الملك يترأس جانبا من جلسة مجلس الوزراء "العمل الإسلامي" يستنكر جريمة اغتيال قيادي بالحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 48 الامانة تتسلم 30 كانسة مخصصة للطرق الرئيسية السريعة مدير التربية والتعليم لمحافظة جرش يلتقي رؤساء الأقسام استعدادا للتعليم الوجاهي مذكرة تفاهم لتدريب وبناء قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة لتهيئتهم لسوق العمل مركز شابات سوف يوزع شعار مئوية الدولة الاردنية "الصحة النيابية": "معدل القبالة" أصبح متطلبًا ضروريًا لتطوير الخدمة أول صورة في العالم للسلالة البريطانية من فيروس كورونا جرش.. محاضره بمناسبة يوم الشجرة في مركز شابات ساكب بدء استقبال طلبات التعليم على حساب الإضافي الداود: خسائر قطاع الشاحنات 200 مليون دينار وهناك نية للاعتصام والوزير غائب انخفاض مستوردات الأردن من النفط 48.5.% حجاوي: الأردن في نهاية موجة كورونا الثانية 5 وفيات و470 إصابة بكورونا في فلسطين رئيس الوزراء الفلسطيني: ندرس مع الأردن و(إسرائيل) اغلاق الجسور

القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 21/09/2019 توقيت عمان - القدس 10:45:26 PM
الصفدي: هزيمة الإرهاب فكرياً يستوجب حل جذور التوتر التي تولد القهر واليأس والظلم
الصفدي: هزيمة الإرهاب فكرياً يستوجب حل جذور التوتر التي تولد القهر واليأس والظلم


الحقيقة الدولية - عمان

 وقع وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورنكوف على مذكرة تفاهم بين المملكة ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.


وتركز مذكرة التفاهم، والتي جرى توقيعها يوم الجمعة، بنيويورك، على تعزيز التعاون الثنائي في مجالات مكافحة الإرهاب في إطار "مبادرة اجتماعات العقبة".


وسبق توقيع المذكرة لقاء ثنائي بين الصفدي وفورنكوف أكد فيه الصفدي على دور جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين واطلاقه لمبادرة "اجتماعات العقبة"، وهي المبادرة التي أطلقها جلالته عام 2015، والتي تهدف إلى تعزيز التنسيق والتعاون الأمني والعسكري وتبادل الخبرات والمعلومات بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب.


وأكد الصفدي خلال اللقاء أن المملكة ستستمر في العمل في اطار التحالف الدولي ومن خلال مبادرة اجتماعات العقبة على تكريس نهج شمولي لمحاربة الاٍرهاب حيثما وجد خطراً جماعياً وظلامية لا تنتمي إلى أي حضارة أو دين ولا علاقة لها بقيم السلام واحترام الآخر التي يحملها الدين الاسلامي الحنيف.


وزاد إن هزيمة الإرهاب فكرياً يتطلب تفنيد سرديته ويستوجب أيضا، حل جذور التوتر التي تولد القهر واليأس والظلم الذين يوظفها الاٍرهاب لنشر ظلاميته، وفِي مقدمها الصراع الفلسطيني "الاسرائيلي"  إضافة إلى الأزمات في سوريا واليمن وليبيا وغيرها.


وأكدت المذكرة التي تم توقيعها على أنها تأتي نظراً للدور الاردني الرائد عالمياً في مكافحة الارهاب والتطرف العنيف.


Saturday, September 21, 2019 - 10:45:26 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020