته والذي قام بدوره بإطلاق النار على النائب البيتاوي مما أصابه بإصابة طفيفة في قدمه.

 

ويعتبر البيتاوي من ابرز شخصيات نابلس وشغل منصب رئيس رابطة علماء فلسطين.

 

وقد هرعت قوات من الشرطة الفلسطينية وأجهزة الأمن الى المكان وتم نقل الشيخ البيتاوي إلى مشفى رفيديا غرب المدينة.

 

 

الحقيقة الدولية – نابلس - قيس أبو سمرة- 19.4.2009 نشر بتاريخ : Sunday, April 19, 2009 - 2:44:12 PM
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018