الأردن يحتفل بعيد الاستقلال الـ 74.. فيديو الملك: القادم أفضل وإن بعد العسر يسراً وزارة الطاقة: ارتفاع أسعار البنزين والكاز والديزل عالمياً الامن العام يثني فتاة حاولت الانتحار من اعلى جسر عبدون جوجل تشارك الاردن احتفاله بعيد الاستقلال لا اصابات كورونا جديدة في الاردن و3 حالات لقادمين من الخارج انطلاق مواكب الفرح احتفالا بعيد الاستقلال.. فيديو العضايلة يبشر الأردنيين بفتح مزيد من القطاعات خلال ايام العمل تسمح للعمالة الوافدة بمغادرة البلاد والعودة إلى دولهم إقليم البترا تضيء معلم الخزنة إحتفاءً بعيد الاستقلال العموش: إنجاز ساحة الـ"Back to Back" في العمري بـ 30 يوماً الاحتلال يطلق النار على شاب بزعم تنفيذ عملية "طعن" في القدس الرزاز مهنئاً بعيد الاستقلال: ستبقى راياتك يا أردن تخفق في القمة اللوزي: النقل العام مستثنى من نظام الفردي والزوجي ومشمول بمنع التنقل بين المحافظات مواطنون يشكون انبعاث روائح كريهة من محطة تنقية جرش.. فيديو

القسم : اقتصاد
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 08/11/2019 توقيت عمان - القدس 12:25:46 AM
شرق المتوسط يعوم فوق بحيرة من الغاز "المشتعل"
شرق المتوسط يعوم فوق بحيرة من الغاز "المشتعل"

كشفت دراسة أعدت عام 2010، أن حوض شرق البحر المتوسط، يحتوي على 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، و1.7 مليار برميل احتياطي من النفط، وإن كانت بعض المصادر توقعت أرقاما أعلى.

 

ووفق هذه التقديرات التي نشرتها هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، وتقديرات شركات التنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط، فإن حوض شرق المتوسط يعد من أهم أحواض الغاز في العالم، إذ أن المنطقة تعوم فوق بحيرة من الغاز تكفي لتلبية حاجة سوق أوروبا لمدة 30 عاما، والعالم لمدة عام واحد على الأقل.

 

وتتمركز المنطقة البحرية الغنية بالنفط والغاز، داخل الحدود البحرية الإقليمية لعدد من الدول هي: تركيا، سوريا، قبرص، لبنان، مصر، إسرائيل، وقطاع غزة.

 

وتعد إسرائيل، الأنشط في استخراج الغاز من الحقول المكتشفة، إذ أنها تنقب في حقل "غزة مارين"، الذي اكتشف في العام 2000، داخل الحدود البحرية الإقليمية لقطاع غزة، وتقدر الكمية الممكن استخراجها منه، بـ 30 مليار متر مكعب من الغاز، كما أنها تنقب في حقل "تمار"، الذي اكتشف في العام 2009، إسرائيل، تقدر احتياطاته بـ 280 مليار متر مكعب.

 

وتعمل إسرائيل أيضا على التنقيب في حقل ليفياثان، المكتشف في العام  2010، وهو متنازع عليه، وتقدر احتياطاته بـ 620 مليار متر مكعب، حقل تانين المكتشف في العام 2012، متنازع عليه، وتقدر احتياطاته بـ 34 مليار متر مكعب، حقل كاريش المكتشف في العام 2013، متنازع عليه، تقدر احتياطاته بـ51 مليار متر مكعب، وحقل رويي المكتشف في العام 2014، وهو متنازع عليه أيضا، وتقدر احتياطاته بـ 90 مليار متر مكعب من الغاز.

 

أما قبرص، فقد أطلقت الحفر في حقل أفروديت المكتشف في العام 2011،  وتقدر احتياطاته بـ140 مليار متر مكعب من الغاز.

 

من جهتها مصر، تنقب في حقل ظهر، المكتشف في العام 2015، والذي يعد أكبر حقل شرق المتوسط، وتقدر احتياطاته بـ 850 مليار متر مكعب من الغاز.

 

وفي ظل هذا الوضع، تتداخل أوجه الصراع على الغاز والنفط شرق المتوسط، وتأخذ أبعادا سياسية واقتصادية وقانونية وأمنية، ما يجعله معقدا وقابلا للاشتعال في أي لحظة.

 

وانطلاقا من هنا، وقعت بعض الدول المعنية، اتفاقات لترسيم الحدود الاقتصادية الخالصة، فكان الاتفاق بين مصر وقبرص في العام 2003، وبين قبرص ولبنان في العام 2007، وبين قبرص وإسرائيل في العام 2010.

 

في مقابل هذه الاتفاقيات، أزّم "كنز المتوسط" الموقف بين دول أخرى في حوض شرق المتوسط، أبرزها تصاعد التوترات بين تركيا وقبرص حول استخراج الأخيرة الغاز الطبيعي من المياه الإقليمية، والتي تحولت إلى مواجهة مع الاتحاد الأوروبي.

 

وفيما تسبر السفن التركية، "الفاتح" و"أوروج رئيس" و"خير الدين بربروس باشا"، و"ياووز"، منطقة المياه الإقليمية لتركيا ولقبرص التركية التي تعتبرها من الجرف القاري التركي، صعدت أنقرة موقفها بالتهديد باستخدام القوة العسكرية دفاعا عن حقوقها.

 

من جهتها، تعارض مصر التحركات التركية وتهديدات أنقرة لشركات النفط والغاز التي تحاول التنقيب في المنطقة، معربة عن استعدادها الثابت للدفاع عن حقها في استغلال موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط.

 

على صعيد آخر، حاولت الولايات المتحدة أن تقود وساطة بين لبنان وإسرائيل في شأن ترسيم الحدود، إثر النزاع على البلوك 9 البحري المشترك، لكنها فشلت، في وقت أطلقت إسرائيل أعمال الحفر في حقل كاريش المجاور.

 

هذا ومن المقرر، أن يبدأ لبنان أعمال الحفر في البلوكين 4 و9 في يناير المقبل.

 

من جهة أخرى، لا زالت سوريا خارج معادلة التنافس حتى الساعة، بفعل الحرب، الا أنها أعطت في العام الماضي حق إنتاج النفط والغاز لروسيا، كما أن الحديث يدور بشكل متكرر عن ترسيم الحدود البرية والبحرية مع لبنان.

 

وفي مسألة ملكية حقل غزة مارين للغاز، فقد زاد قانون البحار والاحتلال الإسرائيلي، الأمر تعقيدا، رغم أن الحقل يقع قانونيا تحت ولاية السلطة الوطنية الفلسطينية بموجب اتفاق أوسلو، إلا أن القوات الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى الموارد البحرية المتاحة.

 

يشار إلى أن أبرز شركات النفط العالمية التي تدير عمليات التنقيب عن النفط والغاز في حوض شرق المتوسط، هي ENI الإيطالية (مصر وقبرص)، وTotal الفرنسية (قبرص)، وائتلاف Nobel Energy الأمريكية مع شركة  Delek الإسرائيلية (إسرائيل)، وائتلاف شركة "توتال" الفرنسية، "إيني" الإيطالية و"نوفاتك" الروسية (لبنان).

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, November 08, 2019 - 12:25:46 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
فادي يوسف علي عوض
انا عامل مياومه اكسب رزقي من صيانة وتسويق فلاتر المياه المنزليه واغلب زبائني في عمان وانا سكان الزرقاء وانا منقطع عن الضمان من فترة طويله هل استطيع الحصول على تصريح لمزاولة عملي لدي عائلة من ستة افراد ... تعليقا على الخبر ...الغرايبة: إطلاق المنصة الالكترونية "stayhome.jo" لتقديم طلبات تصاريح التنقل الجزئي
ابراهيم السيلاوي
انقطاع المياه من اربع اسابيع في شارع البارحه اتمنا ان تئتينا غداً ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
يامهندس الحي الغربي خلف الكازيه المياه لم تصلنا نهائيا والموظف الذي يفتح الخط يتقصد بفتحها بشكل خفيف فالرجاء من عطوفتكم بان يتم فتح خط المياه بشكل قوي من اجل ان نقوم بتعبئة الماء لاننا من اسبوعين وانا اشتري تنكات ماء فالرجاء اغيثونا ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
PF
factjo.com is really good ... تعليقا على الخبر ...٧ إصابات اثر حادث تصادم في منطقة غور حديثة
العمرو
الله يرحمها ويجعلها طير من طيور الجنه ويصبر والديها ولا يسعنا القول الا ان ما حدث هو قضاء الله وقدره وعمرها انتهى ولو وصلت للمستشفى على قيد الحياه وليس الاهمال او التقصير وبلدنا بخير والحمدلله وهناك جهود جباره بذلت من الحكومه والامن والجيش والدفاع المدني ولا يجوز انكار هذه الجهود يا اخوان كل الشكر للعيون التي لا تنام من اجل راحتنا ... تعليقا على الخبر ...الأمن العام: لا تقصير في حادثة وفاة طفلة بالزرقاء.. توفيت قبل وصول والدها المحطة الأمنية
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020