اضاءة برج خليفة في دبي بألوان العلم الأردني.. فيديو الأردن يحتفل بعيد الاستقلال الـ 74.. فيديو الملك: القادم أفضل وإن بعد العسر يسراً.. فيديو وزارة الطاقة: ارتفاع أسعار البنزين والكاز والديزل عالمياً الامن العام يثني فتاة حاولت الانتحار من اعلى جسر عبدون جوجل تشارك الاردن احتفاله بعيد الاستقلال لا اصابات كورونا جديدة في الاردن و3 حالات لقادمين من الخارج انطلاق مواكب الفرح احتفالا بعيد الاستقلال.. فيديو العضايلة يبشر الأردنيين بفتح مزيد من القطاعات خلال ايام العمل تسمح للعمالة الوافدة بمغادرة البلاد والعودة إلى دولهم إقليم البترا تضيء معلم الخزنة إحتفاءً بعيد الاستقلال العموش: إنجاز ساحة الـ"Back to Back" في العمري بـ 30 يوماً الاحتلال يطلق النار على شاب بزعم تنفيذ عملية "طعن" في القدس الرزاز مهنئاً بعيد الاستقلال: ستبقى راياتك يا أردن تخفق في القمة اللوزي: النقل العام مستثنى من نظام الفردي والزوجي ومشمول بمنع التنقل بين المحافظات

القسم : دولي - نافذة شاملة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 08/11/2019 توقيت عمان - القدس 12:19:29 AM
إيران تقول إنها استأنفت تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو
إيران تقول إنها استأنفت تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو

استأنفت إيران الخميس نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو تحت الأرض طبقا لقرارها الذي أعلنته الثلاثاء عن خفض أكبر في التزامها التعهدات التي قطعتها للأسرة الدولية في 2015 بشأن برنامجها النووي.

 

وقالت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في بيان "في الدقائق الأولى من الخميس، تم ضخ غاز (اليورانيوم في شبكات أجهزة الطرد المركزي وبدء) إنتاج وتجميع يورانيوم مخصب في منشآت فوردو" التي تقع على بعد حوالى 180 كلم جنوب طهران.

 

وأوضح البيان أن "كل هذه النشاطات أنجزت تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية" التابعة للأمم المتحدة والمكلفة مراقبة البرنامج النووي الإيراني.

 

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن الثلاثاء عن استئناف أنشطة تخصيب يورانيوم كانت مجمدة.

 

وأوضح الناطق باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي الأربعاء أن انتاج اليورانيوم المخصب في منشأة فوردو تحت الارض سيبدأ "عند منتصف ليل" الاربعاء الخميس (20,30 ت غ).

 

واستؤنفت نشاطات تخصيب اليورانيوم التي كانت مجمدة بموجب الاتفاق النووي الموقع في 2015، غداة انتهاء مهلة كانت قد حددتها للدول الأخرى الموقعة للاتفاق (الصين، روسيا، المملكة المتحدة، فرنسا وألمانيا) بهدف مساعدتها على تجاوز تبعات الانسحاب الأميركي في أيار/مايو 2018.

 

وهذه الخطوة الرابعة من خطة خفض التزامات إيران التي أطلقت في أيار/مايو الماضي، ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق بقرار من الرئيس دونالد ترامب وإعادة فرض عقوبات أميركية عليها.

 

وتسعى طهران عبر هذه السياسة إلى الضغط على الأطراف ألاخرى لمساعدتها على الالتفاف على العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على إيران وسببت انكماشا كبيرا لاقتصادها.

 

وبموجب اتفاق فيينا، وافقت طهران على خفض نشاطاتها النووية بشكل كبير من أجل ضمان طبيعتها المدنية حصرا، مقابل رفع جزء من العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها.

 

يمنع الاتفاق الجمهورية الإسلامية من القيام بنشاطات لتخصيب اليورانيوم في فوردو المصنع الواقع تحت الأرض وبقي سريا لفترة طويلة.

 

وفي فيينا قال مصدر قريب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوكالة فرانس برس الاربعاء إن "مفتشي الوكالة (موجودون) في المكان" في فوردو، موضحين أن تقريرا خاصا حول وضع المصنع بعد الإعلانات الأخيرة لطهران سيقدم بسرعة.

 

وكان الإعلان عن استئناف نشاطات التخصيب في فوردو أثار قلقا لدى الأطراف الأخرى الموقعة لاتفاق فيينا.

 

غير أنها تبقى حريصة على الاتفاق ومستعدة للعودة إلى تطبيقه كاملا طبقا لتعهداتها عندما يحترم الأطراف الآخرون تعهداتهم بتحقيق مطالبها وخصوصا السماح لها بتصدير نفطها.

 

وقال الكرملين الثلاثاء أنه يراقب "بقلق تطورات الاوضاع" بينما دعت كل من باريس ولندن وبرلين والاتحاد الأوروبي طهران على التراجع عن قرارها.

 

وحث الاتحاد الأوروبي إيران على الامتناع عن اتخاذ إجراءات جديدة من شأنها تقويض الاتفاق النووي بشكل أكبر وجعل إنقاذه "أصعب".

 

وفي بكين، رأى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أن إيران قررت "للمرة الأولى وبشكل واضح ومن دون تحديد سقف (...) الخروج من إطار +خطة العمل المشتركة الشاملة+ (الاتفاق النووي) وهذا تغيير كبير".

 

واضاف ماكرون "سأجري مناقشات في الأيام المقبلة، بما في ذلك مع الإيرانيين وعلينا أن نستخلص النتائج بشكل جماعي".

 

أما وزير الخارجية الألماني هايكون ماس فقد صرح في مؤتمر صحافي في برلين أن "ما أعلنه الرئيس روحاني غير مقبول". ودعا إيران إلى "العودة عن كل الإجراءات التي اتخذتها منذ تموز/يوليو واحترام كل التزاماتها من جديد".

 

وتهمت الولايات المتحدة ايران الثلاثاء بممارسة "الابتزاز النووي" وتعهدت بتشديد الضغوط عليها.

 

وقال متحدث باسم الخارجية الاميركية "ليس لدى ايران سبب معقول لتوسيع برنامجها لتخصيب اليورانيوم في منشأة فردو أو أي مكان آخر"، معتبرا أنها "محاولة واضحة للابتزاز النووي لن تؤدي سوى الى تعميق عزلتها السياسية والاقتصادية".

 

وأضاف "سنستمر في فرض أقصى الضغوط على النظام حتى يتخلى عن سلوكه المزعزع للاستقرار، بما في ذلك الأعمال الحساسة المتعلقة بالحد من انتشار الأسلحة النووية".

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, November 08, 2019 - 12:19:29 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
فادي يوسف علي عوض
انا عامل مياومه اكسب رزقي من صيانة وتسويق فلاتر المياه المنزليه واغلب زبائني في عمان وانا سكان الزرقاء وانا منقطع عن الضمان من فترة طويله هل استطيع الحصول على تصريح لمزاولة عملي لدي عائلة من ستة افراد ... تعليقا على الخبر ...الغرايبة: إطلاق المنصة الالكترونية "stayhome.jo" لتقديم طلبات تصاريح التنقل الجزئي
ابراهيم السيلاوي
انقطاع المياه من اربع اسابيع في شارع البارحه اتمنا ان تئتينا غداً ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
يامهندس الحي الغربي خلف الكازيه المياه لم تصلنا نهائيا والموظف الذي يفتح الخط يتقصد بفتحها بشكل خفيف فالرجاء من عطوفتكم بان يتم فتح خط المياه بشكل قوي من اجل ان نقوم بتعبئة الماء لاننا من اسبوعين وانا اشتري تنكات ماء فالرجاء اغيثونا ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
PF
factjo.com is really good ... تعليقا على الخبر ...٧ إصابات اثر حادث تصادم في منطقة غور حديثة
العمرو
الله يرحمها ويجعلها طير من طيور الجنه ويصبر والديها ولا يسعنا القول الا ان ما حدث هو قضاء الله وقدره وعمرها انتهى ولو وصلت للمستشفى على قيد الحياه وليس الاهمال او التقصير وبلدنا بخير والحمدلله وهناك جهود جباره بذلت من الحكومه والامن والجيش والدفاع المدني ولا يجوز انكار هذه الجهود يا اخوان كل الشكر للعيون التي لا تنام من اجل راحتنا ... تعليقا على الخبر ...الأمن العام: لا تقصير في حادثة وفاة طفلة بالزرقاء.. توفيت قبل وصول والدها المحطة الأمنية
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020