القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 1/10/2017 11:52:29 AM
جريمة داعشية تتجاوز "كل ما سبق".. مصور
جريمة داعشية تتجاوز "كل ما سبق".. مصور



نشر تنظيم داعش المتطرف واحدة من أبشع أشرطة الفيديو، تظهر طفلا صغيرا يحمل مسدسا ويطلق النار، بأعصاب باردة، على أحد السجناء.

ويظهر المقطع طفلا يبلغ من العمر حوالي 3 سنوات، يمشي فوق كرات بلاستيكية ملونة بساحة مفترضة لألعاب الأطفال، ثم يستلم مسدسا ويطلق النار على أسير كانت يداه مربوطتين إلى سياج.

فيما يكشف مقطع آخر طفلا أكبر سنا من الأول، وهو يحمل سكينا ثم يقطع رأس سجين آخر، تاركا الرأس في جهة والجثة في جهة أخرى. 

وذكرت صحيفة "ذي تايمز" أن السجناء المقتولين كانوا متهمين بالتجسس لصالح مجموعات كردية، مدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

الحقيقة الدولية - وكالات


طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

فيديو مرعب.. أسد البحر يختطف طفلة ويهرب بها تحت الماء

ترامب يحب حذاء السيسي

كلب وفي يلازم صاحبه المصاب حتى وصول المسعفين

كيف استجابت "جوجل" لفكاهة العرب مع "أبو إيفانكا"؟

فتوى لإيفانكا وزوجها تسمح لهما بمرافقة ترامب للسعودية

خطفت "حبيبها" في حفل زفافه تحت تهديد السلاح
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها