القسم : ملفات ساخنة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 25/06/2020 توقيت عمان - القدس 11:44:13 AM
عشائر جنوب القدس تثمن مواقف الملك الرافضة لقرار الضم – تقرير تلفزيوني
عشائر جنوب القدس تثمن مواقف الملك الرافضة لقرار الضم – تقرير تلفزيوني

الحقيقة الدولية – فلسطين المحتلة – وائل طقاطقة

 

أصدرت عشائر جنوب القدس في فلسطين المحتلة بياناً ثمنت فيه موقف جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين تجاه ضم الاحتلال أجزاء من الضفة الغربية وغور الاردن.

 

جاء ذلك خلال اجتماع حاشد عقد الأربعاء لكبار عشائر جنوب القدس في ديوان الشيخ القاضي العشائري خلف العبيدي "ابو محمد" الذي حيا وثمن خلال اللقاء موقف جلالة الملك المساند للشعب الفلسطيني

 

عيسى سلمان رئيس اتحاد المعلمين الفلسطينيين / القدس السابق تحدث عن دور جلالة الملك في دعم القضية الفلسطينية واقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف، مجددا دعم العشائر الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس الشريف، كما ثمن جهود الملك في رفض قرار الضم.

 

بدوره أشاد المختار عزيز ابو طير بمواقف جلالة الملك المشرفة، ومبايعاً إياه بالوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس الشريف.

 

ابو اسامة فرج شيخ عائلة فرج من المالحة ورئيس مجلس شيوخ ووجهاء المالحة في القدس ثمن واشاد بمواقف الاردن وعلى رأسها جلالة الملك عبد الله الثاني ابا الحسين تلك المواقف المشرفة التي لا تعد ولا تحصى باتجاه القضية الفلسطينية.

 

من جانبه قال الوجيه عبد شحادة عميرة من شيوخ القدس اننا نثمن دور جلالة الملك وكلنا ولاء وانتماء للأردن وفلسطين وعلى رأسها جلالة سيدنا ابا الحسين.

 

ابو علي ردايدة البرناوي من وجهاء مدينة القدس قال ان الاردن وشعبه هو الرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني ونحن إذ نبايع جلالة سيدنا بالولاء والانتماء لمن اخلص للقضية الفلسطينية والقدس الشريف وعلى رأسها جلالة الملك ابا الحسين حفظه الله ورعاه.

 

المحامي وليد ابو خالد سلمان الربايعة قال ان الشعب الفلسطيني في عام ١٩٢٤ بايع الشريف حسين بالوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ومنذ ذلك الوقت الاردن هي الوصية الوحيدة ولن نرضى بغيرها وصياً على مقدساتنا الاسلامية والمسيحية.

 

الحاج ابو محمود فرج والد الشهيد يحيى فرج الذي استشهد في ساحات الاقصى عام ٢٠٠٠ بدوره قال كانت ارضنا واحدة تحت القيادة الهاشمية اما الان سلبت اراضينا ولم يبقى لنا منها سوى القليل ونثمن مواقف جلالة الملك الصلبة في التصدي والوقوف امام عنجهية المحتل.

 

المجتمعون اجمعوا على ان الاردن وشعبه هو الرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني، مؤكدين مبايعتهم الكاملة لجلالة الملك بالوصاية على المقدسات في مدينة القدس.

Thursday, June 25, 2020 - 11:44:13 AM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020