القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 1/10/2017 11:52:29 AM
جريمة داعشية تتجاوز "كل ما سبق".. مصور
جريمة داعشية تتجاوز "كل ما سبق".. مصور



نشر تنظيم داعش المتطرف واحدة من أبشع أشرطة الفيديو، تظهر طفلا صغيرا يحمل مسدسا ويطلق النار، بأعصاب باردة، على أحد السجناء.

ويظهر المقطع طفلا يبلغ من العمر حوالي 3 سنوات، يمشي فوق كرات بلاستيكية ملونة بساحة مفترضة لألعاب الأطفال، ثم يستلم مسدسا ويطلق النار على أسير كانت يداه مربوطتين إلى سياج.

فيما يكشف مقطع آخر طفلا أكبر سنا من الأول، وهو يحمل سكينا ثم يقطع رأس سجين آخر، تاركا الرأس في جهة والجثة في جهة أخرى. 

وذكرت صحيفة "ذي تايمز" أن السجناء المقتولين كانوا متهمين بالتجسس لصالح مجموعات كردية، مدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

الحقيقة الدولية - وكالات


طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

الامارات: رقم هاتف بقيمة 2ر1 مليون دولار

سوزوكي تسحب سيارات في الصين بسبب عيوب

جزائري يقتل أمه بطريقة وحشية

أين يعيش أطول وأقصر شعوب العالم قامة؟

"العدس".. ماذا يُقال حوله في الموروث الشعبي الفلسطيني؟

غوغل إيرث يحسم جدل النسبة الذهبية وموقع الكعبة
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها