القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 14/02/2020 توقيت عمان - القدس 12:47:22 PM
مهندس معماري في مالي يحارب التغير المناخي بالدفيئات الرقمية
مهندس معماري في مالي يحارب التغير المناخي بالدفيئات الرقمية


أصبحت زراعة الخضراوات في مالي اليوم أكثر صعوبة بسبب تغير المناخ عما كان عليه الأمر قبل 40 عاما، عندما اعتاد أمادو سيديبي أن يزور مزرعة والده التي كانت الخضرة تكسوها خارج باماكو.
فقد أصبح ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الجفاف عاملين إضافيين في الوضع المتقلب في مالي الآن حيث تجوب جماعات متشددة المناطق الصحراوية الشمالية في البلاد.
وبلغت احتياطيات المياه مستويات منخفضة إلى حد الخطر، وبدأت الأرض الزراعية تنكمش، الأمر الذي تسبب في توترات بين الطوائف الساعية للحصول على نصيبها من الموارد المتضائلة.
وقال سيديبي، المهندس المعماري الذي تحول إلى مُطَّوِر زراعي في جنوب مالي «إذا لم يبذل جهد لمكافحة تغير المناخ فلن تقدر أفريقيا على إطعام أبنائها وهذا معناه الحرب».
وبوحي من تاريخ عائلته في زراعة البساتين، وبفضل التكنولوجيا التي صادفها أثناء رحلات عمل، بدأ سيديبي عام 2011 تطوير أول دفيئة (أو صوبَّه)، وهي غرفة يتم التحكم بدرجات حرارتها ورطوبتها وضوئها، تعمل آليا في مالي كانت عبارة عن هيكل من المعدن والبلاستيك على مساحة هكتار تبرز فوق الأحراج تحت الشمس اللافحة.
وداخل الدفيئة التي يتم تغذيتها بنظام ري يعمل بالكمبيوتر من تصميم شركة إسرائيلية توجد مئات الصفوف من شجيرات الطماطم التي تمتلئ أغصانها بالثمار غير الناضجة. وتنمو ثمار الفراولة (الفريز) والفلفل والبطيخ طوال العام.
وتتضاءل المساحات التي يظهر فيها هذا المشهد طبيعيا عبر منطقة الساحل حيث يمتد شريط من الأراضي القاحلة غربا وشرقا على الحافة الجنوبية للصحراء الأفريقية.
ويعد ارتفاع الحرارة في المنطقة من أسوأ مظاهره في العالم. ويرى خبراء أن أثره يعد من الأسباب الرئيسية للنزوح والفقر والعنف.
وقال سيديبي «أيام أجدادنا كان المطر يسقط وكانت الدورات منتظمة. أما الآن فلم نعد نتحكم في المياه. وإذا كنا لا نتحكم في المياه فنحن لا نتحكم في الزراعة».
ويعمل لديه أكثر من 30 عاملا في الدفيئة، ارتفاعا من ثمانية عندما بدأ مشروعه قبل قرابة عشر سنوات. وأثار ما تحقق من تقدم حماس العاملين.
وقالت هابي تيرا وهي تربط صفوفا من نباتات الطماطم بحبل داخل الدفيئة «نعم. بالطبع أريد أن أفعل الشيء نفسه لنفسي».

الحقيقة الدولية – وكالات 

Friday, February 14, 2020 - 12:47:22 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
مواطن
عليه رحمة الله. مع الصديقين و الشهداء و الصالحين بإذن الله و لا نزكي على الله احدا. ... تعليقا على الخبر ...الكرك تشيع بطلا من أبطال الكرامه
أيمن عصام أحمد شركس
عملت عدة محاولات لتسجيل دعم الخبز ولم يتم التسجيل ممكن معرفة السبب ... تعليقا على الخبر ...تفاصيل صرف دعم الخبز
تم تسجيل لدعم الخبز ولم اتلقة اي رستله ... تعليقا على الخبر ...تفاصيل صرف دعم الخبز
بظنا مدرسه كبيره الطفالنا من الصف الاول الى الخامس مدرسه الى عندنا غرف الصف صغيره جداا ... تعليقا على الخبر ...وزارة "التربية": أرقام إضافية لاستقبال شكاوى أولياء الأمور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا ام طالب نتقل الى المدرسه صغيره احنا سكان منطقة اسكان الكهرباء لا يوجد مدرسه كبيره بدنا مدرسه كبير ه الاولاد الصغار وكثير الاولاد نحطو على الحطياط حتى يصير في مجال برنو علينا ... تعليقا على الخبر ...وزارة "التربية": أرقام إضافية لاستقبال شكاوى أولياء الأمور
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020