الأردن يدين إعلان الاحتلال بناء 3500 وحدة سكنية جديدة شرقي القدس المحتلة سجن الجويدة .. 412 نزيلة منهنّ 102 موقوفة إدراياً و20 نزيلة صدر بحقهن حكم الاعدام الملك يعزي بوفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك إيطاليا تعلن وفاة 3 أشخاص جدد بكورونا المومني: مستعدون للانتخابات وفق قانون الانتخاب المعمول به توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل "الصحة العالمية” ترصد ارتفاعا بمعدلات الإصابات والوفيات بـ”كورونا” خارج الصين إربد.. ضبط سائق خرج من مركبته أثناء مسيرها بصورة إستعراضية وقفة حاشدة لمتقاعدي الأمن العام في المفرق.. لتقديم الشكر والامتنان لجلالة الملك لاهتمامه بشؤونهم انهيار جدار استنادي في المنطقة الحرفية بالسلط.. مصور وفيديو تخريج دورة أصدقاء الشرطة في مستشفى البادية خبراء أردنيون وفلسطينيون يدعون لإستراتيجية مشتركة لمواجهة "صفقة القرن" وإفشالها الأمير الحسين يرعى حفل إعلان الفائزين بجائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية الرزاز: نفخر بوصول الصناعات الوطنية إلى 142 دولةً.. فيديو أسامة وروزيت.. الف مبروك

القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 12/09/2019 توقيت عمان - القدس 7:45:45 PM
الصفدي ووزير اللجوء والهجرة في لوكسمبرغ يبحثان سبل تعزيز التعاون – تقرير تلفزيوني
الصفدي ووزير اللجوء والهجرة في لوكسمبرغ يبحثان سبل تعزيز التعاون – تقرير تلفزيوني
الحقيقة الدولية – عمان – رامي العيسى

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم الخميس، مع وزير الخارجية والشؤون الأوروبية ووزير اللجوء والهجرة في لوكسمبورغ جان أسيلبورن سبل زيادة التعاون بين البلدين واستعرض معه التطورات في المنطقة خصوصا تداعيات إعلان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" عزمه ضم المستوطنات اللاشرعية وضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأكد الصفدي واسيلبورن أهمية البناء على الروابط القوية بين البلدين واستعرضا خطوات تعزيز التعاون الثنائي في المجالات كافة. وثمن الوزير الضيف الدور الرئيس والجهود المستمرة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة. وشدد على حرص بلاده تطوير العلاقات مع المملكة في شتى المجالات وتقدير لوكسمبورغ للدور الذي تقوم به المملكة في استضافة اللاجئين السوريين وتقديم الدعم لهم، مشيرا إلى استمرار بلاده في الوقوف إلى جانب الأردن وإلى جانب كل ما من شأنه أن يعزز العلاقات بين الأردن والاتحاد الأوروبي.
وشكر الصفدي الوزير الضيف على مواقفه بلاده الداعمة للمملكة في الاتحاد الأوروبي ومواقفها إزاء القضية الفلسطينية. وفي تصريحات صحفية أعقبت اللقاء أكد الوزيران أن تنفيذ إعلان رئيس الوزراء ضم المستوطنات اللاشرعية في منطقة غور الأردن في الأراضي الفلسطينية المحتلة خرق للقانون الدولي سيقوض كل الجهود السلمية.
وقال الصفدي في تصريحاته إن العلاقات الثنائية بين البلدين تتطور بشكل جيد سواء على المستوى الثنائي أو في إطار الاتحاد الأوروبي.
واضاف "تحدثنا بالتحديد عن بعض الخطوات العملية لتفعيل التعاون" ومنها تجديد اتفاقيه للنقل الجوي والتي ستسهم في زيادة التدفق السياحي وتتيح تعاونا تجاريا أكبر. وشكر الصفدي وزير خارجية لوكسمبورغ على المواقف الثابتة لبلاده في دعم المملكة ودعم الشراكة الأردنية الاوروبية في إطار الاتحاد الأوروبي.
وأشار الصفدي إلى أن المحادثات حول قضايا المنطقة ركزت على "الإعلان الكارثي لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو عن عزمه ضم المستوطنات اللاشرعية و منطقه غور الأردن و شمال البحر الميت و فرض السيادة الاسرائيلية عليها". وحذر الصفدي من أن تنفيذ هذا "الإعلان الكارثي سيقوض ليس فقط حل الدولتين الذي يجمع العالم تقريبا برمته على أنه السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار، ولكن أيضا سيقتل العملية السلمية برمتها لأنه سينسف الأسس التي قامت عليها الجهود السلمية بشكل عام وسيؤدي إلى ضياع عقود من الجهود الدولية من أجل تحقيق السلام." وزاد "أكدنا على ضرورة ان يتخذ المجتمع الدولي إجراءات فاعله وسريعة لمنع تنفيذ هذا القرار."وتابع الصفدي "قبل ان التقي معالي الوزير اجتمعت مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن لتأكيد ضرورة ان يتحرك مجلس الأمن والمجتمع الدولي ليمنع تنفيذ هذا القرار لأنه إذا نفذ سيكون نهاية العملية السلمية برمتها وسيدفع المنطقة باتجاه فقدان الأمل واليأس ما سيتفجر غضبا وسينعكس ليس فقط على المنطقة ولكن سيهدد الأمن والسلم الدولي".
وقال الصفدي إن تنفيذ الإعلان "الإسرائيلي" "سيكون المسار الأخير في نعش العملية السلمية ." وشدد أن "الأمن لا يتأتى من خلال تكريس الاحتلال ومصادرة الأراضي وهدم البيوت وتوسيع المستوطنات اللاشرعية وخرق القانون الدولي. الأمن طريقه تحقيق السلام الشامل الذي يضمن حقوق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية" لافتا إلى مبادرة السلام العربية التي قدمت طرحا شاملا لسلام دائم يضمن أمن إسرائيل ويحقق الأمن الحقيقي على أساس حل ينهي الاحتلال الذي بدأ في العام 1967. وأكد الصفدي "ان ضم 30% من مساحة الضفة الغربية المحتلة وفرض السيادة على المستوطنات اللاشرعية هو خرق للقانون الدولي، وهو خرق لكل قرارات الشرعية الدولية، وهو أيضا كما قلت نهاية العملية السلمية، ما يستدعي جهدا دوليا واضحا وصريحا" للتصدي له. وأضاف "نحن في المملكة يقوم جلاله الملك عبد الله الثاني حفظه الله بجهود مكثفة وتحركات دبلوماسية واسعة من اجل إسناد الأشقاء الفلسطينيين وحشد موقف دولي داعم يرفض كل القرارات الاسرائيلية الأحادية التي تهدد العملية السلمية وتهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم وللدفع باتجاه تحرك دولي فاعل لإطلاق جهد حقيق لتنفيذ حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس المحتلة سبيلا وحيدا لتحقيق السلام."وأكد الصفدي أن المملكة مستمرة في هذه الجهود بالتعاون مع أشقائنا ومع أصدقائنا في المجتمع الدولي من أجل الحؤول دون تنفيذ هذا القرار الكارثي بتداعياته وانعكاساته على المنطقة وأمنها وسلمها." وأعلن الصفدي بأن المملكة ستشارك بعد غد في اجتماع منظمه التعاون الإسلامي على المستوى الوزاري الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية لبلورة موقف إسلامي موحد يضاف الى الموقف العربي الموحد الذي أعلن عنه في الاجتماع غير العادي لوزراء خارجية الدول العربية الذي عقد في القاهرة ودعا له الأردن بالتنسيق مع الأشقاء في دولة فلسطين وجمهورية مصر العربية من اجل التصدي لهذا القرار.
واكد الصفدي في رد على سؤال "موقفنا في الاردن واضح وثابت، أدنا هذا القرار ورفضناه ومستمرون بالعمل بالتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء من أجل أن نحول دون قتل العملية السلمية عبر تنفيذ القرار اللاشرعي الذي يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي تطبيقه."وقال "المرحلة خطيرة. القرار غير مقبول وخطر والموقف الدولي الذي رأيناه، الموقف عربي والموقف الإسلامي والمواقف التي عبر عنها المجتمع الدولي كلها تتحدث بلغة واحدة هي أن هذا الإعلان مرفوض وأن العبث بمستقبل المنطقة شئ يرفضه العالم كله وسيكون هناك تحرك فاعل ان شاء الله من اجل الحؤول دون تطبيق هذا القرار".
من جانبه ثمن وزير خارجية لوكسمبورغ مواقف الاْردن وقيادته الحكمية وقال "نحن في أوروبا نعتبر الاردن شريكا أساسياً لاستقرار المنطقة، وفي الحرب على داعش (الإرهاب) ونحن في المجتمع الدولي والاتحاد الاوروبي ممتنون للأردن على ما يقدمه من مساعدة للاجئين السوريين الذين يعيش 90 بالمئة منهم في المدن والقرى الاردنية". واضاف "نحن نعلم ونقدر الأوضاع الصعبة التي يعاني منها الاردن وقد دعمنا الموقف الاوروبي، لافتا إلى القرار المفوضية الأوروبية تقديم قرض إضافي ميسر للمملكة بقيمة في تقديم 500 مليون يورو . وبخصوص اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنجامين نتنياهو عزمه ضم أراض في الضفة الغربية وغور الاْردن قال الوزير أسيلبورن "إذا ما تحول الإعلان الاسرائيلي إلى حقيقة بعد الانتخابات الاسرائيلية فهذا يعني موت عملية السلام، وهو -اَي الإعلان- مخالف للقانون الدولي وللعديد من قرارات مجلس الأمن ذات الصلة." واستغرب اسيلبورن استخدام مثل هذه الإعلانات في الحملات الانتخابية، وقال "حتى خلال الحملات الانتخابية فإن على السياسيين ان لا يؤذوا الاخرين لمصالح انتخابية، وأن القانون الدولي لا يسمح بتغير الحدود من جانب واحد. وهذا مبدأ معمول به منذ الحرب العالمية الثانية ويجب احترامه".
واكد اسيلبورن "ان لم يتمكن الفلسطينيون من العيش في دولتهم بأمان فلن يكون من الممكن ضمان أمن إسرائيل على المدى المتوسط والطويل". كما شدد على أهمية احترام حق الجميع في هذه المنطقة في العيش بسلام وكرامة. وان الاحترام لهذه الحقوق هو الأساس، وأنه يجب إرسال رسالة واضحة بان احترام الشرعية الدولية وضرورة إنهاء هذا الصراع هو أمر أساسي للعالم أجمع.


Thursday, September 12, 2019 - 7:45:45 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
محمد محمود رفعت المحامي رئيس حزب الوفاق القومي الناصري
العلاقات بين مصر وإيران تاريخية تربطها حضارة قديمة وجوار جغرافي ومصالح مشتركة ومصالح مشتركة.. ولعل ماتمر به المنطقة من أزمات يستدعي استعادة ما بين مصر وإيران تحديدا فكلتاهما دولة كبري تعد ركنا أساسيا يقوم عليه امن المنطقه وسلامتها . فعدونا مشترك ليست له مصلحة في تقاربنا وهو عدة واضح ومحدد هو الاستعمار والصهيونية والرجعية العربية عدو يعمل علي تفتيت المنطقة وإضعاف قوتها ونهب خيراتها وثرواتها .. فما الداعي لعدم التوحد في مواجهته . وإيران بعد الثورة هي التي اتخذت مواقف واضحة وصريحة من العدو الأمريكي الصهيوني وقامت علي دعم سوريا وشعبنا في فلسطين وإجهاض محاولة إقامة دويلات المرتزقة في العراق وسوريا . وعلي مصر ان تؤكد اننا نعادي من يعادينا ونصادق من يصادقنا .. وإيران صديقنا الذي يواجه الغطرسة الامريكية والاعتداءات الصهيونية . فلم القطيعة بيننا . ... تعليقا على الخبر ...مسؤول إيراني: لا مانع لدى طهران من تطوير العلاقات مع مصر
علاء حسن علي الحجاج
انا كان معي اعفاء من رئاسة الوزاء الى المدينة اطبية بس ما اعترفوا بيه 2016 ودفعوني 11 الف دينار شو اسبب وذا فيه خطاء مستردات ولاء خلص راحن ... تعليقا على الخبر ...مصدر رسمي: الإعفاءات الطبية الصادرة عن "الرئاسة" ستبقى سارية المفعول حتى انتهائها
مصباح ابو عصبة
انا معلم من وزارة التربية والتعليم تم احالتي على التقاعد المبكر بدون طلب مني وعمري 53 عاما وخدمتي في وزارة التربية والتعليم 22عاما وفي القطاع الخاص 8 سنوات يجب حساب راتبي على راتب الشيخوخة وليس التقاعد المبكر لان قرار التقاعد كان من الحكومة ... تعليقا على الخبر ...الضمان توضح حول قرار احالة من بلغت خدمته 30 عاما على التقاعد
توتو المسكينه
ياجماعة انا الوحيدة اللي بعاني البطالة 😭😭 او في غيري احنا كتار او قلال بس طمنوني رح نشتغل او لا ... تعليقا على الخبر ..."العمل" تعلن عن توفر عدد من فرص العمل لدى شركة الحديقة المائية للاستثمار العقاري
مروان
الحمد لله بالسلامة. اللي عرفوا تفكو سحر ارتفاع فاتورة الكهرباء. وظفوني و انا بحللكم اياها و تحت طائلة إرجاع الرواتب المدفوعة لي. ... تعليقا على الخبر ...وزارة الطاقة : مدفأة الكهرباء ترفع الفاتورة من 11 الى 108 دنانير
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018