الحجاوي : "كورونا" ثقيل الظل وباستطاعته دخول المنازل التي لا تلتزم بالتعليمات - فيديو العضايلة: دراسة منح تصاريح مؤقتة للحالات الإنسانية ..فيديو وزير الصحة: وفاة خامسة و9 اصابات جديدة بفيروس كورونا ..فيديو فتح باب تصدير جميع أصناف الخضار والفواكه الدفاع المدني يتعامل مع ٦١٦٨ حالة مرضية و٣١١حالة غسيل كلى وزير العمل: الوزارة غير مسؤولة عن منح تصاريح الحركة الملك يزور صوامع الحبوب في إربد ويؤكد ضرورة استدامة المخزون الاستراتيجي الغذائي الفراية: إخلاء 3337 من المحجورين وغدا سيُخلى 1148 من غير الأردنيين.. فيديو وزير الصحة: نصنع دواء الملاريا والملك أهداه لـ7 دول عربية وزير الصحة يقرر عدم استيفاء أجور المعالجة بالمستشفيات الحكومية النائب السعود ومجموعة شركات سدين يوزعون طرود الخير على المحتاجين الامن العام: ضبط ١٨٢مركبة و148 شخصا خالفوا اوامر الحظر والتنقل "المركزي" يمدد عمل البنوك ساعة ويحدد المعاملات المسموح فيها.. ولا عمولة على الصرّافات تلاحم شعبي حكومي في مواجهة "كورونا".. ماذا عن النواب؟ إقليم البترا: 200 فحص للكشف عن كورونا

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 27/03/2020 توقيت عمان - القدس 1:25:37 AM
الحجر المنزلي المتواصل… كيف نجنّب الأهل فقدان أعصابهم؟
الحجر المنزلي المتواصل… كيف نجنّب الأهل فقدان أعصابهم؟


 “لقد وضعت أطفالي في الثلاجة، الأمر رائع!”… إنها واحدة من نكات الأهل التي تنتشر على الإنترنت بعد قرار الحجر المنزلي الإلزامي الذي تتبعه فرنسا لمواجهة فيروس كورونا، لكن هناك خطر أن يصبح المزاح حقيقة.

تطرح المجموعة النسوية “#نو_توت (نحن كلّنا)” مبادرة للحماية واحتواء “الانفجار” وتشير إلى أن “الحجر مناسبة لتمضية الكثير من الوقت مع الأطفال. لكن عندما نعمل من منازلنا عن بعد وتكون مساحة المنزل صغيرة أونكون مرهقين، يمكن أن تتضاعف التوترات”.

تقول الطبيبة النفسية مويرا ميكولاتشاك “نعم قد تودون رمي الأطفال من النوافذ، وهذا طبيعي. لكن ما هو غير طبيعي هو أن تقدموا على ذلك”.

ودعت الأهل إلى “التخلّي عن دور الرجل أو المرأة الخارقة” لتخفيف الضغط عن أنفسهم. وبهدف مساعدة الأهل، أنشأت “#نو_توت” 20 مجموعة على تطبيق “واتساب” وتضمّ حتى الآن أكثر من أربعة آلاف مستخدم. وتقدّم المجموعة من خلالها النصائح التعليمية والتوجيهات “عند الشعور بأن الضغط يتزايد اعزلوا أنفسكم حتى ولو في الحمّام. ولكن أيضاً يمكن مشاهدات الفيديوهات المسلّية مع الأطفال أو برمجة بعض الوقت بعيداً منهم بالكامل من خلال الإغلاق على أنفسكم في غرفة، فيما يقوم الشريك الآخر برعاية الأطفال”.

وتكمن الفكرة في المساعدة على تجنّب “الكلمات” و”الأفعال” التي قد “تضرّ أو تؤذي”، خصوصاً أننا “قد نندم على بعض سلوكياتنا لاحقاً”.

التأمّل

تطبّق ساره هذه التعليمات لتبقى مسترخية، وهي أم لثلاثة أطفال (7 سنوات و4 سنوات وشهرين).

وهي تقول “أمس أغلقت على نفسي لمدّة ساعة في الغرفة من دون التصاق الأطفال بي وقمت بجلسة تأمّل من خلال الانستغرام”.

ومع إنهاء فرنسا أسبوعها الأول من الحجر المنزلي التام، تقول ساره “الأمر يسير على ما يرام، لكنه مقلق ومحبط على المدى الطويل”.

لا شكّ في أن الأمر مرهق للأهل لكنّه كذلك بالنسبة إلى الأطفال أيضاً. يقول إستيبان المحجوز مع أهله في رومانفيل إحدى ضواحي باريس “إنها حجّة لألعب في غرفة المعيشة فيما والدتي تعمل”.

وتروي فرجيني وهي مديرة مصرف وأمّ لصبيين (11 و6 سنوات)في أرغنتويل في شمال غرب العاصمة “عليّ أن أكون أمّاً ومعلّمة ومديرة وطاهية وعاملة تنظيف… ذلك كثير”.

وتطالب مويرا ميكولاتشاك من جامعة لوفان الكاثوليكية في بلجيكا بعدم الاستهانة بالموضوع حتى ولو كانت الأمور تسير على ما يرام بالنسبة إلى معظم الآباء.

وخصّصت جامعة لوفان صفحة خاصّة على موقعها على الإنترنت مليئة بالنصائح حول “طريقة تنظيم يوم الأطفال”.

ففي لحظات محدّدة “أتركوهم لوحدهم”، أيضاً كونوا مرنين و”لا تتردّدوا في تليين بعض القواعد”.

وتتابع “يمكننا أن نتوقّع زيادة الإرهاق لدى الأهل” وهو ما يثير المخاوف من “حالات إهمال أو عنف”.

ترك العمل

وهذا القلق نقلته أيضا وزارة الدولة لشؤون الطفولة في فرنسا، إذ حذّرت من “زيادة أخطار سوء المعاملة بسبب الظرف الحالي الذي أجبر الموظفين على العمل من منازلهه”.

وتقول ميكولاتشاك “يجد الآباء أنفسهم آباء في المنزل من دون أن يرغبوا في ذلك، ومن المعروف أن الوالدين في المنزل هم أكثر عرضة للارهاق وفقاً للدراسات”.

وتضيف “العائلات الغربية ليست معتادة على العيش مع بعضها البعض”.

وتتابع أنه في الفترة الحالية “لا يمكن اللجوء إلى الأجداد أو الذهاب إلى المطعم” لتخفيف الضغط.

والحلّ الذي توصّل إليه إتيان وهو والد لطفلتين تبلغان 10 و6 سنوات، ترك العمل.

ويقول “في البداية وفي ظل إغلاق المدارس وضعت نفسي تحت الضغط ولم أكن أعرف كيف أقوم بكلّ ذلك خصوصاً أن الأطفال لم يتركوا لي الوقت. لاحقاً فهمت، تركت كلّ مشاريعي المهنية وباتت الأمور أفضل بكثير”.

الحقيقة الدولية – وكالات 

Friday, March 27, 2020 - 1:25:37 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا بوخذ من التنميه بالزرقاء وكنت عند اختي بعمان مريضه وصار منع التجول وانحبست باسان ماركا وانا بصرف علي وعبنتي ما النا الا راتب التنميه وانا جدا بحاجتو الراتب وممنوع اطلع كيف دي استلم الراتب ... تعليقا على الخبر ...وزيرة التنمية: لا نية لتأجيل دعم الخبز.. وآلية جديدة لتسليم رواتب صندوق المعونة.. فيديو
نمر اسامة نمر حسين.
أنا اعمل في الأعمال الخدماتية بمهنة(حلاق رجالي)وكما يعلم الجميع باننا نحن أصحاب هذه المهنة نقتات منها بدخلنا اليومي ونحن الآن نمر بمرحلة صعبة وحرجة فماذا افعل في مثل هاذا الوضع الحرج وشكرا لحسن تعاونكم. ... تعليقا على الخبر ...وزيرة التنمية: لا نية لتأجيل دعم الخبز.. وآلية جديدة لتسليم رواتب صندوق المعونة.. فيديو
مريم علي أحمد المحاسنه
انا بجاجه انسانه الا اتظاي اي ريت سو 70دينار وسكن بااليبت بالارجار ولا يو جد الي معالي سواء ألله عز وجل راجور منك المساعد ... تعليقا على الخبر ...وزيرة التنمية: لا نية لتأجيل دعم الخبز.. وآلية جديدة لتسليم رواتب صندوق المعونة.. فيديو
هل يستطيع الأفراد أن يقوموا بخدمة التوصيل حسب الشروط والتعليمات الموجوده ... تعليقا على الخبر ...الاقتصاد الرقمي والريادة تدعو شركات التوصيل لتقديم الطلبات لها
اللهم افرجها على أمة محمد صلى الله عليه وسلم الزرقاء
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020