وزارة الصحة: تسجيل 11 إصابة بكورونا و3 حالات شفاء المفوضية الأوروبية تسمح باستخدام عقار رمديسيفير لمعالجة كورونا الكرك: ضبط عبوات مياه بلاستيكية غير صالحة للاستهلاك البشري الصين: القرود المصابة بفيروس كورونا طورت مناعة 28 يوما ارتفاع الدولار الأميركي أمام الين الياباني جامعة إربد الأهلية تكرم أوائل الكليات المتفوقين أكاديمياً في بيوتهم 15 إصابة برصاص الاحتلال خلال قمع مسيرة كفر قدوم توجه لإعادة فتح المطارات خلال شهر تموز الحالي بتوجيهات ملكية.. إرسال طائرة لإخلاء طفل أردني مُصاب من السعودية سلسلة بشرية أمام السفارة الأمريكية رفضا لخطة الضم - صور وتقرير تلفزيوني تعيين جان كاستيكس رئيساً للحكومة الفرنسية ارتفاع عدد مصابي حادثة تسمم الاغوار الشمالية الى 141 فتاة فلسطين : تسجيل وفاة و٦٨ اصابة جديدة بفيروس كورونا لمواجهة الموجة الثانية لكورونا.. بدء إغلاق شامل بالضفة الغربية د. زريقات يكشف عن تفاصيل إصابتي كورونا الجديدتين في العاصمة عمّان

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 30/06/2020 توقيت عمان - القدس 9:41:01 AM
علماء: فيروس كورونا "مرض موسمي وفصل الشتاء مرتعا له"
علماء: فيروس كورونا "مرض موسمي وفصل الشتاء مرتعا له"

 زعم العلماء أن فيروس كورونا هو مرض موسمي ويمكن للرطوبة أن تزيد من عدد الحالات التي تصاب به.

 

ويقول علماء الأوبئة إنهم وجدوا صلة بين انتشار "كوفيد-19" ودرجة الحرارة اليومية. وتعد الدراسة، التي أجراها خبراء في جامعة سيدني وكلية الصحة العامة بجامعة فودان في شنغهاي، هي الأولى من نوعها لمراجعة العلاقة بين المناخ و"كوفيد-19" في نصف الكرة الجنوبي.

 

وكان الخبراء قد اقترحوا في السابق وجود صلة بين الطقس البارد وانتشار الفيروس وسلطوا الضوء على أن الفيروسات الشبيهة بالإنفلونزا تزدهر في أشهر الشتاء.

 

وقال البروفيسور ميشيل وارد، من جامعة سيدني: "من المحتمل أن يكون كوفيد-19 مرضا موسميا يتكرر في فترات انخفاض الرطوبة. وإذا كان الوقت شتاء، فهو لصالح كوفيد-19."

 

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة Transboundary and Emerging Diseases، صلة بين المناخ وحدوث حالات "كوفيد-19" في هونغ كونغ والصين ومرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في المملكة العربية السعودية.

 

وقال الأستاذ وارد إن الوباء في الصين وأوروبا وأمريكا الشمالية حدث خلال أشهر الشتاء وأكد أن الفريق يريد معرفة ما إذا كان هناك فرق في أستراليا أم لا.

 

وأوضح: "عندما يتعلق الأمر بالمناخ، وجدنا أن انخفاض الرطوبة هو المحرك الرئيسي هنا، وليس درجات الحرارة الباردة. وهذا يعني أننا قد نرى خطرا متزايدا في الشتاء هنا، عندما يكون لدينا انخفاض في الرطوبة".

 

وتابع: "ولكن، في نصف الكرة الشمالي، في المناطق ذات الرطوبة المنخفضة أو خلال فترات انخفاض الرطوبة، قد يكون هناك خطر حتى خلال أشهر الصيف. لذلك يجب الحفاظ على اليقظة".

 

ونظر الفريق في 749 حالة مكتسبة محليا من "كوفيد-19" في منطقة سيدني الكبرى بين 26 فبراير و31 مارس.

 

ومن أجل تحديد تأثير المناخ، قام الفريق بمطابقة الرموز البريدية للمرضى في أقرب محطة لمراقبة الطقس. ومن هنا درسوا هطول الأمطار والرطوبة ودرجة الحرارة من يناير إلى مارس.

وقال الفريق إن الرطوبة تلعب دورا في انتقال الفيروسات المحمولة جوا. وأوضح الأستاذ وارد: "عندما تكون الرطوبة أقل، يكون الهواء أكثر جفافا ويجعل الهباء الجوي أصغر".

 

وتابع: "عندما تعطس وتسعل، فإن ذلك الهباء الجوي المعدي الأصغر يمكن أن يظل معلقا في الهواء لفترة أطول. وهذا يزيد من تعرض الآخرين للعامل الممرض. وعندما يكون الهواء رطبا والهباء الجوي أكبر وأثقل، تسقط الفيروسات وتضرب الأسطح بشكل أسرع."

 

ووجدت نتائج الدراسة أن انخفاض مستويات الرطوبة ارتبط بزيادة في الحالات. ويعني انخفاض الرطوبة بنسبة 1% فقط أن الحالات ستزداد بنسبة 6%.

 

الحقيقة الدولية – وكالات

Tuesday, June 30, 2020 - 9:41:01 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ما هي الموافقة المسبقه لوسمحت ... تعليقا على الخبر ...شركة جت لنقل الركاب عن تشغيل رحلات عبر ميناء العقبة
بدنا عفووو عاااااام عن الحق العاااام مشان الله ... تعليقا على الخبر ...الأمير علي يصدر عفواً عاماً عن العقوبات الادارية والمالية للموسم الكروي 2020
ابراهيم عمر ابراهيم مقدادي
اللهم شتت شملهم 👎👎👎👎👎 ... تعليقا على الخبر ...هدم 3 منازل بقرية بئر الحمام بالنقب واندلاع مواجهات واعتقالات
يحيى الشهابات
المياه مقطوعه لثاني اسبوع في الصريح الحي الغربي الماصيه لمتى هيك الوضع ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020