القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 1/10/2017 11:52:29 AM
جريمة داعشية تتجاوز "كل ما سبق".. مصور
جريمة داعشية تتجاوز "كل ما سبق".. مصور



نشر تنظيم داعش المتطرف واحدة من أبشع أشرطة الفيديو، تظهر طفلا صغيرا يحمل مسدسا ويطلق النار، بأعصاب باردة، على أحد السجناء.

ويظهر المقطع طفلا يبلغ من العمر حوالي 3 سنوات، يمشي فوق كرات بلاستيكية ملونة بساحة مفترضة لألعاب الأطفال، ثم يستلم مسدسا ويطلق النار على أسير كانت يداه مربوطتين إلى سياج.

فيما يكشف مقطع آخر طفلا أكبر سنا من الأول، وهو يحمل سكينا ثم يقطع رأس سجين آخر، تاركا الرأس في جهة والجثة في جهة أخرى. 

وذكرت صحيفة "ذي تايمز" أن السجناء المقتولين كانوا متهمين بالتجسس لصالح مجموعات كردية، مدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

الحقيقة الدولية - وكالات





روابط ذات علاقة:

الحمية الغذائية وأهميتها لمرضى الكبد

"إم بي سي" توقف علا الفارس على خلفية تغريدة للقدس

لوحة "المسيح" لدافنشي تباع لأمير عربي بمبلغ خيالي

"جوجل" يسبق ترامب ويعترف بالقدس عاصمة لـ(إسرائيل)

أراد الأطباء إنعاش أحد الأشخاص.. ولكن عندما رأوا هذا الوشم على صدره تركوه ليموت

جمال خارق.. تعرف على أجمل طفلة في العالم
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها